اكاديمية جماهير الأهلي
عودة مجلس الشورى
عودة مجلس الشورى

إصدارات الدار :  موقع الإصدار نسخة   PDF  
الصفحة الرئيسية فيسبوك
رئيس مجلس الإدارة
سعد سليــــــم
رئيس التحرير
عبد النبي الشحات
القراء
      الجسر الحيوي الذي تعبر فوقه إسرائيل لأفريقيا
 

"رئيس رواندا في ضيافة الكيان الاستيطاني لمدة يومين " من الواضح أن التنسيق الإسرائيلي في افريقيا يسعي بخطي ثابتة و نقاط محددة فحديثا بدأ نتنياهو في مثل تلك الأيام من العام الماضي بزيارة رسمية الي اوغندا - شرطي المنطقه - وهي نفس الايام التي يحي فيها رئيس وزراء الكيان الاستيطاني من كل عام ذكري مقتل أخاه علي يد المقاومة الفلسطينيه عام ١٩٧٦ بمطار عنتيبي الأوغندي وهي الحادثه التي بدأ في تحويلها الي مناسبة ليمزج النضال الافريقي لتحرير الإنسان بمفهوم الاحتلال فتغيب القضية وهو ما فعلة العام الماضي خلال المراسم الجنائزية التي أقيمت لدي وصوله داخل مطار عنتيبي في ذكري تأبين أخاه وبحضور موسيفيني. موسيفيني الذي يعول كثيرا علي الاستثمارات الإسرائيلية داخل بلده واستضاف بناءا علي ذلك اجتماع نتنياهو ورؤساء شرق افريقيا .

وفي محاولة أخري لربط الارث المأسوي للشخصية الافريقية بالاحتلال والاستيطان يتحدث نتنياهو حديثا ويربط المذابح الاهليه بين (التوتسي والهوتو) التي حدثت في تسعينيات القرن الماضي بنفس ما واجه الشعب اليهودي على حد زعمه بالهولوكوست لكن بالعودة الى الاحداث سنجد السفارة المصرية لم تغلق أو ترحل بعثتها الدبلوماسية خلال وقت الحرب الأهلية والمذابح لكن كما عهدنا لا تستطيع او لا تحبذ مصر ان صح التعبير أن تتاجر بقضايا اعتبرناها من البديهيات ليس فقط تجاه القارة الافريقية لكن تجاه دول ما كان يعرف بعدم الانحياز منذ عهد الزعيم جمال عبد الناصر، واود هنا أن اهنأ وأشير الي اختيار السفيرة المصرية برواندا نميرة نجم مستشارا قانونيا للاتحاد الافريقي وهو ما يعد انتصارا جيدا واحدي اليات عوده الدبلوماسية المصرية التي من حقها انتشارا أوسع داخل أروقة الاتحاد الافريقي.

وبعودة لزيارة نتنياهو الي مطبخ القرار الإفريقي في اثيوبيا في العام الماضي بعد اجتماعه مع رؤساء شرق افريقيا. شهدت اثيوبيا استقبالا تاريخيا تضمن خطاب داخل البرلمان الاثيوبي - قمنا بتحليله من قبل وسنحاول اعاده نشره هنا - وهي الزيارة التي تضمنت اصطحاب العشرات من رجال الأعمال الصهاينة من ضمنهم البرلماني الليكودي من اصل اثيوبي "ابراهام نجوسا” ، وهو نفس الشخص الذى تدور حوله زوبعة استرداد إسرائيل لممتلكات اليهود فى مصر من خلال “لجنة الهجرة و الاستيعاب والشتات” التي يرأسها داخل الكنيست .

وبعد كل ذلك ليس غريبا ان تصنف المراكز البحثية العلاقات بين إسرائيل وشرق افريقيا وبالأخص منها دول حوض النيل بالأهم و ما أكده البروفيسور (شلومو أهرونسون) أستاذ العلوم السياسية بجامعة تل أبيب في بحث له عن تصنيف علاقات إسرائيل بالدول الإفريقية والذي جاء فيه دول إريتريا، إثيوبيا، أوغندا، الكونغو برازافيل، رواندا، بوروندى وكينيا ضمن المستوى الأول في التصنيف بما يعني أن إسرائيل تركز جهودها فعليا على دول حوض النيل.

والان ونحن نكتب تلك الكلمات يكون الرئيس الرواندي بول كاجامي صاحب السمعه البيضاء في مكافحة الفساد والذي انتقل بدولته الي مصاف الدول الأكثر حوكمه والأعلى مؤشرا ضمن الاقتصاديات نزيلا وضيفا مع زوجته علي رئيس وزراء الاستيطان نتنياهو وزوجته بمكتبه بالقدس المحتلة. لكن الأهم الان أن رواندا بيدها ملف اعاده صياغة الاتحاد الافريقي والمعروف ب AU Reform، السؤال هل ستعاد صيغه العلاقات الافريقية مع الكيان الاستيطاني ضمن خطة التطوير االمقترحة والتي عرض منها كيجامي جزء خلال القمة الافريقية بكيجالي 2016؟ هل ستتحول عقيدة ال PanAfricanism لتتصالح مع جلاديها؟ خاصة وخلال كلمته الترحيبية أشار نتنياهو أن رواندا هي التي ستكون عامل التنفيذ لعوده الكيان الاستيطاني الي افريقيا وذلك حسب ما أكده كيجامي لنتنياهو واكده نتنياهو خلال كلمته بقول (ستكونون الجسر الحيوي الذي نسير فوقه في طريق عودتنا الي افريقيا).



حسن غزالى..
مؤسس مكتب الشباب الافريقي بوزارة الشباب ونائب الامين العام لاتحاد الشباب الافريقي

@hassanali1919
@BureauAfrican


 
      tuesday 11/07/2017 19:40
اقرأ أيضا
 
(تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا)
 
ماسك فى نغمة الحرمان
 
من سلسلة جدد إيمانك قوى فاعلة..وثغرات قاتلة (1-16)
 
الآثــار الـقــطـبـيـة عـلـي فـكــر الـحــركـات الإســـــلامية
 
الاحتواء
أخر الأخبار
 
شكرى يلتقي مع وزير خارجية النرويج في نيويورك
 
البيئة جمعت 50 الف طن من قش الارز و 2089 محضر للمخالفين
 
ننشر قاعة عرض فيلم " الشيخ جاكسون" بمهرجان الجونة
 
مبعوث أمريكي: استفتاء أكراد العراق ينطوي على "مخاطر كثيرة"
 
عودة :سعيد بمستوى اللاعبين.. وهدفنا حصد الثلاث نقاط من كل مباراة
 
الرئيسية
 
سياسة
 
اقتصاد
 
رياضة
 
تعليم
 
الخدمات التعليمية
 
تكنولوجيا
 
حوادث
 
أوتو
 
سياحة
 
صحة وجمال
 
القراء
 
عين على الشارع
 
متغربين
 
الخط الساخن
 
فنون
جميع الحقوق محفوظة © دار التحرير للطبع و النشر - 2015 إدارة نظم المعلومات