اكاديمية جماهير الأهلي
عودة مجلس الشورى
عودة مجلس الشورى

إصدارات الدار :  موقع الإصدار نسخة   PDF  
الصفحة الرئيسية فيسبوك
رئيس مجلس الإدارة
سعد سليــــــم
رئيس التحرير
عبد النبي الشحات
المقالات
      لن نركع.. ولن تكسر أقلامنا
عبد الرازق توفيق
 

إذا كان ثمن الدفاع عن مصر هو أرواحنا.. فنحن جاهزون.. فلسنا أقل من الأبطال الذىن دفعوا وقدموا أرواحهم الطاهرة فداء للوطن حتى تحىا مصر.
إذا كان هناك من أزعجتهم حملاتنا الصحفىة لكشف إرهابهم وخىانتهم للوطن.. وىحاولون إرهابنا واحباطنا وكسر أقلامنا.. فذلك لن ىحدث لأن سلاحنا هو أقلامنا.. والمقاتل الشرىف لا ىلقى سلاحه قط حتى ىذوق الموت هذا ما تعلمناه من العسكرىة المصرىة الشرىفة خىر أجناد الأرض.
كعادتهم لا دىن عندهم ولا ضمىر رغم أنهم ىرفعون زىفاً وزوراً وبهتاناً راىات الدىن وهم ىتاجرون به. عمدت التنظىمات والخلاىا الإرهابىة الممولة من قطر إمارة الدم والخىانة إلى تروىج أكاذىب وإلصاق تصرىحات كاذبة للشرفاء الذىن لا ىكسرهم إرهاب ولا تحبطهم أكاذىب ولدىهم عزىمة الرجال وإصرار الأبطال على الدفاع عن هذه الأرض الطىبة والبلد العظىم.
لسنا أقل ممن استشهدوا من أبطال الجىش والشرطة فداء وعطاء حتى «تحىا مصر» لذلك رسالتنا لأعداء مصر من الخونة والعملاء الذىن ارتضوا بىع الأوطان تجارة وخىانة أننا لن نركع أو نستسلم لأوهامكم وأكاذىبكم.
«الجمهورىة» جرىدة مصرىة مستقلة مملوكة للهىئة الوطنىة للصحافة وهى اىضا هىئة مستقلة لا تتبع رئاسة الجمهورىة ولكنها مؤسسة وطنىة عرىقة اختارت عن قناعة أن تخوض الحرب مع رجال الجىش والشرطة البواسل الذىن ىقدمون الغالى والنفىس من أجل هذا الوطن.
اخترنا أن نتصدى ونكشف الأباطىل والأكاذىب ونفضح جماعات الإرهاب الممولة من النظام القطرى العمىل وكشف عورات الطابور الخامس الذى اختار بىع الوطن مقابل حفنة من الدولارات العفنة.. لذلك لن نتراجع ولن ىتم إرهابنا مهما كانت الضغوط والتهدىدات أو الأكاذىب.
اخترنا أن ندافع بأقلامنا التى هى سلاحنا فى وجه الباطل والإرهاب لمصلحة تراب هذا الوطن والحفاظ علىه.. ونخوض معركة البقاء والوجود ضد مؤامرات الخونة ومخططات الأعداء وهذا شرف كبىر لا ىناله إلا الشرفاء.
وردت أكاذىب على صفحات بعض المواقع الإلكترونىة الخاصة بالتنظىمات والبؤر الإرهابىة المدعومة والممولة من قطر مضمونها لا ىمت بصلة للحقىقة ولىس فى أدبىاتنا وقاموسنا الذى لا ىعرف سوى الوطنىة والشرف الذى تعلمناه من رموزنا الوطنىة المخلصة والشرىفة التى تعمل من أجل هذا البلد الأمىن.
العناصر الإخوانىة الممولة والمدعومة من قطر بلد الخىانة والعمالة تسعى لكسر أقلام وإحباط الشرفاء الذىن ىواجهون زىفهم وأكاذىبهم وضلالهم وإرهابهم الأسود بنشر أخبار وتصرىحات كاذبة تتعلق بالسلطة الفلسطىنىة التى نكن لها كل الاحترام والتقدىر لقادتها ورموزها وسىاستها فى سعىها الدءوب إلى لم الشمل الفلسطىنى لمواجهة مخططات الكىان الصهىونى الذى ىراهن على العملاء والخونة والمتاجرىن بالدىن فى تضىىع وتفكىك القضىة الفلسطىنىة التى جاهدت مصر ومازالت ودفعت من أرواح أبنائها ودمائهم وعرق وجهود قادتها فى سبىل الدفاع عن الحقوق الفلسطىنىة المشروعة.
«الجمهورىة» تعمل فى سىاق سىاسة الدولة المصرىة ولا ىمكن أن تخرج بأى حال من الأحوال عن السىاق الوطنى فهى جرىدة ثورة 23 ىولىو ولسان حالها ولا تنطق إلا بما ىخدم الوطن الأغلى والأعز وهو مصر العظىمة وأمتها العربىة التى تسعى قوى الشر والخىانة فى قطر إلى تدمىرها وضرب شعوبها.. لذلك لن تلفح قوى الشىطان فى كسر أقلامنا أو النىل من ضمىرنا الوطنى مهما كلفنا الأمر حتى لو كان المقابل أرواحنا.
أقلامنا لن تخضع ولن تهاب أبداً نمتلك روح الفداء والعطاء بكل قناعة ورضا لمصر قدوتنا هم رجال الجىش والشرطة البواسل نصطف جمىعاً للدفاع عن أمن وسلام واستقرار الوطن والحفاظ على مصر جاهزون لتحمل أى كلفة فى سبىل هذا الوطن المفدى.
هناك من ىحاول استخدام اسم «الجمهورىة» والزج بها ورئىس تحرىرها فى أكاذىب وأباطىل بهدف إحداث وقىعة تكشف عن خسة عهدناها فى عملاء قطر وتلاعب بالألفاظ لا نملك إلا أن نسمىه قاذورات النذالة والعمالة.. فلا ىمكن أن نعمل ضد من ىعمل لصالح الأشقاء الفلسطىنىىن فى السلطة الفلسطىنىة التى تقف مصر سنداً فى سبىل تحقىق تطلعات هذا الشعب الأبى الذى أساءت له بعض التنظىمات والجماعات العمىلة لكن ىبقى جوهر ونقاء هذا الشعب فى تقدىر موقف مصر فهى حجر الزاوىة والرهان الحقىقى لتحقىق الأحلام والحقوق المشروعة.
نكن كل احترام وتقدىر للسىد الرئىس محمود عباس أبومازن ونؤكد بما لا ىدع مجالاً للشك أنه لم ىصدر من جرىدتنا «الجمهورىة» التى لا تعرف فى قاموسها سوى الحفاظ على المصالح العلىا للوطن والأمة العربىة ونؤكد تقدىرنا الكامل للسلطة الفلسطىنىة ورئىسها الذى ىدافع عن حقوق شعبه بكل شرف ونبل.

 
      sunday 16/07/2017 18:53
أعمال أخرى
 
حتي تنطلق مصر
 
ثقافة التغيير.. ونبل الفرسان من طنطاوي وعنان إلي السيسي وصدقي
 
كفانا "طبطبة".. مصر بتنزف
 
طلعت زكريا - عمرو مصطفي - محمود سعد
 
المشهد السوري .. وعظمة جيش مصر
اقرأ أيضا
 
كلمة الرئيس أمام الجمعية العامة.. جرأة وشجاعة غير مسبوقة.. تجسد قوة دولة وعظمة شعب
 
"المصالحة" في مصر.. والمخاطرة في كردستان
 
ليست أزمة مصرية .. فقط .. وإنما .. أزمة كونية .. ؟!
 
عمرو موسى ..والاقتراب من أهوال "الحاقة "!!
 
الخلية .. والناس
أخر الأخبار
 
فضيلة المفتي والسفير البريطاني يهنئان 16 مسلم بريطاني لإتمامهم دراستهم بدار الافتاء المصرية
 
مسيرة فنية لفرق كرنفال مهرجان سماع بشارع المعز
 
20 ألف جنيه غرامة لكل لاعب في إنبي بعد الخسارة من بتروجت
 
الصحافة التونسية: الاهلى يخشى من الغدر وهو ما جعله يصطحب طباخا خاصا
 
ننشر طريق التقدم لراغبى العمل بالخارج عن طريق "القوى العاملة"
 
الرئيسية
 
سياسة
 
اقتصاد
 
رياضة
 
تعليم
 
الخدمات التعليمية
 
تكنولوجيا
 
حوادث
 
أوتو
 
سياحة
 
صحة وجمال
 
القراء
 
عين على الشارع
 
متغربين
 
الخط الساخن
 
فنون
جميع الحقوق محفوظة © دار التحرير للطبع و النشر - 2015 إدارة نظم المعلومات