شباب العالم ... على ارض السلام بشرم الشيخ

إصدارات الدار :  موقع الإصدار نسخة   PDF  
الصفحة الرئيسية فيسبوك
رئيس مجلس الإدارة
سعد سليــــــم
رئيس التحرير
عبد النبي الشحات
8- المــــرأة
      "الوطنية لنساء مصر" تطالب بقطع العلاقات مع الدول التى تعترف بالقدس عاصمة لاسرائيل
عزة قاعود
 

اعلنت الجبهة الوطنية لنساء مصر رفضها قرار الرئيس الأمريكى باعلان القدس عاصمة لاسرائيل.

وطالبت الجبهة فى بيان لها بتفعيل قرار القمة العربية العاشرة فى تونس عام 1979 الذى نص على أن تحرير القدس العربية واجب والتزام قومى، وقطع جميع العلاقات مع أى دولة تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل أو تنقل سفارتها إليها.

كما طالبت سحب السفير المصرى من إسرائيل وإغلاق السفارة الإسرائيلية فى القاهرة.و تفعيل لجان دعم الانتفاضة الفلسطينية ومقاومة التطبيع ولجان المقاطعة للكيان الصهيونى ولكل الدول المساندة والداعمة له.

وطالبت الجبهة فى بيانها بالمقاطعة الشعبية للبضائع الامريكية و كل الدول الداعمة للكيان الصهيوني .

وكانت الجبهة قد حثت الشعوب العربية الحرة الأبية فى بيانها للانتفاض ضد البلطجة الأمريكية المتمثلة فى إصدار الرئيس الأمريكى المتغطرس ترامب قرارا ينص على أن القدس عاصمة أبدية لإسرائيل، وعلى البدء فى إجراءات نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

وتابعت الجبهة فى بيانها: لتنتفض شعوب العالم الحر التى تؤمن بالسلام والحق والعدل ضد هذا القرار الدنئ المخالف لكل الأعراف والاتفاقيات وقرارات الشرعية الدولية التى أكدت على حقوق الشعب الفلسطينى التاريخية فى مدينة القدس، وعلى أن القدس الشرقية مدينة محتلة ليس من حق المحتل الصهيونى تغيير أى معالم بها.

واضافت فى بيانها: إن الشعب المصرى والشعوب العربية ترفض هذا القرار الذى يعيد إلى ذهننا وعد جديد كوعد بلفور الذى مر عليه مائة عام، وعد مَن لا يملك لمن لا يستحق. وعد جديد يجيئ فى سياق المخطط الأمريكى الصهيونى الرجعى العربى لإعادة تفتيت وتقسيم الدول العربية عن طريق إشعال الاقتتال بين مكوناتها على أساس عرقى وطائفى ومذهبى لتحقيق مشروع الشرق الأوسط الجديد وفى القلب منه إسرائيل.

كما يجيئ فى سياق مخطط يحرف بوصلة الصراع العربى ضد الإمبريالية والصهيونية إلى صراع سنى شيعى يؤسس لحلف إسلامى عسكرى جديد ينسق مع إسرائيل ضد إيران ويصفى القضية الفلسطينية بتوطينهم فى سيناء فيما يعرف بصفقة القرن.

إن الشعب المصرى الذى سالت دماء أبنائه الشهداء دفاعا عن الأمن القومى المصرى والعربى منذ حروب 1948 وحتى الآن يرفض هذا القرار ويساند صمود ومقاومة الشعب الفلسطينى ضد جرائم الحرب التى يرتكبها العدو الصهيونى كل يوم من قتل وتدمير وتشريد وهدم منازل الفلسطينيين وتهويد معالم القدس وبناء المستوطنات الإسرائيلية فى القدس والأراضى المحتلة.

واختتمت الجبهة بيانها ب عاش كفاح الشعب الفلسطينى والشعوب العربية لاسترداد دولة فلسطين على كامل التراب الفلسطينى وعاصمتها القدس العربية. فلسطين عربية.....الجولان عربية......القدس عربية......رغم أنف أمريكا والصهيونية.

 
      thursday 07/12/2017 13:36
اقرأ أيضا
 
واحد من كل خمسين يعانى الوسواس القهرى
 
قومى المرأة بشمال سيناء يستخرج بطاقات الرقم القومى لسيدات "الروضة"
 
"اليوم البرتقالى" ضمن فعاليات انشطة مناهضة العنف ضد المرأة
 
"من حقي أخد حقي"..مطلب نسائى تؤكده "المرأة الجديدة"
 
اليوم.. الاجتماع الثامن لـ«الأعلى لمنظمة المرأة»
أخر الأخبار
 
الأمم المتحدة وشركاؤها يطلقون خطة لدعم 5 ملايين لاجئ سوري
 
السكة الحديد: سقوط عجلة من البوجى الامامى لجرار في محطة سوهاج
 
مستشار أبو مازن: الفصائل الفلسطينية في تنسيق مستمر منذ قرار ترامب
 
«المهندسين» تشكل لجنة لمعاينة عقارى «روض الفرج» المنهارين
 
حازم حسين مديرا للحجر الصحي بالمطار
 
الرئيسية
 
سياسة
 
اقتصاد
 
رياضة
 
تعليم
 
الخدمات التعليمية
 
تكنولوجيا
 
حوادث
 
أوتو
 
سياحة
 
صحة وجمال
 
القراء
 
عين على الشارع
 
متغربين
 
الخط الساخن
 
فنون
جميع الحقوق محفوظة © دار التحرير للطبع و النشر - 2015 إدارة نظم المعلومات