اكاديمية جماهير الأهلي
فرحة الدوران في غزل المحلة !!
فرحة الدوران في غزل المحلة !!

إصدارات الدار :  موقع الإصدار نسخة   PDF  
الصفحة الرئيسية فيسبوك
رئيس مجلس الإدارة
سعد سليــــــم
المشرف العام
مجاهد خلف
المسلمون في العالم
      رمضان فى المغرب.. عادات وطقوس ومشاعر خاصة
إعداد - حسن أحمد
 

موسم سنوى وسوق مايلبث أن يقام إلا وينفض.. يمر شهر رمضان بأيامه الثلاثين ويترك فى القلوب شوقا إليه وشغفا لطقوسه وعباداته التى تميز كل بلد من بلدان المسلمين ومصر من أمصارهم.. نعم يتفق المسلمون فى العبادات ولكن يختلفون فى العادات والمشاعر والطقوس واليوم سنتحدث عن رمضان فى المغرب.

ضيف كريم ينزل على المغاربة كل عام وطقوس وعادات تضرب فى عمق التاريخ لتمثل أجمل صور الاحتفاء بالشهر الكريم يعتبر أروع مافيها الاعتناء بالمساجد تنظيفا وتطييبا وتجديدا لمفروشاتها وطلائها.

بمجرّد أن يتأكّد دخول الشهر حتى تنطلق ألسنة أهل المغرب بالتهنئات قائلين : "عواشر مبروكة" وترى الناس يتبادلون الأدعية والمباركات والتهاني فيما بينهم سرورًا بحلول الضيف الكريم الذي يغير حياة كثير من الناس تغييرًا كليًا، ويرتدي الجميع الملابس القومية 'الجلابية' ذات البرنس ويطلق عليها القميص أو القفطان أو التكشيطة .وفقا للمستوي الاجتماعي وتعمم الطرابيش الحمراء علي رؤوس الشباب.

وبعد الإفطار يخرج الجميع إلي حلقات سواء كانت دينية بالمساجد أو فكاهية بالمقاهي أو ممارسة الألعاب مثل لعبة 'الفروسية' ويستوقفنا التواجد الرمضاني الكثيف داخل المساجد ، حيث تمتليء المساجد بالمصلين لا سيما صلاة التراويح وصلاة الجمعة ، إلى حدٍّ تكتظ الشوارع القريبة من المساجد بصفوف المصلين ، مما يشعرك
بالارتباط الوثيق بين هذا الشعب وبين دينه وتمسّكه بقيمه ومبادئه .

تقام خلال أيام الشهر الكريم دروس دينية بحضور كوكبة من العلماء والدعاة ، وتلقى هذه الدروس اهتماما من الأفراد، لما يلمسونه من أهمية هذه الدروس ومدى ارتباطها بواقعهم وإجابتها عن أسئلتهم ، وتقوم وزارة الأوقاف بطباعة هذه الدروس وتوزيعها إتماما للفائدة .

ليالي رمضان عند المغاربة تتحول إلى نهار؛ فبعد أداء صلاة العشاء ومن ثمَّ أداء صلاة التراويح ، يسارع الناس إلى الاجتماع والالتقاء لتبادل أطراف الحديث ، وهنا يبرز " الشاي المغربي " كأهم عنصر من العناصر التقليدية المتوارثة ، ويحكي المهتمون من أهل التاريخ عن عمق هذه العادة وأصالتها في هذا الشعب الكريم ، وظلت هذه العادة تتناقل عبر الأجيال.

و للحلوى الرمضانية حضورٌ مهم في المائدة المغربية ، فهناك الشباكية والبغرير والسفوف والكيكس والملوزة والكعب ، والكيك بالفلو وحلوى التمر ، وبطبيعة الحال فإن تواجد هذه الحلوى يختلف من أسرة إلى أخرى بحسب مستواها المعيشي.

 
      monday 19/06/2017 13:26     مرات قراءة الموضوع: 118
اقرأ أيضا
 
رمضان فى إسبانيا
 
رمضان فى كشمير .. طقوس وعادات وسط المعاناة
 
رمضان فى ماليزيا
 
حلقات القرآن فى مساجد ومدارس بنين فى رمضان
 
رمضان فى اليمن السعيد
أخر الأخبار
 
المتحدث العسكري السابق يلتقي بقيادات مجلس الشباب المصري
 
النمنم: مهرجان الإسماعيلية يواجه طيور الظلام بالفن والثقافة
 
بموت فيكي
 
ننشر لائحة رابطة الأندية المحترفة المصرية
 
يا متسربلة
 
الرئيسية
 
سياسة
 
اقتصاد
 
رياضة
 
تعليم
 
الخدمات التعليمية
 
تكنولوجيا
 
حوادث
 
أوتو
 
سياحة
 
صحة وجمال
 
القراء
 
عين على الشارع
 
متغربين
 
الخط الساخن
 
فنون
جميع الحقوق محفوظة © دار التحرير للطبع و النشر - 2015 إدارة نظم المعلومات