اكاديمية جماهير الأهلي
عودة مجلس الشورى
عودة مجلس الشورى

إصدارات الدار :  موقع الإصدار نسخة   PDF  
الصفحة الرئيسية فيسبوك
رئيس مجلس الإدارة
سعد سليــــــم
رئيس التحرير
عبد النبي الشحات
مصر- تقارير
      رئيس الشواطئ الجديد في اول حوار صحفي للجمهورية اون لاين
      المشروعات في الثلاث سنوات الأخيرة بزيادة 208,6 مليون جنيه
كتب – عصام الشيخ وسامح رضا
 

المشروعات في الثلاث سنوات الأخيرة بزيادة 208,6 مليون جنيه عن سابقتها

و38 مليون جنيه لشرق الملاحة بقناة السويس لزراعة 50 ألف فدان سمكي

150 مليون جنيه لحماية سواحل كفر الشيخ بطول 30 كيلو.. وتنمية بركة غليون

مشروع عاجل لإنقاء قايتباي من الانهيار بالتنسيق مع الآثار

تطيبق التقنيات الحديثة في حماية الطريق الساحلي.. "البوص" للتكيف مع التغيرات المناخية

450 مليون تكلفة الحل العاجل للحائط الغربي لرشيد

لجنة التراخيص العليا وافقت علي 33 مشروعا للمستثمرين والدولة خلال اجتماعها الشهري

التنسيق مع مطروح لحماية شواطئ كليوباترا والغربي بروميل والخليج من التغيرات المناخيه

دراسة اتزان الشاطئ ضرورة لإقامة الأعمال الصناعية داخل البحر


للتغيرات المناخية آثارًا سلبية كبيرة على مختلف شواطئ مصر من نحر وتآكل لتلك الشواطئ مما يهدد المدن الساحلية واستثماراتها، وكذلك الاستثمارات الوطنية من منشآت حيويه وغيرها من الأنشطة التنموية هنا كان لابد من إجراء حوار مع الرئيس الجديد لهيئة حماية الشواطئ المسئول عن اتخاذ مايلزم لحماية سواحلنا الشماليه والجنوبية من اثار ظاهرة التغيرات المناخية بمافيها الدلتا المهددة بالتأكل وهجوم البحر عليها ... المهندس علي كمال للوقوف على ما يقوم به الهيئة من مشروعات للحماية خاصةً في الأماكن الحرجة، والذي كان حريصا في بداية الحوار علي التأكيد بأن جميع مشروعات الهيئة فرص جاذبة للاستثمار حيث أن أنواع الحمايات التي تقوم بها بالمناطق الساحلية على شواطئ الجمهورية لحماية الاستثمارات سواء شركات أو مصانع أو أراضي زراعية أو كتل سكنية ومناطق سياحية، تعادل عوائدها عشرات الأضعاف الاستثمارية التي يتم إنفاقها على تنفيذ هذه الأعمال، وهي ذات عائد اقتصادي ومردود اجتماعي على المواطن المصري نتيجة تنفيذها لأنها تؤدي لزيادة التنمية السياحية بالمحافظات الساحلية، وتحسين جودة المياه بالبحيرات وتنمية الثروة السمكية وتوفير الآمن الغذائي، واسترداد الأراضي التي تأكلت من جراء النحر...والي تفاصيل الحوار حيث أكد في البداية أن الهيئة قامت بتنفيذ مشروعات الخطة الاستثمارية خلال الثلاث سنوات السابقة لـ يونيو 2014 بإجمالي 142,4 مليون جنيه، كما قامت بتنفيذ حزمة أخري منذ 2014 وحتى مايو 2017 بإجمالي 351 مليون جنيه، بزيادة 208,6 مليون جنيه عن الثلاث سنوات السابقة، وإلى تفاصيل..

اتزان خط الشاطئ

سألناه : في البداية يقال إن الهيئة تعوق المشروعات السياحية بإضافة مطالب جديدة مثل دراسة اتزان الشاطئ، فما تعليقك ؟

قال رئيس الهيئة إن خطة إدارة خط الشاطئ بمثابة مستند تشريعي لتحديد الخط النهائي لحرم الشاطئ والسياسة التي يجب إتباعها لإدارة الشواطئ، وتسعي الهيئة للتعاقد مع بيوت الخبرة في الدراسات الخاصة بالإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية ICZM ودراسات خط الشاطئ SLMP للقيام بأعمال الدراسات الفنية اللازمة لمشروع خطة إدارة خط الشاطئ للمناطق الساحلية علي طول سواحل البحر الأحمر، مع الاستعانة بأي خطط سابقة وأي متطلبات تشريعية تخدم عملية التخطيط الاستراتيجي والأهداف ووضع السياسات وإدارة المتطلبات على المدي الطويل ولفترة 100 عام، وحدد قانون الري والصرف رقم 12 لسنة 1984 وقانون البيئة رقم 4 لسنة 1994 وتعديلاته الحظر لحرم الشاطئ بـ 200 متر، واعتبر القانون هذا التحديد تحديدًا مبدئيًا ومنع إقامة أي مبان داخل هذا الحرم إلا بموافقة مسبقة من هيئة حماية الشواطئ وجهاز شئون البيئة، وطبقًا لقانون الري والصرف فإن التحديد النهائي لخط حرم الشاطئ يتم عن طريق الهيئات المعنية على ألا يسمح بإقامة أي مبان داخل منطقة الحظر النهائي للشاطئ،.

أضاف ان الهيئة بدأت برنامجها الخاص بتحديد خط الشاطئ وفقًا للقانون حيث تم القيام بأعمال الرفع المساحى وأعمال المساحة البحرية على ساحل البحر المتوسط بمساحة حوالى 27,5 كم2 ورفع خط الشاطئ بطول 26 كم على ساحل البحر المتوسط، وبطول 42,5 كم على ساحل البحر الأحمر.

معهد بحوث الشواطئ

أوضح أنه تم إسناد الخطة لمعهد بحوث الشواطئ التابع للمركز القومي لبحوث المياه لإعداد الدراسات والأبحاث اللازمة في هذا الشأن بمبلغ 5 ملايين جنيه، لتحديد وتوصيف المنطقة الشاطئية ومظاهر النشاطات الإنسانية والبيئية وتأثير التغيرات المناخية علي اتزان خط الشاطئ، وتحديد وتوقيع خط البناء علي الطبيعة، بالإضافة إلي عمل الدراسات التفصيلية لأماكن الخلجان ومخرات السيول وتأثيرها علي اتزان المنطقة الشاطئية.

أعمال صناعية

مؤكدًا أن القانون ألزم أي مستثمر يرغب في إقامة أي منشأ داخل المياه بإعداد دراسة اتزان خط الشاطئ، وبحث مدي تأثير هذا المنشأ عليه والحلول المقترحة والمطلوبة لتفادي التأثيرات السلبية لهذا المنشأ، حيث قامت بعض المشروعات السياحية سابقًا بإقامة منشآت داخل المياه أثرت سلبًا على توزيع وشكل الرمال على الشاطي إما بزيادة كمية الرمال أو النحر في أماكن أخري مما أثر على اتزان خط الشاطئ بشكل عام.

التراخيص

وماذا عن اجتماعات اللجنة العليا للتراخيص ؟

أجاب قائلاً إن اللجنة العليا للتراخيص برئاسة الوزير قامت بالموافقة على 33 طلبا منها ما بين منتجعات، وقري سياحية ومارينا بحرية "سقالات" ومشروعات قومية من محطات للزيوت والبترول والغاز، ومياه الشرب، وتم تأجيل البت في 6 طلبات للاجتماع القادم لاستكمال الدراسات والأوراق المطلوبة للموافقه وذلك وفقا للمعايير والضوابط التي وضعتها اللجنة بعد تشكيلها الجديد، بالمنشآت داخل منطقة الحظر بشواطئ البحرين المتوسط والأحمر، مما يؤكد عدم وقوف الهيئة أمام أي استثمارات مفيدة طالما استوفت الشروط وفقًا للقانون وقرارات اللجنة العليا.

أضاف أن هناك لجنة فنية لمعاينة وتحديد نوعية المخالفات بإحدي القري السياحية بالغردقة لاتخاذ الإجراءات القانونية علي أن تقوم اللجنة بإعداد تقريرها، وتم رفض 4 طلبات، لافتاً إلي أنه يتم متابعة خط الشاطئ بشكل دورى على البحرين المتوسط بطول 1150 كم تقريبا والأحمر بطول يزيد عن 1800 كم.

مخطط لممشى أهل مصر

وعن الجديد في مشروعات الهيئة سألناه ؟

أجاب كمال قائلاً : إنه تم الاتفاق على قيام الهيئة ووزارتي الإسكان والبيئة وهيئة التنمية السياحية بوضع مخطط عام بمواصفات محددة لممشى أهل مصر تنفيذا للدستور الذي ينص علي أن الدولة مسئولة عن حماية الشواطئ المصرية وللمواطنيين الحق في الاستمتاع بهذه السواحل مشيرًا إلى أن لجنة الممشي سوف تتولي تحديد الطريق المزدوج على سواحل الجمهورية للبحرين الأبيض والأحمر ليكون حداً فاصلاً بين المنشآت وحرم الشاطئ ليتم الالتزام به من جميع المستثمرين.

ساحل رشيد

وحول الموقف الحالي لحائط رشيد المهدد بالانهيار نتيجة هجوم البحر المستمر علي أعمال الحماية السابقة ؟

أوضح رئيس الهيئة أنه تم الانتهاء من الدراسات المعنية بآليات الحماية لإعادة تأهيل حائط رشيد بالتعاون مع جامعة الأسكندرية، وأن مخاوف البعض من تعرض ساحل مدينة رشيد لأخطار النحر بفعل الأمواج التى تتعرض لها ضرب منطقة المصب خلال فترات النوات يجب أن تتبدد حيث انتهت الهيئة من وضع مشروع عاجل ضخم لحماية شاطئ مدينة رشيد غرب البوغاز، أكثر المناطق الساحلية تعرضاَ للنحر على مستوي العالم وذلك لحماية المنشات الصناعية والأراضى الزراعية والمبانى السكنية بمنطقة رشيد لمدة تتراوح من 30 الى 40 سنة.

أضاف أنه تم إنشاء الحائط عام 1990 ويتكون من حائط بحري غرب مصب النيل فرع رشيد بطول 1500 متر وحائط بحري شرق المصب بطول 3500 متر، وتعرض المشروع لانخفاض منسوب قاع البحر أمامه مما يشكل خطرًا على اتزان جسم الحائط حال انخفضت مناسيب القاع أكثر من 6 أمتار، وتدهورت حالة الكتل الخرسانية مما يؤثر على كفاءة الحائط في التصدي للأمواج مع احتمال حدوث انهيارات بجسم الحائط، وارتفاع معدلات النحر بالمنطقة، مما يشكل تهديدًا شديدًا على مدينة رشيد والأراضي الزراعية والأماكن الأثرية والأنشطة البترولية بالمنطقة، وتم تكليف معهد بحوث الشواطئ بدراسة الإطماء، وتوصلنا في النهاية لاقتراحان بالتعاون مع جامعة الأسكندرية لإعادة تأهيل حائط رشيد، الأول عاجل وهو عبارة عن حصيرة وعتب غاطس أمام الحائط الغربي مباشرة بتكلفة 45 مليون جنيه بطول 1,5 كيلومتر، والثاني حماية حائطي رشيد بتنفيذ حاجز أمواج غاطس موازي للحائطين على 100 متر من الحائطين مع تأمين برأسين بحريين عاليين.

أما الثاني وهو المشروع الدائم، عبارة عن حاجز أمواج غاطس موازي للحائطين على بعد 100 متر وهو عبارة عن شكل شبه منحرف يتكون من طبقات من أحجار الدولس وهي القاعدة يعلوها طبقة أخري من الأحجار العادية ثم أحجار اصطناعية مثل المكعبات المعدلة والتي بها فراغات تمتص قوة الأمواج وتسمح بإمرار جزء منها خلاف إمرار الأمواج فوق هذا الحاجز في الجزء العلوي أسفل سطح البحر بـ 50 سم ويصب "أدمة" أمام الحائط وخلفه لمواجهة نحر الأمواج أثناء الرجوع، وهذا الحاجز سوف يرتبط بالحائط القديم باقامتهما على حصيرة واحدة كي لا يتأثر بأي انزلاقات أو تحركات أرضية قد تؤثر على جسم الحائط أو الحاجز.

إنقاذ قلعة قايتباي أهم من الغارقة

يقال إن البحث عن الآثار الغارقة يؤخر أعمال الحماية لقلعة قايتباي بالأسكندرية رغم تأثير النحر على سورها، ماذا ستفعلون حيال ذلك ؟

قال كمال إن قلعة قايتباي بالأسكندرية تقع في نطاق الخطورة بسبب وجود انهيار في سور القلعة والكورنيش هناك بسبب النحر الذي أدي لسحب التربة أسفل أماكن كثيرة بالسور مما سيؤدي لانهياره، وطالبنا كثيرًا إجراء الحماية ولكن كانت تقف أمامنا موافقة الآثار بحجة البحث عن الآثار الغارقة، ولكن إن انتظرنا أكثر من ذلك فإننا سنضحي بالآثار فوق الأرض المتواجدة حاليًا وهي (قلعة قايتباي) نفسها، لذلك تم بحث موقف القلعة في اجتماع اللجنة العليا للتراخيص وحماية الشواطئ منتصف يونيو الماضي، وقمت بزيادة للقلعة للوقف على الوضع الحالي على الطبيعة، وانتهينا إلى أنه يجب البدء فورًا في أعمال الحماية العاجلة، عن طريق تعويض أسفل السور عن التربة المسحوبة بكتل خرسانية أسمنتية داخل تلك الفتحات.

وما الجديد في حماية الطريق الساحلي الدولي ناحية كفر الشيخ وبركه غليون ؟

قال كمال إن الهيئة قامت بتوقيع حزمة من العقود شملت عقد تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع حماية المنطقة الساحلية لبركة غليون بقيمة 97,7 مليون جنيه، بطول 26 كم لحماية المناطق المنخفضة بمساحة 16 ألف فدان، كما كان نجاح تجربه مشروع التكيف مع التغيرات المناخية الممول من مرفق البيئة العالمي، حافزا لاستخدامها بتوسع في مشروع حماية الطريق الساحلي الدولي بطول 3 كيلو جديدة ضمن المسروع، ونستخدم فيها أيضًا التجارب الثلاثة على التوالي لكن بدون فراغات أو مسافات بينية مع بعض التعديلات في الكميات والنسب للوقوف على أفضل طرق الحماية لتعميمها على باقي المنطقة، وأشار إلى أن التجارب عبارة عن مشروعات لاختيار أفضل الطرق العلمية والعملية الصديقة للبيئة وقليلة التكاليف بأسلوب التعايش مع البحر علي أن يتم استغلال نتاج تكريك القنوات الأقراب للموانئ البحرية في تغذية الشواطئ التي تعرضت للنحر برمال الناتج من التكريك ورفع منسوب الشواطئ المنخفضة وإنشاء جسور من ناتج التربة بالمنطقة الساحلية ويتم تدعيمها بمصدات للرمال من "الغاب" وتثبيتها بالنباتات المناسبة بالتنسيق مع مركز بحوث الصحراء.

أضاف أن ذلك يتطابق مع حماية المنطقة المنخفضة من غرب ميناء البرلس حتي شرق رشيد باستخدام أسلوب الجسور ومصدات الرمال حيث يتم إنشاء جسر طيني وتدعيمه بأحجار الدولميت بأوزان مختلفة، وقلب الجسر من حصائر الجيوتيب تملاء بالضخ بالرمال وكذلك مصدات رمال لحجز الرمال المحمولة بالرياح لتكوين كثبان رملية، وذلك ضمن الدراسة المتكاملة, لحماية شواطئ محافظة كفر الشيخ من التآكل والتي تمتد بطول 118 كيلومترًا على ساحل البحر المتوسط.

كما أنه يتم حاليا تنفيذ عقد حماية الطريق الساحلى بأماكن متفرقة بجنوب سيناء كيلو 18 أبورديس (طريق النفق – الطور) بقيمة 3,185 مليون جنيه، علاوة على عقد حماية المناطق المنخفضة شمال مسطروة وشرق المدينة الصناعية بمطوبس شمال الطريق الدولى الساحلى بقيمة 11,7 مليون جنيه، إلى جانب عقد اتفاق مع معهد بحوث المساحة لاستكمال دراسة تحديد خط الشاطئ عند أقصى مد على ساحل البحر الأحمر مرحلة ثانية وثالثة (السويس – الزعفرانة – رأس غارب – الغردقة) بقيمة 5 ملايين جنيه.

وماذا تم لحماية شواطئ مطروح من التآكل ؟

أجاب قائلاً إنه يتم حاليا التنسيق مع محافظة مطروح لإجراء دراسات لحماية شواطئ مدينه مطروح من النحر والتآكل والترسيبات التي تتعرض لها شواطئها والبحيرات بحماية وتدعيم الشاطئ الجنوبي لخليج مطروح وكذلك الشاطئ الغربي بروميل بأنشاء حواجز مع تغذية الشاطئ بالرمال لاستعادة المنطقة الشاطئية الرملية بطول 2 كم، وإنشاء قناة ملاحية جديدة بين البحر وبحيرة كليوباترا بعرض 100م وعمق 12م، وغلق الفتحة الملاحية الحالية بإنشاء طريق بين منطقة البوسيت إلى شاطئ الغرام مع وضع الحلول والبدائل.


وماذا عن بحيرة الملاحة ؟

تم تنفيذ أعمال حماية لبحيرة الملاحة شرق تفريعة قناة السويس بطول 4,5 كيلومتر من إجمالي 16 كيلومتر، وتتمثل في المنطقة الواقعة بين البوغازين "القلعة"، والكيلو "2"، لحماية الشريط من عوامل النحر التي يتعرض لها والتي أدت إلى قطع الشريط مما تسبب في فقدان البحيرة للكثير من ثروتها السمكية وذلك بتكلفة 38 مليون جنيه مع إنشاء بوغاز جديد بين البوغازين الحاليين، موضحًا أن ذلك سوف يساعد هيئة الثروة السمكية علي تنفيذ مشروعاتها السمكية في مساحة 50 ألف فدان، وتوفير حوالي 50 ألف فرصة عمل بالإضافة إلى حماية الاستثمارات بالمنطقه مثل ميناء شرق التفريعة "ميناء الحاويات" وكذلك محطة توليد الكهرباء بشرق التفريعة.
"مثلث الديبة"

وما الجديد في مشروع "مثلث الديبة" ؟

أجاب قائلاً إنه يجري حاليًا تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع تنمية وحماية "مثلث الديبة"، لتطهير بحيرة المنزلة، وحماية شواطئ بورسعيد بتكلفة 108 مليون جنيه ضمن المرحلة الثانية من المشروع الذي تشارك فيه وزارات الري والزراعة والتنمية المحلية لتصل إجمالي تكلفة المشروع بعد إنتهاء المرحلة الثالثة 258 مليون جنيه، وذلك لتقليل معدلات التلوث ببحيرة المنزلة، وزيادة إنتاجيتها من الأسماك باعتبارها أهم مصادر الثروة السمكية بمصر مشيرًا إلى أن المرحلة الأولي من مشروع حماية شاطئ بورسعيد وتطهير بحيرة المنزلة، شملت تنفيذ دراسة أجرتها الهيئة لتنمية بحيرة المنزلة، ومعالجة مشاكل التلوث بها، التي تتمثل في تنفيذ أعمال تكريك ببوغاز ومنطقة "مثلث الديبة"، وتنفيذ قنوات شعاعية من خلف بوغازي "الجميل" وحتي داخل البحيرة بعمق حوالي 3 كيلومترات.

 
      monday 10/07/2017 12:50
اقرأ أيضا
 
إسقاط الجنسية عن 4 مصريين التحقوا بالخدمة العسكرية بدول أجنبية
 
جدل حول قرار الزند بنقل محاكمة ضابطى الأمن الوطنى
 
المتحدث العسكري ينشر تقريرا مصورا عن جهود عيون مصر الساهرة
 
في منتجع الدبلوماسية ..هل تنجح القمة الخليجية ـ الأميركية لكبح جماح الفرس ؟
 
ارتفاع أسعار الحلويات قبل رمضان.. قرار وزير وضرر للجماهير
أخر الأخبار
 
بالصور.. تعرف على أهم 13 لقاء للرئيس السيسى بالأمم المتحدة
 
البيئة تكرم الفائزين بمسابقة رسم شعار احتفالية اليوم العالمى لحماية الاوزون2017
 
مران الأهلى بدون جمهور استعدادًا للترجى التونسى
 
وقف "طاقة القدر" من العرض لسرقته من "الدرويش"
 
بالفيديو..خبير يطالب بتدخل دولي وإقليمي لحل الأزمة الإنسانية في جنوب السودان
 
الرئيسية
 
سياسة
 
اقتصاد
 
رياضة
 
تعليم
 
الخدمات التعليمية
 
تكنولوجيا
 
حوادث
 
أوتو
 
سياحة
 
صحة وجمال
 
القراء
 
عين على الشارع
 
متغربين
 
الخط الساخن
 
فنون
جميع الحقوق محفوظة © دار التحرير للطبع و النشر - 2015 إدارة نظم المعلومات