للمراسلة | جمهورية أونلاين | الجمهورية | المساء | فيسبوك
الجمهورية للخدمات التعليمية
الرئيسية أخبار التعليم أخبار التنسيق أخبار الجامعات دليل الجامعات دليل الطالب تكنولوجيا مناهج واحة المعلومات
خبر عاجل     التعليمي:  انطلاق فعاليات الدورة الرابعة لمعرض القاهرة الدولي للإبتكار ٢٠١٧           التعليمي:  خسائر بالمليارات للشركات العالمية من الجرائم الإلكترونية            التعليمي:  50 شركة هندية في معرض "ماكتيك 201" في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا           التعليمي:  انت "مش لوحدك" على الفيسبوك           التعليمي:  شاومي الصينية تفتتح أول متجر في مصر قبل مشاركتها في معرض القاهرة للاتصالات             التعليمي:  تعرف على خدمات ام الدنيا           التعليمي:  تعرف على أفضل عدسة مكبرة لضعاف البصر            التعليمي:  "اتصال" تناقش دور البرمجيات مفتوحة المصدر في دعم الاقتصاد            التعليمي:  اطلاق Nano Sim لتشغيل شبكات الاتصالات بتكنولوجيا الجيل الخامس           التعليمي:  تعرف على طرق الترجمة بالصوت      
أساتذة وعلماء 
 
    
    مارى كورى.. أول امرأة برتبة أستاذ فى جامعة باريس
    10/12/2014 07:08:19 ص
    مارى كورى
    اعداد - الجمهورية للخدمات التعليمية
   

   مارى سكلودوفسكا كورى ‏ولدت بمدينة وارسو ببولندا سنة 1867 ، وعاشت فيها حتى بلغت الرابعة والعشرين سنة، وتعتبر مارى أول عالمة فيزياء وكيمياء تحصل على جائزة نوبل فى مجالين الفيزياء والكيمياء سنة 1911 ، واكتسبت الجنسية الفرنسية فيما بعد، كما أنها تعتبر أول امرأة أيضا تتبوأ رتبة الأستاذية فى جامعة باريس.

وعرفت مارى بسبقها وأبحاثها فى مجال اضمحلال النشاط الإشعاعى، كما ابتكرت تقنيات لفصل النظائر المشعة، واكتشفت عنصرين كيميائيين هما البولونيوم والراديوم، وتحت إشرافها أجريت أول دراسات لمعالجة الأورام باستخدام النظائر المشعة، وأسست معهدى كورى فى باريس وفى وراسو.

تعلقت كورى بموطنها الأصلى بولندا جعلها تعلم بناتها اللغة البولندية، كما أطلقت على أول عنصر كيميائى اكتشفته اسم البولونيوم، الذى عزلته للمرة الأولى عام 1898، نسبة إلى بلدها الأصل، وأسست معهدًا مخصصًا للعلاج بالراديوم فى مدينة وارسو سنة 1932، وفى ربيع سنة 1934 زارت كورى بولندا للمرة الأخيرة فى حياتها.

توفيت كورى بعد شهرين من تلك الزيارة فى 4 يوليو 1934، فى مصحة سانسيلموز بإقليم سافوا العليا شرق فرنسا، حيث كانت تعالج من فقر الدم اللا تناسجى الناجم عن تعرضها الزائد على الحد للعناصر المشعة، لأنها على مدار سنوات لم تكن تعلم بالآثار المضرة للإشعاعات ودون أدنى دراية باحتياطات السلامة اللازمة، وطالما حملت أنابيب اختبار تحوى نظائر مشعة فى جيبها، وفى درج مكتبها، كما تعرضت للأشعة السينية من الأجهزة غير المعزولة أثناء خدماتها، التى كانت تقدمها أثناء الحرب.

 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 9068        
تقييم الموضوع : 34%
عدد التعليقات : 
 ممتاز    جيد    ضعيف      
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق

التعليقات المسيئة سلوك غير حضاري
اقرأ أيضا
سميرة موسى.. أول عالمة ذرة فى مصر
د. عبدالحميد يونس.. رائد الآدب الشعبى
حسين مؤنس.. أحد مؤرخي العرب المحدثين
أحمد حسن الزيات.. أحد كبار رجال النهضة الثقافية في مصر
محمود الفلكي.. رائد علم الفلك الآثرى
شوقى ضيف.. أحد علامات الثقافة العربية
الشيخ جادالحق علي جادالحق .. أحد أعلام الأزهر البارعين
محمود شلتوت.. أحد رموز التنوير فى العالم الاسلامي
محمود تيمور.. أحد الرواد الأوائل لفن القصة العربية