اذاعة القران الكريم ..والانطلاقة الغائبة !
اذاعة القران الكريم ..والانطلاقة الغائبة !

إصدارات الدار :  موقع الإصدار نسخة   PDF  
فيسبوك فيسبوك
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
جلاء جاب الله
المشرف العام
مجاهد خلف
مصر- تقارير
      اخرها منزل بولاق
      مسلسل انهيار العقارات عرض مستمر..وتفعيل دورالمحليات ضرورة لمواجهة الظاهرة
تقرير:احمد توفيق
 

مسلسل انهيار العقارات عرض مستمر وضحاياها بالجملة فمن حين لاخر تنهار عقارات فى القاهرة والاسكندرية والمحافظات ولانجد تحركا قويا وفعالا لمنع تكرار مثل هذه الحوادث .

اشخاص يفقدون حياتهم وتنهار المنازل على رؤسهم بعضهم لاحول له ولاقوة اضطرتهم الظروف القاسية للعيش فى عقارات ايلة للسقوط واخرون راحوا ضحية جشع بعض المقاولين الذين خالفوا قوانين البناء .فمنذ ايام لقيت ربة منزل مصرعها وأصيبت أخرى فى انهيار عقار مكون من 3 طوابق فوق رؤوسهن أثناء سيرهن فى الطريق العام أسفل العقار المنهار.وا نهار منذ فترة عقار فى منطقة السيدة زينب

وايضا حدث انهيار جزئي في العقار بشارع محمود مصطفي عسل بمنطقة الجمرك بالإسكندرية ما أسفر عن إصابة فتاة .

الظاهرة الخطيرة تتطلب تدخل قوى من المحليات والتى من المفترض ان تكون عين الدولة التى تراقب عمليات البناء وتتدخل فى حال استشعار اى خطر على السكان ولكن فى احيان كثيرة يكشف انهيار احد العقارات ان بعض العاملين فى الاحياء دفنت مصداقيتهم تحت الانقاض وكشف تكاسلهم عن العمل وانهم وقفوا متفرجين ولم يحركوا ساكنا لاتخاذ الاجراءات اللازمة لمنع انهياراحد العقارات .

الدولة المصرية تشهد صحوة غير مسبوقة على كافة الاصعدة وتسعى الدولة لمواجة الفساد بقوة والضرب بيد من حديد على الفاسدين والمتقاعسين على اداء عملهم فهل تتدخل الحكومة فى الفترة القادمة بقوة وتعطى ظاهرة انهيار العقارات اهتماما كبيرا لوضع نهاية لهذه الظاهرة ؟

تغير اى شئ فى المبنى دون الحصول على تصاريح فى غالبية دول العالم يواجه بحسم ولايستطيع احد بناء دور واحد مخالف ولكن فى الكثير من المناطق العشوائية تناطح العقارات السماء وتعلوا دورا وراء اخر دون تدخل حاسم من الاجهزة المحلية التى تعاملت بنظرية "دون من طين واخرة من عجين " لذا ينبغى على الحكومة التدخل بسرعة لوقف فوضى البناء المخالف والتى تؤدى فى احيان كثيرة اى انهيار العقارات المخالفة على رؤس ساكنيها .

اخطاء بشرية ايضا تساهم فى الظاهرة فالحفر للتنقيب عن الاثار و زيادة عدد الادوار وتجاهل القانون هى اسباب لانهيار الكثير من العقارات مما يتطلب زيادة الوعى الشعبى والرقابة الفعالة على اى اشنطة قد تهدد حياة السكان .

عدد من المحافظات بالفعل شكلت لجان لفحص العقارات المهددة بالانهيار فى خطوة جيدة تتطلب ان تعمم على كافة مناطق مصر ووضع خريطة واضحة للتعامل مع هذه العقارات والتى تقدر بالاف.فهل يكون تفعيل دور المحليات هو بارقة الامل لوقف هذا المسلسل؟

 
      thursday 16/03/2017 15:34     مرات قراءة الموضوع: 309
اقرأ أيضا
 
إسقاط الجنسية عن 4 مصريين التحقوا بالخدمة العسكرية بدول أجنبية
 
جدل حول قرار الزند بنقل محاكمة ضابطى الأمن الوطنى
 
المتحدث العسكري ينشر تقريرا مصورا عن جهود عيون مصر الساهرة
 
في منتجع الدبلوماسية ..هل تنجح القمة الخليجية ـ الأميركية لكبح جماح الفرس ؟
 
ارتفاع أسعار الحلويات قبل رمضان.. قرار وزير وضرر للجماهير
أخر الأخبار
 
3 بروتو كولات بين المحافظة وشركة زراعية بمركز بدر
 
الميدالية الذهبية فى الكاراتيه تحتة10 سنوات لطفلة الأقصر
 
رئيس جامعة دمنهور يفتتح أولى الدورات التدريبية بمركز التعلم والإدارة الإلكترونية
 
المهرجان المسرحى لشباب الجنوب بأسوان ..6 ابريل
 
أبو ريدة: دور الاتحاد هو "امتصاص غضب الأنديه"..والعمل علي تطوير آداء الحكام
 
الرئيسية
 
سياسة
 
اقتصاد
 
رياضة
 
تعليم
 
الخدمات التعليمية
 
تكنولوجيا
 
حوادث
 
أوتو
 
سياحة
 
صحة وجمال
 
القراء
 
عين على الشارع
 
متغربين
 
الخط الساخن
 
فنون
جميع الحقوق محفوظة © دار التحرير للطبع و النشر - 2015 إدارة نظم المعلومات