الدبلوماسية المصرية تهزم المليارات القطرية ؟!

إصدارات الدار :  موقع الإصدار نسخة   PDF  
الصفحة الرئيسية فيسبوك
رئيس مجلس الإدارة
سعد سليــــــم
رئيس التحرير
عبد النبي الشحات
16- عين على الشارع (صحافة المواطن)
      بين الإعلام و التعليم
كتب - محمد لاشين"مدير مدرسة بالتجمع الخامس":
 

أعتقد أن التشابه الواضح في حروف الكلمتين إنما يدل على ارتباط وثيق وتأثير متبادل، فلا يمكننا تصور إعلامي أمي او جاهل أو قليل العلم والقراءة فالإعلام يعتمد على التعليم المتميز والتكنولوجيا الراقية.

أما عن تأثير الإعلام في العملية التعليمية فهو تأثير عظيم بل إنني ادعى أن الإعلام يستطيع – إذا أراد – أن يكون المرجع الأساسي للطالب عن طريق برامج تعليمية شيقة وجاذبة للطالب فلا زالت البرامج التعليمية في التليفزيون المصري عقيمة ولا فائدة لها فهي تعتمد على فكرة المعلم الذى يشرح الدرس دون أي تواصل بينه وبين الطلاب وكأنه يشرح لنفسه رغم سهولة عملية التواصل بين الطلاب والمعلم الذى يشرح الدرس عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي او انشاء موقع للبرنامج يكون وسيلة للتواصل بين الطلاب والمعلم . وكذلك عدم استخدام الوسائل التعليمية الحديثة في البرامج التعليمية لذا فإن الارتقاء بفكرة برامج تعليمية مكملة لدور المدرسة لا يستطيع الطالب الاستغناء عنها أبدا وتكون البديل الأفضل للدروس الخصوصية والمراكز التعليمية أضحت ضرورة لا رفاهية.
فقط أريد أن اقول أن تطوير وتحديث واصلا ح التعليم فى مصر أصبح ضرورة ملحة ولا يقتصر الامر على المدرسة والمدرس والوزارة ولكن كل اجهزة الدولة تستطيع ان تساهم فى حل تلك المعضلة بل إنني أزعم أننا في حاجة إلى ثورة في مجال التعليم تغير كل ما هو قائم بالفعل إلا القليل منه ولا يستطيع أحد أن يقود تلك الثورة إلا ذلك الرجل الذى يملك الرؤية والشجاعة والإخلاص وليس بالضرورة أن يسبق اسمه ( د ) او ( أ د ) .


ولهذا فأنا اقترح تنفيذ برنامج على شاشة التليفزيون المصري على أن يكون هذا البرنامج يوميا يقدم للطالب كل ما يحتاجه من شرح واف للمنهج ومراجعته والأسئلة المهمة وكذلك الإجابة على كل اسئلة الطلاب والتي يستقبلها البرنامج عن طريق موقعه على الإنترنت .
الهدف من هذا البرنامج

- تقديم برامج تعليمية بشكل جديد ومتميز للثانوية العامة ( كبداية ) تغنى الطالب عن الدرس الخصوصي والذهاب إلى المراكز التعليمية التي تهدر قيمة المادة العلمية وتختصرها في ملخصات للحفظ فقط.

- التخفيف عن كاهل ولى الأمر الذى يضطر لدفع آلاف الجنيهات في الدروس الخصوصية ومراكز تعليميه تستنزف دخل الاسرة المصرية .
- المساهمة في تطوير التعليم عن طريق تقديم مادة علميه بصورة شيقة وجذابة.

- تقديم خدمة اجتماعيه للأسرة المصرية وهى أحد أهداف التليفزيون المصري.

- مساهمة التليفزيون المصري - وهو الجهاز الإعلامي الأهم - في رفع مستوى العملية التعليمية والتي انخفضت إلي أدنى مستوى لها بسبب عدم قيام المدرسة بدورها وكذلك عدم اهتمام الطالب بما يقدم في المدرسة وأيضا بسبب سيطرة الدروس الخصوصية والمراكز التعليمية على الطالب.

استراتيجية العمل
- اختيار مقدم المادة العلمية عن طريق التوجيه العام للمواد المختلفة للثانوية العامة بالوزارة بحيث تتوافر فيه معايير الظهور على الشاشة وكذلك التميز العلمي .
- يتم تصوير كل حلقة في أحد مسارح أو مدرجات المدارس الرسمية بحضور عدد من الطلاب لا يقل عن 30 طالب وطالبة ويسمح لهم بمناقشة المعلم وسؤاله عن أي جزئية غامضة لم يستطع الطالب فهمها وتنقل الحلقة على الهواء مباشرة .

- يقوم مقدم الحلقة (المعلم) بشرح أجزاء المنهج ومواعيد تقديمها وكيفية متابعته على شبكة الإنترنت وكيفية توجيه أسئلة مباشرة من الطلاب على الهواء والإجابة عليها من المعلم.

- يراعى ترجمة المواد التي تقدم للطالب باللغة الإنجليزية في المدارس التجريبية والتجريبية المتميزة.

- ترفع الحلقة بالكامل على (YouTube) بحيث يستطيع الطالب أن يحصل عليها في أي وقت مع إمكانية عمل (download ) للحلقة .

- انشاء موقع ) web site) للبرنامج ينشر عليه كل المواد العلمية التي تقدم وكذلك يكون وسيلة للتواصل مع الطلاب بشكل دائم.

- استخدام كل وسائل المساعدة التكنولوجية في الشرح وتقديم المادة العلمية على اعتبار أن التكنولوجيا هي التي تجذب الطلاب لمشاهدة البرنامج مثل (smart board) و (data show) بالإضافة إلى وسائل المساعدة العادية.

- يقوم المعلم دائما بذكر الأسئلة التي من الممكن أن تأتى في الامتحان والخاصة بالجزئية التي يقوم بشرحها وكذلك تقديم (home assignment) يتم الإجابة عليه وتصحيحه إلكترونيا وإعطاء درجة للطالب و يقوم المعلم بشرحه في الحلقة التالية . مع التأكيد على أن الامتحان لن يخرج عن الأسئلة المقدمة في البرنامج. يشير المعلم دائما إلى كيفية توزيع الدرجات على الأسئلة المختلفة وكيفية تصحيحها وكذلك الطريقة التي تمكن الطالب من الحصول على أعلى الدرجات في الاجابة على كل جزئية .

واخيرا أؤكد على أهمية الإعلام وادواته ووسائله فى اصلاح التعليم ويجب على القائمين على الإعلام فى مصر ادراك هذه الحقيقة وأنا متأكد أن ما يمكن ان يقوم به الإعلام قد يحدث ثورة حقيقية ترتقى بالعملية التعليمية فى مصر.

 
      friday 28/07/2017 17:01
اقرأ أيضا
 
متظاهرون يقطعون الطريق أمام قصر الرئاسة
 
موظفي المترو يعتصمون في "الشهداء"
 
منافذ لبيع اللحوم والخضروات بزراعة عين شمس
 
شباب الحرفيين : كفاية مليونيات عايزين نشتغل
 
عضو مجلس الفتوى بالأزهر: التصويت لشفيق حرام شرعاً
أخر الأخبار
 
الجونة نجح قبل أن يبدأ
 
النصر .. بدماء الشهداء
 
ورحم الله شهداءنا الأبرار
 
عاصمة الأحلام الجديدة
 
الغش حتى في الأسماك
 بلطي بلحم الحمير
 
الرئيسية
 
سياسة
 
اقتصاد
 
رياضة
 
تعليم
 
الخدمات التعليمية
 
تكنولوجيا
 
حوادث
 
أوتو
 
سياحة
 
صحة وجمال
 
القراء
 
عين على الشارع
 
متغربين
 
الخط الساخن
 
فنون
جميع الحقوق محفوظة © دار التحرير للطبع و النشر - 2015 إدارة نظم المعلومات