شباب العالم ... على ارض السلام بشرم الشيخ

إصدارات الدار :  موقع الإصدار نسخة   PDF  
الصفحة الرئيسية فيسبوك
رئيس مجلس الإدارة
سعد سليــــــم
رئيس التحرير
عبد النبي الشحات
19- المقالات
      بدون احراج
      جمعية استهلاكية للاعلامية!!
سيد ابو اليزيد
 

تحسين الصورة النمطية للمراة العربية بوسائل الاعلام وعدم استغلالها فى التعامل معها كسلعة او منتج استهلاكى ينتظره الالاف والملايين من المتفرجين بطابور الجمعيات الاستهلاكية للقنوات الفضائية لتمرير رسائل اعلامية منحرفة عن ميثاق الشرف الاعلامى والصحفى مسئولية تتصدى لها الزميلة الاعلامية المغربية حنان كرامى التى اطلقت اشارة البدء للعمل بالمرصد الاعلامى لصحفيات المغرب الشقيق فى يوم الاحتفال العالمى بالمراة!!

ومن المؤكد ان الاعلاميات والصحفيات بالدول العربية يعملون تحت ظروف اسرية وضغوط نفسية وصحية صعبة للغاية لاتقل عن معاناتهن فى البحث وتحرى الدقة وتوخى الحرص والحذرالشديد من اجل الحصول على المعلومة التى تسهم فى تنوير الراى العام..

وتاتى مسالة التوفيق بين وقتها المخصص للعمل الاعلامى ومسئولياتها والتزاماتها تجاه زوجها واولادها فى مقدمة الصعوبات التى تواجهها وتضغط على اعصابها وخاصة اذا تعلق الامر بالسفر للخارج للتغطيات الصحفية والاعلامية

ومن المتصور اننا بحاجة لاراء الرجال والازواج فى عمل الجنس اللطيف بمهن البحث عن المتاعب من حيث قبوله او رفضه فى ظل الاعباء الحالية ومحاولات شركات المقاولات التى تمتلك عدد من القنوات لاستغلالهن كانفار!!

وتصنف الزميلة الاعلامية حنان كرامى رئيس المرصدالاعلامى لصحفيات المغرب مواقف الرجال تجاه تقبلهم لعمل الزوجة بالاعلام مابين الرفض المطلق وقبول البعض الاخر بشرط عدم تاثيره على الواجبات المنزلية فى حين يقبل عدد من الرجال انضمام زوجته لكتيبة الاعلاميات من اجل ان تساعده بمصاريف المنزل

وترى ان التوازن فى عمل المراة يعتمد بالدرجة الاولى على شخصية الاعلامية ذاتها بغض النظر عن مهامها او جنسيتها او ثقافتها لان هناك نساء قادرات على القيام بادوارهن على اكمل وجه وهناك نوعيات يعانين من ضغوطات قد تؤثر على اداء دورهن فى بعض الاحيان..وبالتاى من الممكن رصد وتتبع دور الاعلامية داخل المقاولة الاعلامية لضمان اداء مهمتها بصورة سليمة وبعيدا عن المضايقات والملاحقات

تضيف ان المرصد يسعى لتحقيق القيم المبنية على قواعد واخلاقيات المهنة ونصرة قضايا المراة والطفل ونشر الوعى المهنى الصحفى واعلاء قيم الصحافة والابداع والاهتمام بالتدريب والتطوير والارتقاء بالصحافة العربية والصحفيات

بالطبع يقع على عاتق الاعلامية العربية مسئولية حمل مشاعر التوعية والتنوير من خلال ترسيخ قواعد العمل الصحفى المهنى القائم على الاحترام التام للمواثيق الدولية واخلاقيات مهنة الصحافة والاعلام بكافة صوره

اننا بحاجة لاعلاميات لايقعن فريسة لاجندات تقف ضد العمل العربى المشترك وتهدم دعوات الاتحاد بين الدول العربية الشقيقة وتستهدف الاساءة للعلاقات بين الدول وبعضها لاذكاء نار الفرقه والتامر عليهم من خلال ابواق اعلامية تعزف النشاز

 [email protected]

 
      sunday 16/07/2017 21:25
أعمال أخرى
 
تخوفات الانتخابات!!
 
الندامة لوزراء خيال المآتة !!
 
23 يوليو وثورة 25 يناير والخلافة .. إيد واحدة !!
 
مدينة لتجفيف الحيتان!!
 
الهجوم الإخواني والدفاع العسكري
اقرأ أيضا
 
حديث "التحالفات" في السياسة والاقتصاد
 "مصر ــ اليونان ــ قبرص" .. نموذج "العدل والحق والشرعية" في العلاقات بين الدول
 
الرئيس .. وذوو الهمم .. وطلاب "النهضة"!!
 
الخصخصة .. أيام لا يرجعها !!
 
القاضي.. مشروع وزير في الحكومة القادمة
 
غليون .. واقتصاد الجيش .. والغليان !
أخر الأخبار
 
نائب رئيس النيابة الادارية: الموظف هو المرآة التى ينظرمنها المواطن للحكومة
 
"المشاركة المجتمعية".. ندوة بإعلام السويس
 
الزناتى: استئناف رحلات الصحفيين إلى الاسماعيلية وقناة السويس
 
أحمد سليمان: نسعى لخروج مشجعي الزمالك من السجن
 
سقوط عاطل بـ٢ فرش حشيش و٣٤٠٠ قرص مخدر بالمنوفية
 
الرئيسية
 
سياسة
 
اقتصاد
 
رياضة
 
تعليم
 
الخدمات التعليمية
 
تكنولوجيا
 
حوادث
 
أوتو
 
سياحة
 
صحة وجمال
 
القراء
 
عين على الشارع
 
متغربين
 
الخط الساخن
 
فنون
جميع الحقوق محفوظة © دار التحرير للطبع و النشر - 2015 إدارة نظم المعلومات