اكاديمية جماهير الأهلي
المعقول واللامعقول في الهجوم على الخشت !
المعقول واللامعقول في الهجوم على الخشت !

إصدارات الدار :  موقع الإصدار نسخة   PDF  
الصفحة الرئيسية فيسبوك
رئيس مجلس الإدارة
سعد سليــــــم
المشرف العام
مجاهد خلف
مصر- تقارير
      هل تفيق الاحزاب والجمعيات من غيبوبتها وتقوم بدور حقيقى لمساندة الدولة فى معركة الارهاب؟
تقرير - احمد توفيق
 

يد الارهاب الاسود تضرب الوطن وايدى الكثير من منظمات المجتمع المدنى والاحزاب مرتعشة وبعيدة كثيرا عن معركة الوطن سواء من خلال دور ثقافى لمواجهة الارهاب فكريا وتجفيف منابعه ومساعدة الدولة ومؤسساتها الدينية فى المحاربة الفكرية للظاهرة الخطيرة .

عشرات الاحزاب والجمعيات الاهلية تكتفىى ببيانات الشجب والادانة للعمليات الارهابية دون ان تقوم بدور حقيقى لمواجهة الظاهرة فى الفترة الفارقة التى يمر به وبعضها مشغول بمعارك رخيصة للبحث عن زعامات واهمية .

حوادث الارهاب الخسيسة واخرها كنيستى طنطا والاسكندرية تحتاج لتكاتف من جميع مكونات الوطن لمواجهة الارهاب والوقوف بجوار الوطن فى محنته والعمل بشكل جاد وبقوة لمحاصرة الارهاب ،فجمعيات المجتمع المدنى والتى بعضها لايكف عن الصياح ليل نهار بحجة الدفاع عن قضايا الحريات وبعضها انفق الملايين على النشطاء لانرى لهم دور حقيقى لمواجهة ظاهرة الارهاب سواء من خلال ندوات تثقفية ومساندة الدولة المصرية فى معركتها الخطيرة .

الازهر الشريف ووزارة الاوقاف والثقافة يقع على عاتقهما دور كبير لتجفيف منابع الفكر المتطرف ولواقامت الاحزاب التى تزيد على مائة حزب بجانب الجمعيات الاهلية بدعم ومؤازة الازهر والاوقاف وتقديم المساعدة لهم .

الاحزاب التى لها مقرات بالاف فى المحافظات وبعضها تضم فى عضويتها رجال اعمال مما يوفر لها تربة لتقوم بدور كبير فى مواجهة التطرف فالمشكلة والمعضلة الحقيقية التى تواجه نشر الوعى الدينى والثقافى هى التمويل المالى واذا قامت هذه الاحزاب بدور توعى وتنويرى مساند لدور المؤسسات الرسمية قد يقضى ذلك على الارهاب .

الكثير من الاحزاب تجيد الصراخ وبعضها مسكون "بشبح الصراع " ولم تقوم بأى دور ملموس لمواجهة المخاطر والمشاكل التى تضرب بالوطن .والكثير من الجمعيات الاهلية تعمل على تقديم المساعدات والاعانات للمواطنين ولو تحركت فى طريق المواجهة الفكرية للارهاب فقد تخطوا خطوات سريعة فى تحقيق اهداف وطنية فتبديد ظلمة التطرف يكون من خلال نشر نور الفكر المستنير والتوعية بالفهم الحقيقى للاسلام بجانب المواجهة الامنية .ربما يكون لبعض الاحزاب والجمعيات دور فعال مساند للوطن ولكن قليلا من نرى دور حقيقى لمواجهة الظاهرة .

يد التطرف المنفلتة تحتاج لقبضة حديدة لقطعها ولكى نقضى نهائيا على الظاهرة البغيضة لابد ان نتكاتف جميعا مع الدولة المصرية والتحلى بالمسؤلية فهل تفيق بعض الاحزاب والجمعيات من غيبوبتها وتستيقظ فى هذه المرحلة الخطرة لتقف صفا واحدا مع الدولة لمواجهة الارهاب بالافعال وليس الكلام ؟

 
      monday 10/04/2017 16:56     مرات قراءة الموضوع: 301
اقرأ أيضا
 
إسقاط الجنسية عن 4 مصريين التحقوا بالخدمة العسكرية بدول أجنبية
 
جدل حول قرار الزند بنقل محاكمة ضابطى الأمن الوطنى
 
المتحدث العسكري ينشر تقريرا مصورا عن جهود عيون مصر الساهرة
 
في منتجع الدبلوماسية ..هل تنجح القمة الخليجية ـ الأميركية لكبح جماح الفرس ؟
 
ارتفاع أسعار الحلويات قبل رمضان.. قرار وزير وضرر للجماهير
أخر الأخبار
 
كرم جبر يصل "دار التحرير" للمشاركة فى رابع الججتماعات التشاورية للهيئة الوطنية للصحافة
 
الركود يضرب سوق الملابس بالقنطرة قبل العيد والمدارس
 
الجبالي شارع نموذجي فى بنى سويف.
 
إحباط تهريب كمية من أقراص ال تامول بجمارك دمياط
 
القبض على صاحب شركة وتاجر هاربان من 5 مليون جنيه غرامات بالشرابية والاميرية
 
الرئيسية
 
سياسة
 
اقتصاد
 
رياضة
 
تعليم
 
الخدمات التعليمية
 
تكنولوجيا
 
حوادث
 
أوتو
 
سياحة
 
صحة وجمال
 
القراء
 
عين على الشارع
 
متغربين
 
الخط الساخن
 
فنون
جميع الحقوق محفوظة © دار التحرير للطبع و النشر - 2015 إدارة نظم المعلومات