اكاديمية جماهير الأهلي
اسئلة السيسي في ليلة القدر .. والثورة المطلوبة !!
اسئلة السيسي في ليلة القدر .. والثورة المطلوبة !!

إصدارات الدار :  موقع الإصدار نسخة   PDF  
الصفحة الرئيسية فيسبوك
رئيس مجلس الإدارة
سعد سليــــــم
المشرف العام
مجاهد خلف
مصر- تقارير
      المزروعي في حوار لـ"الجمهورية أونلاين": قرار قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر أٌتخذ قبل قمة الرياض
حوار- صفوت عمران:
 

الإعلامي الإماراتي حمد المزروعي في حوار لـ"الجمهورية":
قرار قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر أٌتخذ قبل قمم الرياض
لا تراجع عن تأديب الدوحة .. ولا مجال للمصالحة
خلال ايام إذاعة تسجيلات وفيديوهات ووثائق تكشف تآمر الحكومة القطرية
"تميم" وراء إشعال الفتن في العالم العربي
دول عربية واسلامية جديدة تنضم للمقاطعة الأيام القادمة
مشروع أممي جديد ضد قطر قريبا .. وملف الدوحة لتمويل الارهاب امام الجنائية الدولية
تحرك واسع لتجميد عضوية قطر في الجامعة العربية ومجلس التعاون الخليجي
تغيير نظام الحكم في قطر وارد
إيران اجبن من الحرب المباشرة .. تركيا دولة انتهازية لا يمكن الوثوق بها
إسقاط "الأسد" لم يعد علي أجندة أولويات الخليج
مصر رأس الهرم العربي .. ولا يستطيع احد إفساد علاقتها بالخليج
نقل قاعدة العيديد الأمريكية إلي الامارات أو السعودية
هذا المطلوب من الدوحة:
الكشف عن كل الجماعات الارهابية التي تورطت معها .. إغلاق قناة الجزيرة نهائيا .. طرد الاخوان .. تسليم المطلوبين للعدالة .. إعتبار حزب الله وحركة حماس منظمات إرهابية .. قطع العلاقات مع طهران


كشف ان قرار الدول العربية بقطع العلاقات مع قطر تم إتخاذه قبل قمم الرياض التي عقدت بالمملكة العربية السعودية مايو الماضي، مشددا علي فشل جهود المصالحة وانه لا تراجع عن تأديب قطر ومحاسبة تميم علي كل ما أقترفت يداه، وإشعاله الفتن في العالم العربي، مؤكدا ان الايام القادمة سوف تشهدة محاصرة كاملة لقطر بداية من كشف علاقتها بالإرهاب وإذاعة تسيجيلات ووثائق تثبت دور الدوحة المشبوة في المنطقة، علاوة علي إعلان تجميد عضوية قطر في مجلس التعاون الخليجي وجامعة الدول العربية والعمل علي إصدار مشروع أممي يدين "تميم" علاوة علي تقديم ملف كامل للمحكمة الجنائية الدولية لمحاكمة كل المسئولين القطريين المتورطين في دعم الإرهاب، مشددا علي أن تغيير نظام الحكم شأن يخص الشعب القطري الذي يمتلك حق اختيار من يحكمه مقللا من أهمية الدور الإيراني والتركي في أزمة الخليج الأخيرة مشيرا الي ان طهران لا تقوي علي دخول في حرب مباشرة مع الخليج، وان انقرة انتهازية ولا يمكن الوثوق بها .. أنه الكاتب الصحفي والاعلامي المقرب من دوائر صنع القرار الإمارتية حمد المزروعي في حوار شامل مع "الجمهورية"
 
• في البداية كيف تري الاسباب التي دفعت الدول العربية إلي إتخاذ قرار بقطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر؟
القرارات الأخيرة أُتخذت قبل قمم الرياض الثلاثة التي شارك فيها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وليس بعدها .. حيث كان لا بد ان تنأي الدول العربية بنفسها عن الإرهاب .. وأن تحدد تعريف للإرهاب وتكشف مموليه، فكل الدول والمؤسسات والإعلام يدينون الإرهاب لكنهم لا يتطرقون بشكل مباشر لكشف المتطورين في ذلك الإرهاب ..  انما اليوم يوجد رؤية واضحة للدول العربية من أجل تجفيف منابع الإرهاب سواء كانت لوجستيه أو تمويليه أو إعلامية ...فالتوافق الرباعي بين مصر والامارات والسعودية والبحرين بقطع العلاقات مع قطر، جميعنا نرحب به لكنه في رأي الشخصي تأخر كثيرا  .. فقد كان من المفترض أن يتم في 2014 وقت الازمة التي انتهت بوثيقة الصلح بين دول الخليج وقطر أثناء حكم العاهل السعودي الراحل الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وقتها كان لا بد من قطع العلاقات وعدم أعطاء تميم بن حمد فرصة لإحتواء  الأزمة، ولو كان تم ذلك وقتها لكنا نجني الآن ثمار ذلك القرار، والقرارات الأخيرة تصب في مصلحة الأمة العربية، ويتسق مع التقارب العربي الخليجي الأمريكي، فقد أصبح لدينا صوت واضح  في مواجهة الارهاب الذي يعاني منه الجميع سواء العرب او الاوربيين علي السواء، لذا لن يكون هناك تراجع عن تأديب قطر، والتصعيد ضد الدوحة سوف يستمر، وسوف تظهر خلال الأيام القادمة وثائق وفيديوهات وتسجيلات لكل اعضاء الحكومة القطرية تكشف تورط قطر في التأمر علي العالم العربي وفي مقدمته دول الخليج .

• منذ 6 أشهر بعد تفجير الكنيسة البطرسية، مصر أتهمت قطر بالتورط في دعم وتمويل الإرهاب الا أن دول الخليج وقتها رفضت ذلك، ماذا جرى في مياة النهر؟
ليست القوانيين وحدها التي تحكم الدول الخليجية أنما أيضا تحكمها اللحمة الأخوية والاعراف التي أساسها سياسة الإحتواء وإعادة الجميع إلي السرب الخليجي والعربي، فنحن نعتبر كل أهل الخليج يمثلون بيت واحد، وقد كان بيان مجلس التعاون الخليجي يهدف إلي علاج الأمور بين مصر الشقيقة الكبري وقطر بدلا من تفاقهما، بدليل أن السعودية والامارات من أول  الدول التي أدانت العملية الإرهابية وأعلنت دعم ومساندة مصر، فقط كان هدفنا وقتها إحتواء قطر داخل البيت العربي .. إلا أنه خلال الـ 6 أشهر الأخيرة تغيرت قواعد اللعبة وأتضحت العديد من الأمور والملفات استلزمت المواجهة الواضحة، فلم يكن ممكنا السماح بالتآمر القطري والتضحية بالأمة العربية ومستقبلها من الخليج إلي المحيط، كما أن تأخر الموقف من قطر يعود أيضا إلي عدم وحدة مطالب الدول الخليجية من الدوحة، فقد كان لكل من السعودية والإمارات والبحرين والكويت مطالب مختلفة


، مما منح قطر فرصة أن تفلت من المحاسبة، ثم انشغلت دول الخليج في حرب إعادة الشرعية في اليمن، مما أعطي فرصة أكبر إلي قطر أن تطلق أذرع الإرهاب في كل مكان، لذا شهد العالم العربي في أخر عامين أكثر سنوات الدم والإرهاب، ونفس الأمر شهدته اوروبا، لكن الواقع يؤكد أننا لم نتأخر يوم عن مساندة مصر، ودائما ما نتذكر وصية الاب العظيم الشيخ زايد آل نهيان رحمه الله حيث أوصي أولاده بمصر قبل وفاته، وهي وصيه لها مقام كبير في نفوس ابناء الشيخ زايد وكل شعب الامارات.
 
• يري البعض أن فتح قطر خط اتصال مع إيران أحد اهم اسباب الموقف الخليجي الحالي من الدوحة؟
 
العلاقات القطرية الإيرانية لم تنقطع يوما .. ومن كان يعتقد غير ذلك واهم .. أنظر إلي دور قناة "الجزيرة" في تأليب الشعب السوري علي بعضه، والذج بالجميع داخل سوريا إلي الإقتتال، حيث تم ذلك لخدمة المشروع الإيراني، وخدمة المشروع التركي، وليس لخدمة مشروع خليجي أو عربي، وعندما كانت قواتنا في اليمن أكتشفت السعودية أن قطر سلمت خرائط قاعدة الطائف العسكرية للمخابرات الإيرانية والحوثيين لضربها، وهو ما يعني ان قطر كانت مع دول الخليج في قوات التحالف وفي نفس الوقت تطعننا من الظهر، كما أن قطر في إعلامها تدين المليشيات الشيعية وتأجج الصراع السني ضدها، وفي نفس الوقت تتعاون مع الإيرانيين وتعمل معهم مناورات بحرية وتدريب كوادر عسكرية، كما أن قطر تشارك في قمم الرياض وقبلها بثلاثة أيام تعقد إجتماع قمة مع قاسم سليماني قائد الحرس الثوري الإيراني وهو نفس الشخص الذي تدينه دائما علي شاشة "الجزيرة" وتصفه بأنه مجرم وسفاح ومنتهك حرمات الدول العربية والرجل الأول الذي يتجول بين سوريا والعراق بحرية تامة، فقد كان الهدف القطري هو تأجيج الصراع العربي، ضمن مخطط تشارك فية بدقة، قطر كيان صغير ما بين دول سنية وشعية، ودول خليجية تعادلها في المقدرات الإقتصادية لذا صور العقل السئ لقطر ان تنجو بنفسها عبر اشعال الفتنة بين الجميع.
 
• تصريحات أمير قطر ضد دول الخليج ومصر والمؤيدة لايران وحماس والتي نفت قطر صحتها كيف تراها؟
البيان الخاص بأمير قطر صحيح .. وحكاية إختراق وكالة الانباء القطرية كذبة إختلقها النظام القطري .. فقد رفض تميم إذاعة ذلك البيان إلا أن والده حمد بن خلفية آل ثان صمم علي إذاعته.. الواقع أن تميم لا يحكم قطر فهو مجرد موظف .. فمازال حمد بن خليفة هو الحاكم الفعلي لقطر، فكيف يعقل أن يتسرب البيان ويعلنوا إختراق وكالة الانباء، فماذا عن إذاعة البيان في تلفزيون قطر الرسمي وليس قناة "الجزيرة"، ونشره علي حساب وزارة الخارجية القطرية فى تويتر، وأيضا نشره علي المواقع الاخبارية ومن بينها موقع عربي 21 التابع لعزمي بشارة، ثم بعد كل ذلك يتحدثون عن الإختراق .. هذه كذبة .. اراد تميم أن يدعيها حتي يكون له خط رجعة خليجي إلا أنه تفاجئ بانتقاد واسع من الإعلام السعودي والإماراتي، فما فعله خطأ لن يغتفر في نفوس الخليجيين، وعندما يخرج وزير الخارجية القطري ويقول أن وكالة الأنباء مخترقة والبيان لا يعبر عن سمو الأمير ثم يختم كلامه بـ" قطر لا تحيد عن الموقف الوطني" .. وكأن قطر تريد موقف وطني ودول الخليج لا تريده فهذا منتهي الخداع والهراء.
 
• ما مدي علاقة ذلك بحرب التسريبات بين دول الخليج والتي طالت السفير الإماراتي في واشنطن؟
هذه طريقة فاشلة .. فالتسريبات التي طالت الإيميل الشخصي وليس الرسمي للسفير الإماراتي يوسف العتيبة مدعاة للشرف والإفتخار، لا يوجد فيها شئ يحمل إساءة لنا، بل انها تكشف الإرهاب وداعميه، وهؤلاء وحدهم من يخافون من تلك الإيميلات، وجميع الدول العربية بدون استثناء افتخرت في صحفها الرسمية بما جاء فيها، حيث أن هذه الإيميلات كانت تدور حول تحجيم الارهاب، ومواجهة داعمية اعلاميا وماليا.
 
• كيف تري المشهد خلال الفترة القادمة بين الدول العربية وقطر، وهل نشاهد خطوات تصعيدي أخري ضد الدوحة؟
كل يوم هناك تصعيد، والوساطة ليس لها مجال، زيارة الشيخ صباح الأحمد أمير الكويت للإمارات والسعودية كانت مرحب بها لكن مع التمسك بعدم المصالحة مع النظام القطري، والواقع أن هناك فريق في وزارة الخارجية الكويتية أقحم أمير الكويت بالدعوة للمصالحة، هذا الفريق محسوب علي قطر وهم معروفين بالأسم، حيث أقنعوا الشيخ الصباح بزيارة دول الخليج لتهدئة الأجواء رغم وصول الأزمة إلي أعلي مستوي، متوقعا أن تحدث مصالحة مثل مصالحة 2014، ولم يسمع أمير الكويت لنصيحة بعض مستشاريه بأن الوقت غير مناسب للدعوة للمصالحة، وهو ما اعترف به "صباح الأحمد" عندما عاد الي بلاده والتقي حكومته، مؤكدا أنه تم الزج به في تلك الأزمة، وللأسف بعض رموز المعارضة في الكويت بعضهم من الأسرة الحاكمة، سعت الي ذلك لإحراج الأمير وإفشال مساعيه في الداخل والخارج.

• ما هي الخطوات الجديد التي يمكن أن تتخذها دول الاربعة مع قطر خلال الفترة القادمة؟
سوف تشهد الأيام القادمة مزيد من التأييد للقرارات العربية ضد قطر، وسوف تتسع الفجوة بين قطر والدول الاسلامية، وسوف تعلن دول جديدة قطع العلاقات مع الدوحة، وعلي الراي العام العربي والعالمي أن يعلم ان عدد من الدول الاسلامية خاصة الفقيرة تورطت بديون مع قطر، وهذه الديون لم تكن مساعدات وانما قامت بشراء ذمم أشخاص في الحكومات، لذا سوف نسمع كل يوم خلال الفترة القادمة بدولة منضمة للمقاطعة وتسحب سفيرها من قطر، وأتوقع أن الأيام القادمة سوف تشهد إستصدار مشروع أممي ضد قطر، وتجفيف منابع تمويل الإرهاب، وإدراج بعض القيادات القطرية، ومنهم من الأسر الحاكمة في الإنتربول والمطالبة بمحاكمتهم، لكن إذا زاد التوتر لا يمكن أن تحسب رد فعل الدول الخليجية.

• هناك مطالب بتجميد عضوية قطر في جماعة الدول العربية كيف تري ذلك؟

قريبا جدا سوف يتم تجميد عضوية قطر في مجلس التعاون الخليجي، ثم يتم تجميد عضويتها في جامعة الدول العربية، والسؤال اذا كانت قطر مرتميه في حضن المعسكر الإيراني، لماذا تحافظ علي عضويتها في مجلس التعاون الخليجي، إلا أن الخداع ليس غريبا علي القطريين والمتابع لتصريحات وزير الخارجية القطري سوف يجد أنه أسوء وزير خارجية عربي، ويكتشف أن 80% من تصريحاته في روسيا كانت وكأنه وزير التموين القطري وليس وزير الخارجية حيث تحدث عن الحبوب والسلع الغذائية، في أكبر دليل علي الهروب من الواقع، والتخبط، وعدم إقناع الشارع القطري أو الشارع العربي أو القيادات الخليجية، حيث نجده يطلب التهدئة ثم يتحدث عن الحصار ويحاول تأليب العالم ضدنا

• هل دوائر صنع القرار في الخليج لديها نية تغيير نظام الحكم في قطر؟
كل شئ قابل للتنفيذ .. لا يوجد شئ أسمه الشعب القطري فهو عبارة عن خليط حيث ان الثلث سعودي، والثلث بحريني، علاوة علي إيرانيين وبعض الإمارتيين، وبعض المجنسين الافارقة واليمنيين والاسيويين، لذا فان القطريين لديهم انتماءات للخليج العربي أكثر من القيادة القطرية، وإذا رائ القطريين تغيير نظام الحكم لا يمكن أحد يقف أمامهم، فهذا ما كانت تطالب به الدوحة عبر 6 سنوات من تغيير أنظمة الحكم ورفع سقف الحرية وتحقيق العدالة الاجتماعية، فماذا لو طلب القطريين ذلك، فالخليج لن يقف ضدهم.

• يري البعض أن دخول إيران وتركيا علي خط الأزمة قد يكون بداية لاشتعال حرب إقليمية في الشرق الأوسط؟
الإيرانيين لا يمكن أن يحاربوا، هم أجبن من الحرب، لغة الصدام المباشر الإيرانية أنطوت صفحتها بعد الحرب العراقية، هي اليوم تنتهج نظام الحرب بالوكالة، بمساعدة بعض القوي العربية التي تدعي المظلومية، وتخدم الطائفية التي يقوم عليها نظام ولاية الفقية.
أما الجانب التركي لا يمكن الوثوق به، قد يعطي كلمة ثم يتراجع عنها، أن تركيا عبارة عن دولة إنتهازية تبحث عن مصالحها، واليوم هي تعاني من عجز إقتصادي كبير، وارتفاع في الدين العام، وإنقلابها علي الخليج يعود إلي تراجع السعودية عن التعاون الاقتصادي والعسكري مع انقرة، لذا لم تشارك تركيا في  القمة العربية الإسلامية الأمريكية بالرياض عبر شخصية بارزة واكتفت بمندوب، وهو ما دفع تركيا إلي تفعيل إتفاق قديم مع قطر بنحو 35 مليار دولار، إلا أنني اؤكد لك أن قطر نفسها لا تأمن غدر تركيا حتي لو أرسلت لها جنود، لان تركيا يمكن ان تسحبهم في أي وقت، لذا فان ايران وتركيا لا يستطيعا الحرب ولا يوجد لديهما خطا سياسيا واضحا ولا يمكن الوثوق بهما.

• تأثير الازمة القطرية علي الملف السوري وهل هناك تغيير في موقف الخليج من بشار الاسد ومستقبل سوريا؟
اليوم القيادات والدول الخليجية لا تعطي اولوية للقضية السورية بعدما أصبحت قضية دولية يتم علاجها بين القطبين الكبيرين "امريكا وروسيا"، ووجود إجتماعات دورية بين الحكومة السورية والمعارضة السورية، اليوم هناك عدد من الاولويات علي أجندة الخليج منها الأزمة اليمنية والأزمة القطرية،  خاصة أنه في ظل لغة التصعيد التي تتخذها قطر جعلت الدول الخليج  قد تقبل بأي شئ للتخلص من ذلك الصداع.

• البعض حذر من تحول الخليج الي برميل من الديناميت بسبب تلك التصريحات القطرية التصعيدية ما رأيك؟
دول الخليج صادقة في نواياها وتعاطيها مع مختلف القضايا، ورغم ا،،ي لا أستبعد أي شئ، إلا أن الأمر يخضع لحسابات دقيقة، اليوم تحديدا الشارع الخليجي راضي تماما عن القرارات الخليجية الأخيرة خاصة ضد قطر، ولا يوجد بيننا صوت نشاز، وهو ما يعني ان قيادات دول الخليج الكبري ممسكة بزمام الامور.

• كيف تري العلاقات المصرية الخليجية ودور مصر في المشهد الحالي؟
مصر في قلب هذا المشهد، وقلب هذه القرارات، وعلي علم بكل التفاصيل، وهناك توافق كبير في الرؤي والمطالبات بين القاهرة وباقي العواصم الخليجية، اول مرة نشاهد قرارات موحدة بين الدول العربية، فقد افتقدنا ذلك منذ حرب اكتوبر 1973 ومنذ رفض غزو الكويت عام 1991، اليوم نسترجع وحدتنا كأمة عربية، حيث يوجد تنسيق أمني وسياسي ودبلوماسي بين العواصم العربية حول مختلف القرارات، واعلان القرارات الأخيرة  في توقيت واحد دليل علي هذا التنسيق الذي أفتقده العرب خلال الـ 27 سنة الماضية.

• كيف تري محاولة البعض تصوير موقف مصر علي انه تابع للقرار الخليجي من قطر؟
مصر لم تكن تابعة لأحد يوما، مصر هي رأس الهرم العربي، تتعامل مع الملف الخليجي وقيادات الخليج في إطار الأخوية العربية، وإنطلاقا من وحدة المصير والهم المشترك، لذا لا يجب ان يستمع أحد لهواة الصيد في الماء العكر، ومن يحاولون تصفية الحسابات، فلن يستطيع أحد إفساد العلاقة بين مصر ودول الخليج، والرئاسة المصرية أكبر من تلك المواقف، والشعب المصري علي وعي سياسي كبير لذا لا ينساق وراء تلك الترهات.

• هل هناك اتجاه لتكوين تحالف كامل وممتد بين مصر والسعودية والامارات والبحرين علي غرار مجلس التعاون الخليجي؟
اليوم .. مصر موجوده بقوة في الخليج العربي، لديها مناورات عسكرية مع البحرين والامارات والكويت والسعودية بشكل دوري ومستمر، مصر تقود الأمة العربية، ونحن نحتاج الآن إلي ترميم البيت من الداخل سواء في جامعة الدول العربية أو العلاقات الثنائية، وننتظر أن تعود مصر الي دورها الطبيعي سواء في الشرق الأوسط أو علي المستوي الدولي وداخل مختلف المنظمات الدولية.

• كيف تري الموقف الأمريكي من قرارات العربية الأخيرة نحو قطر؟
القرارات العربية أتخذت بأدلة ومستندات، وتم إطلاع الجانب الأمريكي عليها، ورغم وجود بعض الاصوات النشاذ في امريكا، لكن واشنطن تدرك أهمية الحفاظ علي صداقة الأنظمة في مصر والسعودية والامارات والبحرين، وعدم التضحية بمصالحها مع تلك الأنظمة، ولا تعني قاعدة "العيديد" ان قطر ذات قيمة لدي امريكا، ويمكن في أي وقت نقل قاعدة العيديد، فعندما تأتي فرقة من الحرس الثوري الإيراني و5000 جندي تركي، وتكون هناك اتصالات قطرية  مستمرة للإستعانة بفرق مرتزقة من جنوب افريقيا، وتقديم منح إلي باكستان من أجل إرسال اسلام اباد لـ "5000 جندي" الي قطر، فهذا شئ يدل تخبط كبير، لذا فأن الإمريكان قرروا ترك قطر ونقل القاعدة العسكرية الي دولة خليجية تربطهم بها صداقة واضحة قد تكون السعودية او الامارات.

• لكن ذلك قد يستغرق وقت كبير واموال كثيرة؟
لن نحتاج الي وقت طويل كما يردد البعض، فالمعسكرات والقواعد موجوده يمكن تحقيق الإنتقال اليها، ثم يتم بناء القاعدة الجديدة بشئ من التمهل.
• هل سوف تحاسب قطر علي دعمها للجماعات الارهابية ومخططات اسقاط الأنظمة العربية خلال السنوات الاخيرة؟

بالتأكيد .. انتهت لغة الحوار في الخليج وبدأت لغة المحاسبة، لا رجعة في قطع العلاقات مع قطر، إلا بتغيير شامل عبر المحاسبة، الإلتزام بالشروط التي وضعتها الدول العربية للتصالح، كشف ببيان كل الجماعات الإرهابية التي تورطت معها قطر، إغلاق قناة الجزيرة نهائيا وعدم إنتقالها لدولة ثانية أو ظهورها بمسمي ثاني وبذات التوجه وإعتذارها لكل الدول والاشخاص الذيا اساءت لهم، طرد الإخوان المسلمين، وتسليم المطلوبين دوليا خاصة للعدالة المصرية،الاردنية، والليبية والسعودية، فيجب تلسيم كل متورط موجود في قطر وعرضه علي العدالة، علاوة علي ضرورة التوقف عن دعم المعارضة في الدول العربية، والتعهد بالرجوع الي الحضن العربي، وقطع العلاقات مع إيران، وإعتبار حزب الله وحركة حماس منظمات إرهابية، ليبقي السؤال هل تنتفذ قطر بذلك وتفقد كل ما تورطت في صناعته علي مدار العشرين عام الماضية .. رغم غدراكي صعوبة ذلك إلا اننا علينا ان ننتظر.

• أخيرا .. هل يمكن أن نشاهد رموز النظام القطري امام المحكمة الجنائية الدولية؟

كل رموز النظام القطري سوف يقدمون للمحاكمة امام "الجنائية الدولية" بسبب تورطهم المباشر في دعم الإرهاب، ويوجد حسابات مرصودة، وأدلة ووثائق وفيديوهات وتسجيلات، سوف يتم كشفها للشعب العربي من المحيط للخليج خلال أيام القليلة القادمة لتأكيد خيانة النظام القطري، بهدف تكوين رؤية شعبية شاملة تؤيد القرارات السياسية الأخيرة والتي كانت نتيجة رؤية واستراتجية ولغة واضحة تربط بين مصر والسعودية والإمارات والبحرين.

 
      saturday 17/06/2017 23:33     مرات قراءة الموضوع: 745
اقرأ أيضا
 
إسقاط الجنسية عن 4 مصريين التحقوا بالخدمة العسكرية بدول أجنبية
 
جدل حول قرار الزند بنقل محاكمة ضابطى الأمن الوطنى
 
المتحدث العسكري ينشر تقريرا مصورا عن جهود عيون مصر الساهرة
 
في منتجع الدبلوماسية ..هل تنجح القمة الخليجية ـ الأميركية لكبح جماح الفرس ؟
 
ارتفاع أسعار الحلويات قبل رمضان.. قرار وزير وضرر للجماهير
أخر الأخبار
 
غــريـب فـي قـريـتـي
 
أغمد فى قلب البائع سكيناً
 
عيد الفطر .. وفرحة التزاور
 
حَبيبى.. تُريدهُ أمْ تأباهْ؟
 
ربنا.. يفرح قلبك
 
الرئيسية
 
سياسة
 
اقتصاد
 
رياضة
 
تعليم
 
الخدمات التعليمية
 
تكنولوجيا
 
حوادث
 
أوتو
 
سياحة
 
صحة وجمال
 
القراء
 
عين على الشارع
 
متغربين
 
الخط الساخن
 
فنون
جميع الحقوق محفوظة © دار التحرير للطبع و النشر - 2015 إدارة نظم المعلومات