اكاديمية جماهير الأهلي
الدواعش في المصيدة المصرية !
الدواعش في المصيدة المصرية !

إصدارات الدار :  موقع الإصدار نسخة   PDF  
الصفحة الرئيسية فيسبوك
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
جلاء جاب الله
المشرف العام
مجاهد خلف
القراء
      عارفين .....
      الزواج مزيج بين أمرين
بقلم: دينا ابو الوفا
 

الزواج من أكثر العلاقات تعقيداً فالبعض منا يراها نبتة خضراء نزرعها و تحتاج منا الى العنايه المستمرة وأنه اذا حدث و اهملناها و أخفقنا فى رعايتها ، تساقطت اوراقها واحدة تلو الاخرى بلا أمل فى إعادة الحياة لها
و البعض الاخر يراها شركة بين اثنين يجب ان تبدأ بتحرير عقد موثق ، واضح البنود و الشروط الالزامية ، بحيث يدرك كل طرف تماما حقوقه وواجباته فى تلك الشراكه طويلة الامد

و كأى شركة ، يكون الزواج دوماً بصدد النجاح او الفشل ، فدعونا فى بادىء الامر القيام بتعريف الكلمتين
النجاح ما هو الا شعور ينبع من داخلنا ليكون فى المجمل قرارا باتخاذ الكبوات و العثرات حافزاً و مصدراً لمضاعفة المجهود و تغيير الأسلوب المتبع للوصول الى الهدف
اما الفشل فهو الركوع امام العقبات و اتخاذ ذلك القرار المخذى بالاستسلام و اليأس ورفع الراية البيضاء عالياً فوق ارض احلامنا وان شملت تلك الأحلام زواجاً سعيداً مديداً

و علينا ان ندرك ان نجاح هذه العلاقة من فشلها يعتمد اعتمادا كلياً على اتباع العديد من القواعد والاسس أولها و أهمها الأسس الدينية التى وصفت الزواج بأنه مودة و رحمة
و أيضاً قواعد حياتيه و انسانيه مستخلصه من الأسس الدينية
و بالرغم من ان تلك البنود لا تكتب فى عقد الزواج منذ البدايه ، الا ان الخطوط العريضه تحدد منذ البدايه و تتطور على مدار الحياة الزوجيه بحيث يضمن الزوجان انه لا ضرر و لا ضرار

اولا و قبل اى شىء ،يجب ان تترسخ لدى الطرفين فكرة انهما مختلفان و انهما ليسا استنساخاً لبعضهما البعض و عليهما تقبل تلك الحقيقه و التكيف و التأقلم معها قدر المستطاع .
فالبعض يرى انه من الصعب تغيير شخص "فمن شب على شىء شاب عليه "
و قد يختلف البعض و يرى ان التغيير فى تكوين و تركيبة كل من الطرفين ممكن
و التغيير يكون بمثابة خطوات يتقدم بها كل منهما فى اتجاه الاخر فيصلا معاً الى نقطة التقاء ، يشعر عندها كل طرف ان الاخر قد بذل مجهوداً يحسب له ، فيمتن كل منهما للاخر و يولد العطاء مزيداً من العطاء
اما انا، فأرى ان الصورة المثلى التى تؤدى الى أفضل النتائج و أروع الزيجات هى مزيج من الامرين
فنغير ما لا نستطيع تقبله و نتقبل مالا نستطيع تغييره
فالبحث عن الكمال فى الزواج و العيش فى المدينة الفاضله أمر أقرب الى أحلام اليقظه
فدعونا من الأحلام


 
      friday 17/02/2017 01:40     مرات قراءة الموضوع: 286
موضوعات ذات صلة
 
الخروج من الشرنقة
 
عطاء بلا مقابل .. إنسانية بلا حدود
 
ما بين الحب والشفقة
 
انتقاء المعارك فن الأذكياء
 
مشاعر مسمومة
اقرأ أيضا
 
الرئـيــس والأســـعــار والمـــواطـــــن
 
وداعآ صفاء حجازى
 
الصيام وفضله
 
مرحباً .. بشهر العبادات والحسنات
 
الجميلة من ثلاثة أحرف
أخر الأخبار
 
استقالة مدير اتصالات البيت الأبيض
 
جامعة بنى سويف تكرم فريق بلدينا
 
أبو العطا يطالب الدول العربية بقطع العلاقات مع أمير قطر
 
مديرامن البحيرة فى مركز تدريب الشرطة
 
الأمم المتحدة تعين فريقاً للتحقيق في انتهاكات ميانمار
 
الرئيسية
 
سياسة
 
اقتصاد
 
رياضة
 
تعليم
 
الخدمات التعليمية
 
تكنولوجيا
 
حوادث
 
أوتو
 
سياحة
 
صحة وجمال
 
القراء
 
عين على الشارع
 
متغربين
 
الخط الساخن
 
فنون
جميع الحقوق محفوظة © دار التحرير للطبع و النشر - 2015 إدارة نظم المعلومات