شباب العالم ... على ارض السلام بشرم الشيخ

إصدارات الدار :  موقع الإصدار نسخة   PDF  
الصفحة الرئيسية فيسبوك
رئيس مجلس الإدارة
سعد سليــــــم
رئيس التحرير
عبد النبي الشحات
أخبار وتحقيقات
      صيام يطالب المؤسسات التعليمية والتربوية بتحملهم مسئولية الأمن الفكري للنشئ
كتبت سارة سعد
 

أكد الدكتور أحمد صيام عضو المكتب الفني لرئيس قطاع المعاهد الأزهرية خلال تصريح خاص للجمهورية أون لاين على اهمية المؤسسات التعليميّة وتأثيرها على الطلاب، وقد تعمل على تغيير سلوكياتهم وأفكارهم المختلفة، وتعمل كذلك على تلبية حاجاتهم التربويّة والتعليميّة .. مشيرا إلى مساهمه المؤسسة التعليميّة في عمليّة التنشئة الاجتماعيّة، وتقويم سلوك المتعلم من خلال غرس الوازع الديني، وزيادة صلة المتعلم بربه من خلال المناهج التعليميّة المختلفة، وترسيخ أخلاقيات الأديان السماوية لذلك يخطئ من يعتقد أن مهمة المؤسسات التعليمية مقتصرة على تعليم القراءة والكتابة للطلاب دون العمل على تعليم أفراد المجتمع ما يحتاجون إليه في حياتهم.
وأشار إلى ضرورة توفير الأمن الفكري للطالب بصفة خاصة داخل المؤسسات التعليمية المختلفة موضحا على وجوب انتقاء المعلمين فيجب أن تجتمع الصفات الحميدة المؤهلة لإدراك أهمية الأمر والشعور بالمسؤولية الملقاة على عواتقهم إن الأمن الفكري ليس فقط مسؤولية السلطات المعنية بالأمن إنما أيضا المؤسسات الاجتماعية بكل أنواعها، سواء التعليمية أو الثقافية أو الدينية التي سيكون لها.
وحذر من التقليد الأعمى للغرب مؤكدا أنه من أخطر الصفات التي بدأت تغزو عقول شبابنا العربي بغض النظر عن انتمائاته الدينية وقد لوحظت على الكثير من الشباب، ومنها قصات الشعر واللباس وطريقة الكلام والتعامل والإختلاط غير المحسوب من كلا الجانبين وبسبب التبعية ضعفت التربية والتوجيه للأجيال المسلمة و المتأمل في مرجعية كثير من الشباب يجد أنها بين الذين اتبعوا منهج التكفير واستباحوا دماء المسلمين وغير المسلمين وأعراضَهم وأموالهَم يقودهم إلى ذلك الجهلُ بالنصوص الشرعية الواردةُ في كتاب الله والسنة النبوية والمرجعية الأخري وهى الفضائيات والشبكة العنكبوتية وما تبثه من مناهج عدائية لبلادنا، وما تروجُ له من أكاذيبَ وإدعاءات باطلة ، الهدفُ من ورائها النيلُ من ثوابتِ بلادنا وزعزعةِ أمنها واستقرارها ، ورغبةً منهم في الإضرار بالاقتصاد المصري .
وطالب المؤسسات التعليمية والتربوية بأن تكون في مقدمة المؤسسات المجتمعية المنوط بها تحقيق الأمن الفكري, وذلك لعظم مسئولياتها ودورها الاستراتيجي القائم على إعداد المواطن الصالح , والعناية بعقله وتعزيز سلوكه وحمايته من التطرف والغلو لذلك على المؤسسات التعليمية أن تعمل على كشف مصادر الأفكار المنحرفة لأبنائنا الطلاب وذلك لوقايتهم منها .
و وجه بعقد ندوات توعية وبمشاركة مجتمعية عن خطورة مصادر الأفكار المنحرفة وأهمية الأمن الفكري إذا كُشف المصدر أمكن معالجة المتأثرين بهذه الأفكار المنحرفة وتحصين الطلاب الذين قد يتأثرون بها ، فلابد من تعريفهم بهذه المصادر وخطرها قبل أن يتأثروا بها، إن الجهد الأمني ليس كافياً وحده للحد من ظواهر الانحراف في الفكر، والحاجة قائمة لتضافر الجهود في مختلف المجالات داخل المجتمع المصري .

 
      friday 12/05/2017 20:04
اقرأ أيضا
 
الإفتاء تُحرم استخدام خطوط المحمول قبل تسجيل بياناتها
 
وزير الأوقاف يُفصح عن خطة الوزارة لتجديد الخطاب الديني وآخر مستجداتها..غداً
 
شيخ الأزهر يستقبل مندوب الأمم المتحدة ووزير خارجية النمسا..اليوم
 
موفد السعودية فى البحرين يحصل على الدكتوراة فى أصول الفقة
 
خولة .. المرأة التي سمع الله قولها .. وأبكت الفاروق عمر
أخر الأخبار
 
دورة تدريبية للمندوبين الفنيين للاولمبياد الخاص فى رفع الأثقال والريشة الطائرة
 
الشرقاوى: إنتاج سيارة مصرية بقوة 1500 سي سي وذات سعر تنافسي
 
روان العربى تتأهل للدور الرئيسى لبطولة العالم لفردى الأسكواش
 
المدير الفنى للمقاصة: لعبنا لقاء الاهلى من اجل الفوز
 
جمارك سيارات بورسعيد تتخطى 100 مليون جنيه
 
الرئيسية
 
سياسة
 
اقتصاد
 
رياضة
 
تعليم
 
الخدمات التعليمية
 
تكنولوجيا
 
حوادث
 
أوتو
 
سياحة
 
صحة وجمال
 
القراء
 
عين على الشارع
 
متغربين
 
الخط الساخن
 
فنون
جميع الحقوق محفوظة © دار التحرير للطبع و النشر - 2015 إدارة نظم المعلومات