قمة السيسي – ترامب.. والانطلاقة المنتظرة !
قمة السيسي – ترامب.. والانطلاقة المنتظرة !

إصدارات الدار :  موقع الإصدار نسخة   PDF  
فيسبوك فيسبوك
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
جلاء جاب الله
المشرف العام
مجاهد خلف
صحة وجمال
      شركة دواء: 60 مليون شخص حول العالم مصاب المياه الزرقاء
كتبت -دينا محمد
 

قامت إحدى شركات الدواء بعمل دراسة إستقصائية حول المياه الزرقاء وكان 85% من المشاركين في تلك الدراسة والذين أدلوا بأجوبة بأنهم يخافون من فقدان البصر، بشكل خاص دونًا عن باقي الحواس الخمسة، وأن 87% يرون أن فحص العين دوريًا يعد أمرًا ضروريًا، في حين أن 33% فقط يجرون فحصًا سنويًا لعيونهم
المياه الزرقاء تعد السبب الرئيسي في جميع أنحاء العالم للعمى التام الذي لا يمكن علاجه، ولكن 54% من المشاركين لم يكونوا على دراية بطبيعة المرض
بمناسبة الأسبوع العالمي للتوعية بمرض المياه الزرقاء، الذي يقام في الفترة من 12 إلى 18 مارس، أعلنت الشركة عن نتائج الدراسة الاستقصائية الدولية الذي أكدت أن غالبية المشاركين (54%) ليسوا على دراية بطبيعة مرض المياه الزرقاء1، على الرغم من أن هذا المرض يعد واحدًا من الأسباب الرئيسية للعمى، ويعاني منه حوالي 60 مليون شخص على مستوى العالم لا يتم اكتشاف مرض المياه الزرقاء عادة لأنه يحدث بدون أعراض، ولذلك تسوء الحالة المرضية بمرور الوقت ومن الممكن أن يتسبب هذا المرض في العمى التام2.

كشفت الدراسة الاستقصائية أن 87% من المشاركين يعلمون جيدًا أن الفحص الدوري للعين أمرًا ضروريًا، ولكن 33% فقط قالوا إنهم يجرون فحصًا لعيونهم مرة كل عام.

صرح بسيوني ابو سيف، رئيس مجلس الأدارة والعضو المنتدب لشركة نوفارتس مصر: "في إطار مكانة نوفارتس الرائدة عالميًا في مجال الرعاية بصحة العين، تهتم الشركة برفع الوعي بضرورة الفحص الدوري عند أخصائي رعاية االعيون، حيث يعد التشخيص المبكر والعلاج أمرا في غاية الأهمية، ولكن كثيرا من الناس لا يدركون أنهم من الممكن أن يعانوا من خطورة المياه الزرقاء والعمى المحتمل". وأضاف، "نتائج الدراسة الاستقصائية التى أجريناها تدعم توصيات الخبراء العلميين ومنظمات رعاية المرضى، كما توضح هذه النتائج أن هناك فجوة كبيرة بين الوعي بالمرض وتأثيره المحتمل وتقبل المريض - المنخفض نسبيًا – لفكرة إجراء فحص دوري".

من المتوقع أن يتزايد العبء العالمي الذي يسببه مرض المياه الزرقاء، وأن يصل عدد المصابين بهذا المرض على مستوى العالم إلى حوالي 76 مليون مريض بحلول عام 2020 2، أوضحت الشركة أن من أهم النتائج التي كشف عنها الدراسة الاستقصائية أن 85% من المشاركين في الدراسة الاستقصائية ذكروا أن نعمة البصر هي أهم حاسة من بين الحواس الخمس التي يخافون فقدانها، كما أن الأسباب الأساسية التي تمنع المشاركين من إجراء فحص العين: نقص الموارد المالية أو عدم وجود تأمين طبي (21%)، والاعتقاد بأنه ليس لديهم أي مشاكل بالعين (19%)، وأن الفحص السنوي ليس ضروريًا (17%) و54% من المشاركين ليسوا على دراية بمرض المياه الزرقاء – كان المشاركون على علم أكثر بمرض المياه البيضاء.
تم إجراء هذه الدراسة الاستقصائية على الإنترنت، برعاية شركة نوفارتس، وذلك لتقييم معدل الوعي بمرض المياه الزرقاء بين البالغين 18 عام أو أكثر. وشارك في الدراسة إجمالاً 5000 شخص من أستراليا، وفرنسا، وألمانيا، وإسبانيا، والولايات المتحدة (1000 من كل دولة). هدفت الدراسة إلى رفع الوعي العام تجاه المرض والسلوك الشخصي فيما يتعلق بصحة العين، وذلك بجانب تثقيف الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالمرض. كان هذا المسح قد تم إجراؤه على الإنترنت في مايو 2016، وهامش الخطأ من الممكن أن يقل أو يزيد قليلا عن %1.39 (يقل أو يزيد قليلا عن 3.1% للدراسات التي يتم إجراؤها في كل دولة)، بمستوى ثقة يصل لحوالي 95%.

 
      monday 20/03/2017 13:27     مرات قراءة الموضوع: 55
اقرأ أيضا
 
السبت.. تكريم مبادرة "اطمن على نفسك" بمؤتمر "أنا مبدع"
 
د محمـد لطفي: أنبوب ب 100 جنيها اختراع جديد لعلاج مياه المخ للأطفال
 
نظم ادارة الجودة وفقا للمواصفة القياسية الدولية...بـ"بحوث تكنولوجيا الاغذية"
 
طيبية اسنان تنقذ مرضى السرطان بعلاج الخلايا الجذعية
 
تطعيم الحامل يقوي مناعة الجنين بعد الولادة
أخر الأخبار
 
مبعوث الأمم المتحدة لمساعدة العراق يدين التفجير الإرهابي بسيارة مفخخة جنوبي بغداد
 
8.8٪ زيادة في إجمالي عدد الدارسين بالتعليم النظامى بالمؤسسات التدريبية
 
الداخلية تغلق اليوم باب التقدم لحج القرعة بأقسام الشرطة والمديريات
 
التصديري للسلع الهندسية يعلن إصدار" دليل جودة الصادرات"
 
وفد برلماني برئاسة عبد العال يتوجه إلى بنجلاديش للمشاركة فى أعمال البرلمانى الدولى
 
الرئيسية
 
سياسة
 
اقتصاد
 
رياضة
 
تعليم
 
الخدمات التعليمية
 
تكنولوجيا
 
حوادث
 
أوتو
 
سياحة
 
صحة وجمال
 
القراء
 
عين على الشارع
 
متغربين
 
الخط الساخن
 
فنون
جميع الحقوق محفوظة © دار التحرير للطبع و النشر - 2015 إدارة نظم المعلومات