اكاديمية جماهير الأهلي
مراكزالفتوى في قلب المعركة !
مراكزالفتوى في قلب المعركة !

إصدارات الدار :  موقع الإصدار نسخة   PDF  
الصفحة الرئيسية فيسبوك
رئيس مجلس الإدارة
سعد سليــــــم
المشرف العام
مجاهد خلف
مصر- تقارير
      موظفو الضرائب يشتكون من جرد الملفات . . ورئيس المصلحة: هدفنا الميكنة الآلية
تقرير – محمود جمعة
 

اشتكى عاملون بمصلحة الضرائب المصرية من قرار جرد الملفات القديمة، واستبعاد الملفات التي لا يتم تحصيل ضريبة عنها منذ عشرات السنوات، بداية من فبراير الجاري وحتى منتصف الشهر. 

 

وقدر عاملون الملفات التي سيتم جردها منذ عشرات السنوات بملايين الملفات الضريبية المنتشرة في كافة فروع ومكاتب الضرائب المنتشرة في كافة أرجاء الجمهورية.

وأضاف العاملون أن عملية الجرد تم تحديدها ب 15 يوما فقط وهي مدة قصيرة جدا، لن يستطيعوا خلالها الانتهاء من جرد كافة الملفات، مشيرين الى أنهم ينتظرون بعد ساعات العمل الرسمية للانتهاء من عملية الجرد هذه.

ووصف العاملون عملية الجرد بالسيئة جدا، خصوصا وأن هناك ملفات منذ عشرات السنوات، وكلها يتم جردها بصورة يدوية، في ظل ظروف سيئة تعاني منها مكاتب المصلحة، مطالبين بمد فترة الجرد لمدة أطول.
 


من جانبه، قال د. هدية زعتر الباحث القانوني والضريبي بالمصلحة، إن العاملين قدموا أروع الأمثلة في تفانيهم بالعمل يوميا حتى السادسة مساء من كل يوم وبعد انتهاء فترات العمل الرسمية، للانتهاء من جرد الملفات المطلوبة منهم.

وأضاف أن العاملون يعانون من ظروف قاسية وصعبة ماديا ويحاولون رجالا ونساء أن ينفذوا قرار الجرد والانتهاء من الملفات في الوقت المطلوب، مطالبا بمد فترة الجرد.

وطالب بتقدير العاملون بالمصلحة ماديا ومعنويا وصرف مكافاة عاجلة بعد الانتهاء من عملية جرد الملفات تقديرا لجهودهم وما بذلوه من عمل في ظل ظروف صعبة تضطرهم للاستمرار في العمل بعد المواعيد الرسمية.

وقال إيهاب الحمامصي مأمور ضرائب بالمصلحة، إن الاعتماد على ارشيف ورقي يتعرض للتآكل والترعية والتراب، وعرضة للتلف بسبب الفئران المنتشرة في المكاتب والاسقف المتساقطة ودورات المياه الرديئة، يشجع على الفساد
  

وأوضح أن الحل في وجود ميكنة آلية للملفات من خلال الاسطوانات المدمجة وأجهزة الكمبيوتر، والبعد عن النظام الورقي الذي يهدر الاف الملفات نتيجة تعرضها للتف باستمرار.

وتابع بأن عملية الجرد الأخيرة جاءت في وقت ضيق لافتا إلى أن 15 يوما غير كافية لفحص ملايين الملفات المنتشرة في مكاتب المصلحة.

ولفت إلى أن العديد من الزملاء يصابون يوميا بأزمات ضيق التنفس ويضطرون لاستخدام الكمامات والجوانتيات ولكنها غير كافية، لا سميا وأن هناك ملفات منذ عشرات السنوات يتم فحصها.
 


ونوه بأن أغلب المكاتب في حالة يرثى لها، بسبب الفئران والحشرات المنتشرة والتي تسبب في تآكل ملفات عديدة، لافتا إلى ان كل هذا يتحمله مأمور الضرائب.

وتابع، حتى أنه التقدير المفترض من عملية الجرد لا يتعدى 400 جنيه، فقط، مشيرا الى أن مأموري الضرائب ينفقون يوميا على أكلهم وشربهم لاستمرارهم بعد ساعات العمل الرسمية مبالغ ستتعدى مبلغ المكافأة المفترضة.
 


إلى ذلك قال مأمور ضرائب تحفظ على ذكر اسمه، إن عملية الفحص هدفها نقل ملفات كبار العملاء من الأقاليم والمحافظات لفرع كبار العملاء بمدينة نصر، لجعلها بعيده عن أعين مأموري الفحص.

وقال لا نفهم الهدف من نقل ملفات كبار عملاء للفرع في القاهرة، ونحن في وقت ننادي فيه باللامركزية، وما الهدف منها، مشيرا الى أن عملية الجرد أهدرت جزء كبير من حصيلة الضرائب بعد ترك التحصيل والتفرغ للجرد.

إلى ذلك أكد عماد سامي رئيس مصلحة الضرائب المصرية أن الهدف من عملية الجرد تكمن في عمل قاعدة بيانات سليمة، ومعرفة الملفات التي من الممكن ان تسقط بالتقادم، معرفة الملفات الكبيرة حتى تدخل في 
فحص العينة لمعرفة موقفها، وأيضا لأنه من 2005 ولم يحدث جرد ولا تنقية للملفات، وكذلك لمعرفة حجم الاقرارات الضريبية التي تقدم عن هذه الملفات.

 
وأضاف في تصريحات خاصة ل "الجمهورية أونلاين" أن المدة المقررة للفحص ليست قصيرة كما يصور الزملاء، ولكن بالفعل هم يرونها قصيرة بسبب الظروف السيئة التي يعانون منها في المكاتب، لافتا إلى أنه لابد أن ننتظر حتى آخر المدة المقررة لنرى هل كانت كافية أم لا.

وأشار إلى أن عملية الجرد اليدوي بداية للفحص المميكن، لافتا إلى أن قاعدة البيانات الحالية الموجودة على اجهزة الكمبيوتر، غير مكتملة وما يحدث الآن هو تحديث لقاعدة البيانات الحالية، وبعدها سنصل للفحص المميكن، والورق لن يكون له قيمة.


وعن المكافأة المقررة لعملية الجرد، قال أل "400 جنيه" فقط لتشجيع الزملاء، وستكون أكثر من ذلك.

وعن الملفات التي تم نقلها لفرع كبار العملاء بالقاهرة، قال هذه الملفات لا تعمل وتم نقلها لمعرفة موقفها، لافتا إلى أن هذه الملفات موجودة منذ سنوات ولم تأتي بأي حصيلة.

 
      saturday 02/09/2017 16:02     مرات قراءة الموضوع: 2058
اقرأ أيضا
 
إسقاط الجنسية عن 4 مصريين التحقوا بالخدمة العسكرية بدول أجنبية
 
جدل حول قرار الزند بنقل محاكمة ضابطى الأمن الوطنى
 
المتحدث العسكري ينشر تقريرا مصورا عن جهود عيون مصر الساهرة
 
في منتجع الدبلوماسية ..هل تنجح القمة الخليجية ـ الأميركية لكبح جماح الفرس ؟
 
ارتفاع أسعار الحلويات قبل رمضان.. قرار وزير وضرر للجماهير
أخر الأخبار
 
محمود طاهر: رحيل أي لاعب مرهون بموافقة الجهاز الفني وحاجة الفريق
 
الكويت تدعو المجتمع الدولي لوضع حد للممارسات الإسرائيلية الإجرامية
 
الاخطاء التحكيمية تقلب موازين البطولة العربية
 
الأحوال المدنية توفد مأمورية لتجديد بطاقتين لفتاتين غير قادرتين على الحركة
 
بالصور.. مكافحة المخدرات تضبط 15 طن بانجو وتبيد 13 فدان
 
الرئيسية
 
سياسة
 
اقتصاد
 
رياضة
 
تعليم
 
الخدمات التعليمية
 
تكنولوجيا
 
حوادث
 
أوتو
 
سياحة
 
صحة وجمال
 
القراء
 
عين على الشارع
 
متغربين
 
الخط الساخن
 
فنون
جميع الحقوق محفوظة © دار التحرير للطبع و النشر - 2015 إدارة نظم المعلومات