شباب العالم ... على ارض السلام بشرم الشيخ

إصدارات الدار :  موقع الإصدار نسخة   PDF  
الصفحة الرئيسية فيسبوك
رئيس مجلس الإدارة
سعد سليــــــم
رئيس التحرير
عبد النبي الشحات
19- المقالات
      بدون رتوش
      إنهم فى رباط
ليلى حسنى
 

لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يكن ينطق عن الهوى بل كان حديثه وحى يوحى , فإنه حينما أوصى أصحابه رضوان الله عليهم بأن يتخذوا جنودا من مصر إذا فتحوها , كان يعلم بأنهم خير أجناد الأرض وأنهم فى رباط إلى يوم الدين , هذا الرباط الذى يتجلى دائما فى وحدة شعبها أمام أى خطر يهدد أمن الوطن أو إعتداء خارجى عليها , ويتعاونون جميعا حين تنزل بهم الكوارث الطبيعية أو المصائب الجلل , وقد ظهر هذا فى الوفود الرسمية والشعبية التى إجتمعت يوم الجمعة الماضى أول ديسمبر فى مسجد روضة الشهداء فى بئر العبد ليؤدوا الصلاة فى نفس المكان الذى سالت فيه دماء ثلاثمائة وعشرة شهيدا قتلوا غدرا من فئة ضالة إرهابية لا دين لها ولا فكر سليم , فالقتل عندهم هو العقيدة ولا فرق بين أن يقتلوا الكبار الصغار الرجال أو النساء والأطفال , المسيحيين فى كنائسهم أو المسلمين أثناء الصلاة فى بيوت الله الذى جعلها سبحانه بيوت آمنة يذكر فيه اسمه , وحولوها هم إلى دور لسفك الدماء والغيلة , وقد كان لوصول هذه الوفود إلى المسجد بعد أن تم تجهيزه فى أقل من أسبوع لإقامة الصلوات أكبر الأثر فى مواساة أهالى الشهداء الذين أعلنوا تمسكهم بالسلام والوقوف خلف الدولة صفا واحدا لدحر قوى الشر والخراب , وجاءت الخطبة البليغة للدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر التى ألقاها عليهم بلسما شافيا للجراح , وقد طالب فيها ولاة الأمر بأن يقتصوا من هؤلاء الخوارج الذين قتلوا المصلين فى مسجد الروضة وسفكوا دماء المسلمين ، لأن النبى صلى الله عليه وسلم أمر بتعقبهم وقتلهم ، ووعد من يقتلهم بالثواب العظيم يوم القيامة لأنهم مفسدون فى الأرض , وأن يسارعوا فى تطبيق شرع الله عليهم حماية لأرواح الناس من شرهم , كما طالب أهل قرية الروضة بالصبر على قضاء الله , وعقب الصلاة زار السيدة السيناوية " أم الشهداء " التى فقدت من أسرتها 12 شهيد ليواسيها ويعدها بأداء فريضة الحج على نفقته الخاصة , كما أصدر الدكتور الطيب قرارا بأن يكون التعليم الأزهرى بجميع مراحله لأبناء القرية مجانا على نفقة الأزهر , وبناء مجمع تعليمى للمراحل التعليمية الثلاث فى الروضة وصرف معاش شهرى لأسر الشهداء ورحلة حج لجميع أمهات وأزواج الشهداء ..
ولم تقتصر المواساة لأهالى القرية من رجال الدين بل كان لوفد الفنانين برئاسة دكتور أشرف زكى نقيب الممثلين دور فى تنبيه المسئولين عن الثقافة بأهمية الإهتمام بمطالب الشباب بتلك القرية والقرى المحيطة بهم , وتبنى مواهبهم وتجهيز قصر الثقافة هناك ومراكز الشباب ليكونا منابع للثقافة والتنوير , فالثقافة هى أحد المعاول لهدم الأفكار المتطرفة والإرهاب ..
ولأن المصريين فى رباط فقد تعاون فى طنطا المسلمين مع المسيحيين فى ترميم كاتدرائية مارجرجس الشهداء التى أصبحت تسمى بهذا الإسم تخليدا لمن قتلوا فى التفجير الذى وقع يوم حد السعف 9 إبريل الماضى وزينت صورهم الكنيسة , وقد تم إفتتاحها وأقام فيها الأنبا ( بولا ) أسقف طنطا وتوابعها القداس الصباحى يوم السبت الماضى بعد 238 يوم من تهدمها و24 ساعة من إقامة صلاة الجمعة فى مسجد الروضة , كما كرم جميع من ساهم فى إعادة بنائها ورسم ما تهدم من أيقوناتها كأفضل مما كانت فى حضور محافظ الغربية اللواء أحمد صقر وقيادات من الجيش والشرطة ..
وهكذا عادت الأجراس تدق فى الكنيسة من جديد كما يتردد الآذان فى مسجد الروضة , معلنين أن شعب مصر سيبقى واحدا لا تنفصم وحدته ولن تهزمه قوى الشر كلاب النار , وسوف يقضى رجال القوات المسلحة والشرطة الأبطال على الإرهابيين ويطهروا سيناء منهم كما أمر الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال ثلاثة أشهر ليعيش أهلها فى أمن وأمان وتبدأ على أرضها مشروعات التنمية , وأعتقد أن هذا الأمر لن يستغرق سوى المدة التى حددها الرئيس بل ربما أقل منها , ودائما ندعو الله عز وجل أن تحيا مصر رغم أنف المتآمرين ويظل أهلها فى رباط إلى يوم الدين .

 
      wednesday 12/07/2017 23:47
أعمال أخرى
 
بدون رتوش
 
عودة لشرح القرآن
 
شرح التلاوة
 
مشروع شافع
 
الفائز جورج
اقرأ أيضا
 
مصر والكويت يجمعهم دم الشهيد
 
سحابة نتنياهو!!
 
حوار "العرابي".. والجهل بالتاريخ.. وشارع "الموت"..!
 
انطلاقة البناء المعرفي والأمن الفكري.. من جامعة الأزهر
 
حلوة.. وملهاش زي
أخر الأخبار
 
السكة الحديد: سقوط عجلة من البوجى الإمامى لجرار فى سوهاج
 
الأمم المتحدة وشركاؤها يطلقون خطة لدعم 5 ملايين لاجئ سوري
 
الإعادة تحسم الانتخابات فى كليتي التربية الرياضية والعام بجامعة السادات
 
السكة الحديد: سقوط عجلة من البوجى الامامى لجرار في محطة سوهاج
 
مستشار أبو مازن: الفصائل الفلسطينية في تنسيق مستمر منذ قرار ترامب
 
الرئيسية
 
سياسة
 
اقتصاد
 
رياضة
 
تعليم
 
الخدمات التعليمية
 
تكنولوجيا
 
حوادث
 
أوتو
 
سياحة
 
صحة وجمال
 
القراء
 
عين على الشارع
 
متغربين
 
الخط الساخن
 
فنون
جميع الحقوق محفوظة © دار التحرير للطبع و النشر - 2015 إدارة نظم المعلومات