شباب العالم ... على ارض السلام بشرم الشيخ

إصدارات الدار :  موقع الإصدار نسخة   PDF  
الصفحة الرئيسية فيسبوك
رئيس مجلس الإدارة
سعد سليــــــم
رئيس التحرير
عبد النبي الشحات
19- المقالات
      مصر ورياح الشر
د. عصام قرطام
 

تجتاح منطقة الشرق الأوسط هذه الايام رياح محملة ببذور الشر ونذر الفتن الطائفية والمذهبية لتغرق منطقتنا في بحور من الدماء وانهار من الفوضي الدمار .. وها نحن نشاهد مايحدث حولنا من احداث تتسارع وتيراتها يوما بعد يوم تدق ناقوس حروب قد تتعرض لها المنطقة لتكمل مابداته ثورات الربيع العربي من محاولات تقسيم دولنا العربية ولعمل خريطة جديدة لمنطقة الشرق الأوسط يهيمن فيها الكيان الصهيوني علي مقدرات المنطقة وتسيطر بعض القوي الإقليمية علي ثروات تلك المنطقة تحت سمع وبصر الدول التي تتحدث ليل نهار عن الديموقراطية وحقوق الانسان.. فقد بدء تجهيز الملعب منذ عده شهور بتسخين اجواء المنطقة العربية كي تكون جاهزة لاستقبال حروب ذات نعرات طائفية ومذهبية وقومية وشاهدنا جميعا ماحدث في شمال العراق من محاولات حثيثة لإقامة دولة كردية برعاية إسرائيلية تكون النواة الاولي لتقسيم العراق ناهيك علي مايحدث الان في الجزيرة العربية من صراعات تدور رحاها في بلاد اليمن السعيد من إشعال حرب بين أبناء الوطن الواحد علي أساس طائفي بين فريقين احداهما يمول ويدعم من ايران علي أساس انتماء شيعي والآخر يدعم ويمول من دول التحالف علي أساس انتماء سني ومع قيام تلك الصراعات بدات دول إقليمية تتدخل في هذا النزاع كل له أهدافه ومكاسبه ولأول مرة تظهر بوضوح اطماع دولة الفرس في السيطرة علي منطقة الخليج العربي من بوابة اليمن بدعم مطلق لقوات الحوثيين لتكون فصيلة متقدمة في حربها القادمة في منطقة الشرق الأوسط ولعل ماحدث من مقتل الرئيس علي عبدالله صالح لهو بداية لاشعال الحرب في اليمن علي أساس طائفي وليس قومي كما كان في السابق وشهدنا ايضا مايحدث بين أبناء الخليج من صراع قد ينتهي بحرب بين قطروالسعودية ليحقق مزيد من الخلاف والاختلاف في منطقتنا العربية ويشاهد المواطن العربي ماذا يحدث في العراق وسوريا من نقل مقاتلي تنظيم داعش الإرهابي الي مسرح العمليات بليبيا كي يتم احكام الحصار علي مصروفتح جبهات صراع جديدة لإنهاك الجيش المصري القوي وإسقاط مصر في نهاية المطاف بقيام حروب مدمرة في منطقةالشرق الأوسط ونشاهدالان في وسط تلك الصراعات أنباء تردد من الولايات المتحدة عن نقل سفارتهافي دولةالكيان الصهيوني الي مدينة القدس العاصمة التاريخية لفلسطين ولو تحققت تلك الأنباء فسوف تتعرض المنطقة والعالم باسرة لموجات عاتية من الفوضي والارهاب تحقق أغراض من يخطط لاشعال منطقة الشرق الأوسط لذا كان لزاما علي مصر وشعبها مزيدمن اليقظة والتوحد والانتباه والاتفاف حول كل مايوحدنا والابتعاد عن كل مايفرقنا لان نزر الحرب اقتربت وبالفعل نحن نعيش حالة الحرب منذ اكثر من ثلاث سنوات المنطقة العربية تسير للاسف الشديد في طريق مجهول وفي هذا الوقت وجب علي الجميع من أبناء الامة العربية التوحدوعدم الالتفات الي كل مايفرقنا لاننا الان نقف في مفترق الطرق فاما نكون اولانكون اقولها للاسف الشديد نحن نمر الان باخطروادق مرحلة في تاريخنا الحديث وليس لدينا من سبيل للنجاة سوي توحدنا والتفافنا حول قيادتنا للوقوف في وجه أعداء الامة وكي نتمكن من افشال مايخطط لنا من مؤامرات والله لنا لناصر

 
      thursday 07/12/2017 12:54
أعمال أخرى
 
غيوم حول امن واستقرار مصر
 
مصر والسعودية جناحي أمة العرب
 
مصر ودروس كاس الامم الافريقية
 
مصر والحالمون
 
مصر تقول للرئيس القصاص!!
اقرأ أيضا
 
حوار "العرابي".. والجهل بالتاريخ.. وشارع "الموت"..!
 
انطلاقة البناء المعرفي والأمن الفكري.. من جامعة الأزهر
 
حلوة.. وملهاش زي
 
الضعفاء لا يحررون القدس!!
 
ترامب.. الذي وعد فأوفي
أخر الأخبار
 
الاتحاد السكندري يؤدي مرانه الأول مع مدربه الجديد اليوم
 
ندوة بعنوان "مخاطر الارهاب والتطرف" بمركز شباب المنوفية
 
"ستوك سيتى" يبحث عن الانتصارات أمام بيرنلي بـ"البريميرليج"
 
"الأصالة فى ربيع العمر" بساقية الصاوى
 
بالصور.. نجاح عرض"الليلة الكبيرة" بالأقصر عاصمة الثقافة العربية
 
الرئيسية
 
سياسة
 
اقتصاد
 
رياضة
 
تعليم
 
الخدمات التعليمية
 
تكنولوجيا
 
حوادث
 
أوتو
 
سياحة
 
صحة وجمال
 
القراء
 
عين على الشارع
 
متغربين
 
الخط الساخن
 
فنون
جميع الحقوق محفوظة © دار التحرير للطبع و النشر - 2015 إدارة نظم المعلومات