شباب العالم ... على ارض السلام بشرم الشيخ

إصدارات الدار :  موقع الإصدار نسخة   PDF  
الصفحة الرئيسية فيسبوك
رئيس مجلس الإدارة
سعد سليــــــم
رئيس التحرير
عبد النبي الشحات
7- تقارير
      سوق السيارات.. صداع مزمن فى رأس سكان مدينة نصر
تقرير – محمد محمود/ تصوير – ياسر القناوى
 

سكان المنطقة: أنقذونا وأعيدوا للمكان آدميته
أصحاب السيارات: حالة الركود ستزداد بنقل السوق للقطامية

توافرت معك بعض النقود وتود شراء سيارة فى حين أن نقودك لاتكفى لشراء سيارة "ع الزيرو".. ما عليك الا الذهاب إلى مكان واحد.. "سوق السيارات بمدينة نصر" تحديدا شارع احمد الزمر فى الحى العاشر يصطف أصحاب السيارات منذ الفجر فى انتظار "الزبائن" وماهى الا ساعات ويمتلئ المكان عن بكرة أبيه .. بعضهم يسعى للشراء والبعض الآخر "يأخذ فكرة" .. وسماسرة السيارات هنا وهناك. 


وظل سوق السيارات على مدى الـ 15 عاما الماضية صداعا فى رأس سكان المنطقة المحيطة به حيث يعانون من الضوضاء والازدحام وانتهاك الخصوصية تحديدا من فجر الجمعة حتى صباح السبت حيث يتحول المكان فرح شعبى على حد وصفهم.. ما دفعهم منذ سنوات للمطالبة بنقل السوق الى مكان آخر بعيدا عن الكتلة السكنية.


وفيما يبدو أن صوت المواطنين قد وصل أخيرا للمسئولين حين أعلنت محافظة القاهرة بالفعل أنه تقرر نقل سوق السيارات من مكانه الحالي في الحي العاشر وجارى العمل في الفترة المقبلة علي نقله بعد اعداد سوق حضاري بالتجمع الثالث القطامية، الأمر الذى اثار جدلا واسعا فى جميع الاوسط  وتباينت ردود الأفعال بين مؤيد ومعارض حيث  أعرب سكان المنطقة عن سعادتهم بهذا القرار وأكدوا أن السوق أصبح صداعا مزمنا فى رؤوس سكان المنطقة المحيطة بالسوق وهم الذن طالما اشتكوا من انتهاك خصوصياتهم بسبب توافد هذا العدد الكبير على السوق خاصة يوم الجمعة.. وسادت حالة من الارتياح بمجرد سماع أنباء نقل السوق إلى القطامية وأعربوا عن سعادتهم بالقرار الذى وصفوه بانه يعيد المكان لآدميته.

على النقيض .. اتفق اصحاب السيارات على ان المكان الجديد المزمع نقل السوق اليه بعيد للغاية وغير ممهد لاستيعاب هذا العدد الكبير من السيارات وأصحابها ولا حتى مؤمن بالشكل المناسب. 


الجمهورية أونلاين تواجدت على الطبيعة لاستطلاع المترددين على المكان من أصحاب السيارات وسكان المنطقة المحيطة بالسوق.. فماذا قالوا:
يقول أحمد رؤوف، موظف، من سكان المنطقة إننا على مدار 15عاما عانينا من تواجد السوق خاصة فى السنوات الأخيرة مع تزايد أعداد المترددين على المكان بشكل غريب ربما نظرا لتزايد عدد السيارات فى القاهرة والمحافظات القريبة.. أما عن فكرة نقله فأكد أنها فكرة رائعة ومفيدة للجميع لنا كـ"سكان" ولهم كأصحاب سيارات  حيث ان المكان الجديد خال من السكان وبالتالى لن يكون هناك ازعاج لأى أحد.


يتفق معه طارق منصور، مهندس، من سكان المنطقة فى أن المكان أصبح مكانا للقاء كل المهتمين بشراء وبيع السيارات بل وهواة السيارات ايضا ما يسبب ازعاجا كبيرا لنا ونتعرض لانتهاكات خصوصياتنا.. مضيفا أنه يتمنى نقل السوق اليوم قبل غد.


ويقول محمد عبد اللطيف، مدرس، إن وجود السوق فى مكان سكنى فكرة سخيفة حيث ان السكان يخشون على اطفالهم من الخروج من صباح الجمعة حتى يوم السبت نظرا للزحام الشديد ولان المكان يمتلئ بعدد كبير من الناس الذين لانعرف من هم أساسا.. مرحبا بنقل السوق لمنطقة القطامية.

ودعت سلوى عبد الهادى المسئولين لإنقاذ أهالى المنطقة من كابوس سوق السيارات مؤكدة ان المكان يتحول إلى فرح شعبى ويمتلئ بشخصيات غريبة لا نعرف من هم أساسا، مشيرة إلى أنها ليست ضد "لقمة العيش" لكن راحة المواطنين اهم واولى . وهو ما ستفعله الدولة بنقل السوق للقطامية.


فى المقابل يقول المهندس صلاح عفيفى من الرحاب انه يعمل بتجارة السيارات منذ اكثر من 15 عاما واعتاد على المجئ للسوق اسبوعيا لكن المكان الجديد غير مؤمن بالمرة ويمثل خطورة على أصحاب السيارات وسياراتهم أيضا.


وقال عاطف محمد من بنى سويف: لن أذهب إلى القطامية لو انتقل السوق إلى هناك حيث ان المسافة بعيدة للغاية بالنسبة لى ، بل بالعكس سأمتنع عن النزول للسوق لأن ذلك سيكلفنى وقتا ومجهودا وتكلفة أكبر فى الوقت الذى أبحث فيه عن الربح.


أحمد أكرم من الشرقية تاجر سيارات اعتاد على الذهاب للسوق اسبوعيا أيضا يقول انه متعجب من قرار نقل السوق لأن حى مدينة نصر مستفيد بالفعل من تواجده فى هذه المنطقة حيث يقوم كل صاحب سيارة بدفع 15 جنيها رسوم دخول السوق و زادت هذه التعريفة بعدما كانت 10 جنيهات فقط، على الرغم من اننا نستفيد من قطعة أرض صماء ليس عليها اى خدمات.


وأضاف "ندفع تعريفة لدخول السوق لاننا فى وسط المدينة وهناك خدمات والمكان آمن، أما فى القطامية فالمكان يختلف كثيرا وهو أساسا فى الصحراء فلن ندفع مليما ولن تستفيد الدولة".

ويقول ضياء العزاوى من الشرقية أيضا أنه يأتى للمكان منذ 5 سنوات ويعمل سمسارا ووسيطا بين بائعى ومشترى السيارات مؤكدا أن حالة الركود التى تنتاب سوق السيارات ستزداد بمجرد نقله للقطامية بسبب عزوف معظم الناس عن الذهاب إلى هناك نظرا لانه بعيد للغاية.


محمد ظريف من مدينة نصر يقول أنه أول مرة يأتى لسوق السيارات حيث أنه يقطن مدينة نصر وهو الأمر الذى شجعه على النزول للمكان، مشيرا إلى ان نقل السوق للقطامية فكرة غير منطقية.

 
      friday 11/08/2017 09:33
فيديو
اقرأ أيضا
 
إسقاط الجنسية عن 4 مصريين التحقوا بالخدمة العسكرية بدول أجنبية
 
جدل حول قرار الزند بنقل محاكمة ضابطى الأمن الوطنى
 
المتحدث العسكري ينشر تقريرا مصورا عن جهود عيون مصر الساهرة
 
في منتجع الدبلوماسية ..هل تنجح القمة الخليجية ـ الأميركية لكبح جماح الفرس ؟
 
ارتفاع أسعار الحلويات قبل رمضان.. قرار وزير وضرر للجماهير
أخر الأخبار
 
بالصور.. مستقبل وطن يجري الكشف على 500 حالة باليوم الأول لقوافله الطبية بالمنيا
 
مخترع صغير فى ضيافة وكيل تعليم المنوفية
 
السبت.. حفل تكريم المتسابقين في ماراثون شل البيئي- اسيا 2018
 
مرشح يتقدم بطعن لوقف اعتماد نتيجة انتخابات طنطا
 
اصابة 10 طالبات بالتسمم بسبب سندوتشات الانشون فى كفر الزيات
 
الرئيسية
 
سياسة
 
اقتصاد
 
رياضة
 
تعليم
 
الخدمات التعليمية
 
تكنولوجيا
 
حوادث
 
أوتو
 
سياحة
 
صحة وجمال
 
القراء
 
عين على الشارع
 
متغربين
 
الخط الساخن
 
فنون
جميع الحقوق محفوظة © دار التحرير للطبع و النشر - 2015 إدارة نظم المعلومات