الحل العبقري.. المواطن لازم يدفع !!
الحل العبقري.. المواطن لازم يدفع !!

إصدارات الدار :  موقع الإصدار نسخة   PDF  
فيسبوك فيسبوك
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
جلاء جاب الله
المشرف العام
مجاهد خلف
محافظات
      ملفات شائكة بالجملة فى انتظارها
      البحاروة سعداء بنقل سلطان وتعين نادية محافظا للبحيرة
البحيرة- حامد البربرى:
 

حالة من الفرحة الغامرة بين ابناء البحيرة من مختلف الطوائف و الاتجاهات السياسية و الشعبية لتولى المهندسة نادية عبدة منصب محافظ البحيرة و وصفوها با لمراة الحديدية مشيرين الى انها مكسب كبير للبحيرة كونها اول إمرأة تتولى منصب محافظ مما يعد إنتصارا جديد ا للمرأة المصرية التى يو ليها الرئيس السيسى اهتماما كبيرا و التى كانت تدير المحافظة بالفعل خلال 3 اعو ام ماضية فى عهد اللو اء مصطفى هدهود و محمد سلطان لقوة شخصيتها و معرفتها بكل تفاصيل و جغرافية البحيرةو مشكلاتها و العمل على حلها و الا نحياز للمواطن البسيط محدود الدخل .

اجمع المو اطنون على ان نادية صاحبة قرار قوى و جرئ عكس سلطان الذى يصدر قراراته ثم يرجع فيها بعد ساعات قليلة من صدورها و الا مثلة على ذلك عديدة اما نادية فلها خبرات طويلة فى العمل التنفيذى و تو اصلها الجماهيرى مع المو اطنيين و تتمتع بحب من كافة الفئات و الطوائف بالمجتمع البحراوى لبساطتها و تو اجدها معهم و حنكتها و خبرتها الطويلة و مكتبها مفتوح امام كل الناس دون اى شروط و لكونها خريجة هندسة 1968 و شغلت موقع رئيس مجلس ادارة شركة مياة الاسكندرية عدة سنوات و عضو مجلس شعب سابق و مقررة فرع المجلس القومى للمراة بالاسكندرية سابقا و شغلها لمو قع نائب محافظ البحيرة لثلاث اعو ام و تعتمد عبده على تاريخها المهنى الكبير و علاقاتها القوية بالجهات التنفيذية و السياسية و الشعبية بالمحافظة، التى مكثت بها اكثر من عامين كنائب للمحافظ ومشرف على المشروعات الخدمية بالمحافظة و التى كانت لها اليد الطولى فى كافة اعمال المحافظة من مرافق و خدمات و نجاحها فى حل المشاكل التى تو اجه المو اطنيين على ارض الو اقع دون الاعتماد على التقارير المكتبية كما كان يفعل سابقها الذى بنى حائطا بينه و بين الجماهير.

كانت نادية قد نجحت خلال عملها فى البحيرة فى حل العديد من المشكلات الخاصة بمياة الشرب و الصرف الصحى و القضاء على تلو ث البيئه وقو ائم الانتظار لمرضى الكبد الو بائى و المراة المعيلة و تشجيع اقامة المناطق الصناعية و المشروعات الا ستثمارية بادكو و رشيد ووادى النطرون و النو بارية وحوش عيسى والتى تو فر العشرات من فرص العمل .

اعرب المواطنون عن سعادتهم لنقل سلطان من المحافظة لاى مكان اخر مشيرين الى ان تركة المحافظة اكبر مكسب للمحافظة خاصة وانة كان يغلق تليفو ناته دائما و عدم ردة على المو اطنيين وترك تليفونه المحمول للمكتب الخاص به عكس نادية التى كان بابها مفتوحا امام كل المواطنيين و استقبالها لكل المكالمات و الرد عليها والتو اجد طوال الايام فى موقع الاحداث و لاقامتها بالاسكندرية عكس سلطان المقيم بالقاهرة و عو دة لقاء المو اطنين و اليوم المفتوح على يديها عكس سابقها الذى كان كل همه ارضاء النواب فقط لتاييدة و احاديث عديدة حول علاقته برئيس الغرفة التجارية و سفرة لليو نان على نفقة الغرفة كما ترك التو قيع على طلبات النواب و المواطنيين لاحد المو ظفين بمكتبة و اكتفى فقط بالامضاء وترك كتابة التاشيرات لموظف بمكتبه .

يذكر أنه بتعيين نادية محافظا للبحيرة، ستكون أول سيدة تتولى منصب المحافظ فى مصر و كانت من او ائل السيدات اللاتى تو لين منصب نائب محافظ اختارها اللو اء عادل لبيب وزير التنمية المحلية الا سبق لذلك المنصب قبل 3 اعو ام لثقته فى خبراتها الطويلة فى العمل التنفيذى و العام و حصو لها على شهادات تقدير عالمية
طالبت القوى السياسية و الشعبية بالبحيرة المحافظ الجديد باختيار قيادات التعليم و الصحة و التضامن بالبحيرة من ابناء المحافظة مشيرين الى ان اختيارهم من خارجها لا يجعلهم يقيمون بها ويتركون المحافظة من يوم الاربعاء و لايرجعون الا الاحد كما انهم لا يعرفون طبيعة تلك المحافظة و كافة ظرو فها و حتى يتعرفوا عليها و على جغرافيتها و ثقافتها تكون مرت عدة اعو ام

كما طالبو ا بالتصدى للملفات الشائكة التى تحتاج إلى تدخل فورى، وسريع على رأسها استرداد الاراضى املاك الدولة المنهوبة بو ادى النطرون و ادكو و كفر الدوار والدلنجات و غرق القرى بمياة المجارى و تدنى منظومة الصحة و انهيار الخدمة تماما وعجز الاسرة و حضانات الاطفال و قو ائم الانتظار لا جراء العمليات و الاسرة وعدم وجود أماكن لاستقبال المرضى بالمستشفيات العامة و عجز الا طباء ونقص شديد ببعض التخصصات والأدوية وعدم الاهتمام بالمرضى بشكل عام و عدم وجود محارق للنفايات بالمستشفيات وسوء حال التعليم من كثافة الفصول و الفترتين و خلو المدارس من التلاميذ و عجز صارخ فى المدرسيين و العمال و الا داريين و انتشارظاهرة الدروس الخصو صية بصورة فجة وسوء حال الطرق و تهالكها و تلو ث مياة الشرب وانقطاعها بصفة مستمرة و ارتفاع الفو اتير للمياة والكهرباء و الاسو اق و المو اقف العشو ائية و التعديات على الاراضى الزراعية واملاك الدولة و تراكم القمامة و غرق المدن باكوام القمامة و انتشار الا وبئة و ارتفاع عدد حالات المرضى بامراض و بائية و انتشار الحمى القلاعية و نفوق المئات من الابقار و الجاموس و تسرب لحوم الحمير فى الاسو اق و سرقة اراضى بحيرة ادكو و التلال الاثرية بالمحافظة .

كما طالبت القوى السياسية بمواجهة مشكلات تهالك شبكات مياه الشرب و اختلاط مياة الشرب بالصرف الصحى بالمئات من القرى و المراكز و شراء المواطنين جراكن المياة من المدن وارتفاع مقايسات تو صيل المياة بالبحيرة و وجود اكثر من 15 منطقة عشو ائية غير امنه كما أن شبكة الطرق متهالكة وتحتاج إلى ميزانية كبيرة لإعادة إصلاحها و تغطية الترع المكشوفة التى تخترق الكتل السكنية بالمحافظة.

من جانبها قال المحافظ الجديد أن هذا التعيين يعكس تقدير الرئيس عبد الفتاح السيسى للمرأة مشيرة الى أن هناك خطة طموحة لاستكمال المشروعات القومية على أرض المحافظة، وحل المشاكل العالقة مثل أزمات مياه الشرب ونقص الخدمات فى القرى النائية.وأوضحت محافظ البحيرة الجديد، أن هناك توجيهات صريحة من الرئيس بسرعة إنجاز المشروعات التنموية بحيث لا تتعدى عاما على الأكثر، بالاضافة إلى أنها ستقوم بضخ استثمارات جديدة بالمحافظة وإقامة العديد من المشروعات العملاقة على أرض المحافظة ومنها إنشاء منطقة لوجستية بمنطقة إدكو الساحلية، بتكلفة 2 مليار دولار، و إنشاء مصنع لإنتاج الورق برشيد باستثمارات صينية بتكلفة مليار و250 مليون جنيه.

 
      friday 17/02/2017 17:32     مرات قراءة الموضوع: 743
اقرأ أيضا
 
محافظ القليوبية يعقد اللقاء الجماهيري الأسبوعي بمدينة قها اليوم
 
المحافظ "نادية" تعيد تطوير الجدارية بدمنهور
 
الغربية تستقبل وفدا كوريا لدراسة تحسين البيئة
 
العرجانى: نجاح مهرجان الهجن بالإسماعيلية .. يؤكد استقرار مصر وآمنها
 
مدير تعليم البحيرة فاجا 4 ادارات تعليمية
أخر الأخبار
 
كتلة شباب الصحفيين تطالب النقيب بانتخاب السكرتير العام حسما للصراعات
 
غدا, مؤتمر "التعليم العالي في حالات الطوارئ في الدول العربية" بشرم الشيخ
 
إحالة اثنين من مديري الإدارات القانونية بهيئة الأوقاف للمحاكمة التأديبية
 
شكري يلتقي مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا
 
إحالة المشرفين على مشروع مسجد الشراونة بأوقاف أسوان للتحقيق
 
الرئيسية
 
سياسة
 
اقتصاد
 
رياضة
 
تعليم
 
الخدمات التعليمية
 
تكنولوجيا
 
حوادث
 
أوتو
 
سياحة
 
صحة وجمال
 
القراء
 
عين على الشارع
 
متغربين
 
الخط الساخن
 
فنون
جميع الحقوق محفوظة © دار التحرير للطبع و النشر - 2015 إدارة نظم المعلومات