اكاديمية جماهير الأهلي
يوم شبابي بامتياز !!
يوم شبابي بامتياز !!

إصدارات الدار :  موقع الإصدار نسخة   PDF  
الصفحة الرئيسية فيسبوك
رئيس مجلس الإدارة
سعد سليــــــم
المشرف العام
مجاهد خلف
مصر- تقارير
      خطبة العيد من المسجد الحرام .. الشيخ بن حميد الشكر أدب رفيع والذكر للشاكرين طمئنة للقلوب
مكة المكرمة- محمد عوض
 

في أجواء تملؤها البهجة والفرح والسرور أدي الملايين من المسلمين صلاة عيد الفطر المبارك بالمسجد الحرام استمعوا إلى خطبة العيد التي ألقاها فضيلة الشيخ الدكتور صالح بن حميد إمام وخطيب المسجد الحرام التي استهلها بالحمد والثناء على الله عز وجل وشكره على ما منَّ على المسلمين من منن عظيمة وقال أوصيكم أيها الناس ونفسي بتقوى الله فهي أكرم ما أسررتم وأحسن ما أظهرتم وأفضل ما ادخرتم الواعظون بها كثير والعاملون بها قليل

لا يقبل الله غيرها ولا يرحم إلا أهلها ولا يثيب إلا عليها فتقوى الله أصل والسلامة وقاعدة الثبات وجماع كل خير .

واشار إليم إن العيد في الاسلام غبطة في الدين والطاعة بهجة في الدنيا والحياة ومظهر القوة والإخاء إنه فرحة بإنتصار الإرادة الخيرة علي الأهواء والشهوات إنها مناسبة لإطلاق الأيدي الخيرة في مجال الخير وهي مناسبة لتجديد أواصر الرحم في الأقرباء والود من الأصدقاء تتقارب القلوب علي المحبة وتتجمع علي الألفة وترتفع عن الضغائن
أيها اA273;خوة .. إن الإبتهاج بالعيد نعمة لا يستحقها إلا الشاكرون.
أيها المسلمون عيدكم مبارك وتقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام. هنيئاً لكم ما صمتم وما أفطرتم وهنيئاً لكم ما أكلتم وما لبستم وما أنفقتم وما تصدقتم .

وأضاف بن حميد بأن كل يوم يمرُّ عليك وأنت في طاعة الله فأنت في عيد وفرحة وسرور, وكل يوم لا يعصى الله فيه فهو عيد العيد من أطاع الله وعمل المزيد ونجا يوم الوعيد الله اكبر ما حمد حامد وشكر والله أكبر ما تاب عبد واستغفر

وبيّن معنى الشكر قائلاً: الشكر خُلقٌ عظيم ومقامٌ من مقامات العبادة كريم أمرَ الله به ونهى عن ضده وأثنى على أهله وجعله غاية خلقه وأمره وسبباً للمزيد من فضله وحارساً لنعمه هو حياة القلب وحيويته ووعد أهله بأحسن جزائه أهله هم المنتفعون بآياته اشتقَّ لهم اسماً من أسمائه هم القليلون من عباده وحسبكم بهذا فضلاً وشرفاً وعلوا وقدراً إنه الشكر والشاكرون .

الشكر أدبٌ رفيع حريٌ بكل ذي خلق ومروَّة أن يتحلى به ويحاسب النفس عليه.وأوضح أن الشكر هو ظهور أثر النعمة على العبد في القلب إيماناً وحباً وشهودا وفي اللسان حمداً وثناء وتحدثاً وفي الجوارح عبادة وطاعة وانقيادا.

الشكر هو امتنان للمعروف واعتراف بالفضل وهو دليل على صفاء النفس وطهارة القلب وسلامة الصدر وكمال العقل
يقول ابن القيم "بني الدين على قاعدتين: الذِّكر والشكر وهذان الأمران هما جماع الدين, فذكر الله مستلزم لمعرفته وشكره متضمن لطاعته وهذان هما الغاية من خلق الجن والإنس فثبت بما ذكر أن غاية الخلق والأمر أن يُذكر وأن يُشكر يذكر فلا ينسى ويشكر فلا يكفر وهو سبحانه ذاكر لمن ذكره شاكراً لمن شكره فذكره سبب لذكره,وشكره سبب لزيادة فضله.

وأوضح بن حميد أن رؤوس النعم ثلاثة
أولها: نعمة الإسلام التي لا تتم نعمة على الحقيقة إلا بهاثم بنعمة العافية التي لا تستقيم الحياة إلا بها
ثم نعمة الرضا التي لا يطيب العيش إلا بها

ثم ذكر أركان الشكر قائلا: أركان الشكر ثلاثة وهي الاعتراف بها ومشاهدتها في الدين والنفس والأهل والمال والحال والأبدان والأوطان وفي الشأن كله ثم اليقين الجازم بأنها من عند الله سبحانه وحده لا شريك له ثم صرفها في طاعة الله ومرضاته والحذر من استعمالها في معاصي الله

واختتم بن حميد خطبته قائلاً: تأملوا معنى الشكر في صنيع نبينا محمد صلى الله عليه وسلم فقد كان يقوم الليل حتى تنفطر قدماه الشريفتان عليه الصلاة والسلام ويقول: "أفلا أكون عبداً شكورا" فأعظم الشكر عبادة الله والعمل الصالح بكل أنواعه, وكل خير تعمله فهو شكر بالقول أو الفعل.

 
      monday 26/06/2017 14:28     مرات قراءة الموضوع: 1615
اقرأ أيضا
 
إسقاط الجنسية عن 4 مصريين التحقوا بالخدمة العسكرية بدول أجنبية
 
جدل حول قرار الزند بنقل محاكمة ضابطى الأمن الوطنى
 
المتحدث العسكري ينشر تقريرا مصورا عن جهود عيون مصر الساهرة
 
في منتجع الدبلوماسية ..هل تنجح القمة الخليجية ـ الأميركية لكبح جماح الفرس ؟
 
ارتفاع أسعار الحلويات قبل رمضان.. قرار وزير وضرر للجماهير
أخر الأخبار
 
وزير الخارجية العراقي: لا نملك أدلة حول مصيرعمال هنود اختطفهم تنظيم "داعش"
 
اقالة هاني رمزي من تدريب منتخب المحليين وتعين حمادة صدقي بدلًا منه
 
ملك المغرب يطالب الأمم المتحدة بالتصدي للسياسات الإسرائيلية "غير المقبولة" في المسجد
 
الركراكي: الفوز علي النصر السعودى خطوة نحو التأهل لنصف نهائي
 
الفتح المغربى يكتسح النصر السعودى برباعية نظيفة فى البطولة العربية
 
الرئيسية
 
سياسة
 
اقتصاد
 
رياضة
 
تعليم
 
الخدمات التعليمية
 
تكنولوجيا
 
حوادث
 
أوتو
 
سياحة
 
صحة وجمال
 
القراء
 
عين على الشارع
 
متغربين
 
الخط الساخن
 
فنون
جميع الحقوق محفوظة © دار التحرير للطبع و النشر - 2015 إدارة نظم المعلومات