الدبلوماسية المصرية تهزم المليارات القطرية ؟!

إصدارات الدار :  موقع الإصدار نسخة   PDF  
الصفحة الرئيسية فيسبوك
رئيس مجلس الإدارة
سعد سليــــــم
رئيس التحرير
عبد النبي الشحات
7- تقارير
      لتشجيع الموطنين وازلة مخاوفهم
      خبراء:حماية الشهود والمبلغين عن الفساد سلاح فعال للقضاء على الظاهرة
تقرير:احمد توفيق
 

المعركة ضد الفساد طويلة ومستمرة منذ عقود ولكن لم تفلح الاسلحة التقليدية فى حسم المعركة والقضاء نهائيا على الفساد وتطهير المجتمع من "الكائنات الطفيلية "التى تبحث عن الثراء الفاحش من خلال نهب المال العام .

احد الاسلحة الجديدة والنوعية هو قانون حماية الشهود والمبلغين المرتقب والذى طال انتظاره منذ سنوات والذى قد يشجع على مواجهة الفاسدين واستئصالهم من جسد المجتمع .الرقابة الادارية احرزت تقدما كبيرا فى الفترة الاخيرة ولو تعاون معها الكثير من المواطنين وقدموا معلومات وادلة حول وقائع الفساد لساهم ذلك فى دفع وتيرة العمل لمحاصرة الظاهرة وخاصة عندما يتم توفير الحماية للمبلغين والشهود.

العديد من الدول اصدرت تشريعات لحماية الشهود والمبلغين مثل فرنسا والمغرب وامريكا و كان أول ظهور لبرنامج لحماية الشهود في أمريكا 1976 مع المافيا فعائلات المافيا تأخذ تعهد على أفرادها بكتم الاسرار وما ان يقرر أحدهم إخلاف وعده تقوم العائلة بقتل أسرة الخائن ويمتدد القتل إلى والداه وأطفاله ولكن عندما قبضت الشرطة على أربعة من أفراد المافيا بسبب بعض الجنايات البسبيطة من بينهم رجل اسمه باربوزا واخرجت الشرطة رفاقة الثلاثة عندها طلب باربوزا من رئيسه دفع الكفالة لإخراجه ولكن بدلا من ذلك قرر رئيسه قتل أصدقائه الثلاثة المفرج عنهم وعلم عندها باربوزا أن دوره سيحين ما أن يخرج من السجن فطلب من السلطات حماية أسرته مقابل أسرار عائلة المافيا التي ينتمي إليها والشهادة ضد رئيسه في المحكمة فوافقت السلطات ولدواعي حماية اسرته ظلت الشرطة تنقل أسرته ممن مكان إلى أخر طوال فترة المحاكمة التي استمرت عامين وبعد خروج باربوزا بدأت مشكلة حماية باربوزا وعائلته إذا من الصعب نقلهم من مكان إلى اخر طوال الوقت هذا بالإضافة إلى أفراد الشرطة التي ضلت مع الاسرة طوال الوقت لتوفير الحماية حينها اقترح أحد المحامين في وزارة العدل منح الشهود وعائلاتهم هويات مزيفة وإرسالهم إلى مكان لا يعرفهم فيه أحد مع توفير السكن والعمل في عام 1970 تحول الاقتراح إلى قانون يعمل به حتى الآن فشجع هذا القانون على كشف الكثير من الجرائم تجاوز عددها 12 ألف قضية وقام البرنامج بحماية أكثر من 7000 شاهد مع عائلاتهم.

النائب مدحت الشريف وكيل لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب إن قد تقدم بمشروع قانون يهدف حماية المبلغين والشهود على جريمة أو عملية إرهابية أو تخطيطات أو عمل تنظيمات مشيرًا إلى أن الحكومة قامت بتأجيل مناقشة هذا القانون في لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بالبرلمان لحين مناقشته والنظر فيه من جانب وزارة الداخلية .

سرية المبلغين

القانون تأخر صدور فى مصر كثيرا ولكن "ان تأتى متأخرا خيرا من الا تأتى " فهل يحظى مشروع القانون بأهتمام كبير ويخرج للنور قريبا ليصبح السلاح الفعال لمواجهة الفاسدين ؟

الدكتور عادل عامراستاذ القانون ورئيس المركز المصرى للدراسات القانونية والاقتصادية اكد ان الدستور الزم المشرع من خلال نص فى باب السلطة القضائية بضرورة اصدار تشريع لحماية الشهود والمبلغين مشيرا الى ان الغرض من القانون مكافحة الفساد من القمة فالقيادات الكبرى فى بعض الشركات والادرات هى القادرة على البطش بالموظفين اذا تقدم احدهم ببلاغ ضدها كما ان بعض الفاسدين من اصحاب النفوذ قد يقوموا بإيذاء من يقدمون بلاغات ضدهم .

واختتم د/عامر حديثه قائلا ان حماية الشهود لابد ان تعتمدعلى ضمان سرية المبلغين عن وقائع الفساد بشرط ان تكون مدعمة بالادلة المادية .

 
      monday 12/06/2017 14:37
اقرأ أيضا
 
إسقاط الجنسية عن 4 مصريين التحقوا بالخدمة العسكرية بدول أجنبية
 
جدل حول قرار الزند بنقل محاكمة ضابطى الأمن الوطنى
 
المتحدث العسكري ينشر تقريرا مصورا عن جهود عيون مصر الساهرة
 
في منتجع الدبلوماسية ..هل تنجح القمة الخليجية ـ الأميركية لكبح جماح الفرس ؟
 
ارتفاع أسعار الحلويات قبل رمضان.. قرار وزير وضرر للجماهير
أخر الأخبار
 
احتفالات جماهير الأهلى فى مصر الجديدة بالفوز
 
غدا.. محافظ أسيوط ورئيس جامعتها في افتتاح اكبر وحدة عناية مركزة بمستشفي الاطفال
 
بالصور.. احتفالات أهالى الشيخ زايد بفوز الأهلى على النجم
 
بالصور.. شاهد احتفالات جماهير الأهلى بمدينة نصر
 
التعليم الفني بالخانكة يحصد المركز الاول محافظة في الكاراتيه
 
الرئيسية
 
سياسة
 
اقتصاد
 
رياضة
 
تعليم
 
الخدمات التعليمية
 
تكنولوجيا
 
حوادث
 
أوتو
 
سياحة
 
صحة وجمال
 
القراء
 
عين على الشارع
 
متغربين
 
الخط الساخن
 
فنون
جميع الحقوق محفوظة © دار التحرير للطبع و النشر - 2015 إدارة نظم المعلومات