شباب العالم ... على ارض السلام بشرم الشيخ

إصدارات الدار :  موقع الإصدار نسخة   PDF  
الصفحة الرئيسية فيسبوك
رئيس مجلس الإدارة
سعد سليــــــم
رئيس التحرير
عبد النبي الشحات
19- المقالات
      صرخة قلم
      تداول المعلومات.. مطلب شعبي
سمير سعيد
 

*** حالة من السعادة والفرحة انتابتني وأنا أتابع اجتماعات المجلس الأعلي للإعلام وهو يناقش ضرورة إنشاء قانون لتداول المعلومات يعطي الحق لطالب المعلومة في تلقي ردود علي طلبه والشكوي إذا ما تلقي رداً سلبيا ومنحه الحق في رفع دعوي قضائية إذا منعت عنه المعلومة.
*** وبالفعل شكل المجلس لجنة لهذا الأمر علي أن تنتهي من مهمتها في غضون شهر من الآن ليرفع بعدها للجهات تمهيدا لاقراره.
*** وسر سعادتي انني كتبت مراراً وتكراراً مطالباً بهذا القانون خاصة انه مطلب أساسي للجماعة الصحفية والإعلامية.. فالتواصل مع الصحفيين وحرية تداول المعلومات أمر ضروري ان لم يكن حتميا حتي لا يجتهد الزميل الصحفي وينشر معلومات غير دقيقة.
*** كما ان الشعب بطبيعته فضولي ودائما اخفاء المعلومات عنه يجعله يجري وراء القيل والقال ويصبح بيئة خصبة للشائعات وتحليلات جنرالات المقاهي والفتاوي ورواد الفيس بوك ومواقع التواصل الاجتماعي التي لا تنتهي.
*** وحجب المعلومات هو سبب ظهور جيل من الفتايين علي مواقع التواصل الاجتماعي الذين يفتون في كل شئ ويظنون انهم يعرفون كل شئ لذلك لابد من الاسراع في اقرار قانون حرية تداول المعلومات بما يكفل حق المواطن في الحصول علي المعلومة ويجب ردع أي مسئول يقوم بإعاقة الوصول للمعلومات بهدف الاستفادة من أخطاء التطبيق.
*** وبالطبع هذا القانون يسهل علي الاعلاميين الحصول علي المعلومة فضلا عن الزام الجهات الحكومية بامداد الصحفيين بالمعلومات في عملهم تحقيقاً لمبدأ الشفافية ودعماً لحرية الصحافة والاعلام.
*** كما اتمني اصدار قانون لتنظيم وسائل التواصل الاجتماعي بعد فوضي الفيس بوك التي تجاوزت كل الخطوط الحمراء.
*** خاصة ان السوشيال ميديا من فيس بوك وغيره من مواقع التواصل الاجتماعي أصبح مصدراً مهما يجب ان نعترف به بل أصبح أقوي من الاعلام نفسه من حيث سرعة الانتشار.
** كما أن الجيل الحالي تكاد تكون هذه الوسيلة عنده هي مصدر معرفته ا لوحيدة بعد أن انعدمت عنده ثقافة القراءة من خلال الكتب ليحل محلها ثقافة الانترنت ويعيش مع هذا العالم بكل تقنياته بلا قيود أو ضوابط في ظل ثورة الاتصالات.
*** وللاسف الشديد استغل اعداء الوطن في الداخل والخارج هذه الوسيلة وعلي رأسهم الجماعات الإرهابية المتطرفة التي نجحت في ان تجعل منها وسيلة لاستمالة الشباب إلي صفوفها وتفكيك العلاقات ونشر سمومها وتخريب العقول وبث الوقيعة والروح السلبية وقتل طاقات الشباب وترويج الشائعات وتقديم 4 صور مضللة في ظل جمهور فاقد المناعة الفكرية والمعرفية..
*** جمهور فاقد للتحليل السليم للمعلومات يأخذ كل ما ينشر علي انها مسلمات وحقائق فما آحوجنا لقانون تنظيم وسائل التواصل الاجتماعي. 

 
      monday 17/07/2017 22:14
أعمال أخرى
 
يا رايح كتر من الفضايح
 
"حق يراد به باطل"
 
ردح فضائي
 
"ما أجملها من روحانيات"
 
لا لقمع الحريات الإعلامية ومن يحمينا من القنوات الإباحية
اقرأ أيضا
 
حديث "التحالفات" في السياسة والاقتصاد
 "مصر ــ اليونان ــ قبرص" .. نموذج "العدل والحق والشرعية" في العلاقات بين الدول
 
الرئيس .. وذوو الهمم .. وطلاب "النهضة"!!
 
الخصخصة .. أيام لا يرجعها !!
 
القاضي.. مشروع وزير في الحكومة القادمة
 
غليون .. واقتصاد الجيش .. والغليان !
أخر الأخبار
 
رشا نبيل تفتح ملف الحرب على الإرهاب في «كلام تانى»
 
ارتباك في سوق السجائر بعد زيادة الضريبة
 
أمير الكويت يجري فحوصات طبية إثر تعرضه لنزلة برد
 
دار ضيافه للوافدين بجامعة بنى سويف بتكلفه 5 ملايين جنيه
 
اسرائيل تقتحم مقر هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في الخليل
 
الرئيسية
 
سياسة
 
اقتصاد
 
رياضة
 
تعليم
 
الخدمات التعليمية
 
تكنولوجيا
 
حوادث
 
أوتو
 
سياحة
 
صحة وجمال
 
القراء
 
عين على الشارع
 
متغربين
 
الخط الساخن
 
فنون
جميع الحقوق محفوظة © دار التحرير للطبع و النشر - 2015 إدارة نظم المعلومات