اكاديمية جماهير الأهلي
صوت الدبلوماسية العمانية !!
صوت الدبلوماسية العمانية !!

إصدارات الدار :  موقع الإصدار نسخة   PDF  
الصفحة الرئيسية فيسبوك
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
جلاء جاب الله
المشرف العام
مجاهد خلف
مصر- تقارير
      "العربات المخصصة للسيدات"..طالبن بها ثم تناسوها
المتدرب - محمود أحمد
 

من منا لا يعرف ولم يستخدم يوما مترو الانفاق الذي تم انشائه عام 1987، والذي تنفرد به محافظات القاهرة الكبرى عن غيرها من محافظات مصر، لكن منذ ان تم انشائه و تطالب سيدات ام الدنيا بتخصيص عربات لهن حفاظاً عليهن من التحرش، و بعد ان قامت الشركة بالاستجابة لهن بتخصيص العربة الاولى و الثانية، اشتكى البعض من بعد العرباتان عن ابواب الدخول و الخروج، مما يدفعهن للسير كثيرا حتى الوصول الى اول المترو.

وبعد حادث 2007 الذي اصتدم فيه المترو برصيف حلوان، مما اسفر عنه مردود قوي على السيدات و اطفالهن نظرا الى قربهن من مركز التصادم ،قامت شركة التشغيل بالاستجابة لطلبهن، وتم نقل العربتان من مقدمة المترو الى منتصفه، و اوضحت الشركة ان هذا المكان يحقق الامن و السلامة للسيدات، وعلى الرغم من قرب هذا الموضع من ابواب الدخول و الخروج في كثير من المحطاط على عكس مقدمة المترو الى انه اشتكى بعض السيدات من هذا الموضع بسبب كثرة التحرش، نظرا الى وقوعه بين عربات الرجال وطالب البعض بنقل العربتان من المنتصف . لكن بعد استقرار الوضع كما هو عليه نجد الان تواجد مكثف للسيدات بالعربات المشتركة !!! .

السؤال البديهي الذي قد يخطر بالعقول هل تناسى السيدات العربات المخصصة لهن، والذي طالبوا بها كثيراً تحت شعار "لا للتحرش" ، ام ما الذي يدفع الإناث لتفضيل العربات الغير مخصصة لهن ؟ . قالت الطالبة بالفرقة الثالثة اعلام دنيا أحمد صاحبة العشرون عام: انك اذا أردت التعرف على اسباب ركوب الإناث بالعربات المختلطة يجب عليك التنكر و التسلل الى عربة السيدات ليمكنك رؤية جميع اشكال المعاناه من الاختناق و الضغط الجسدي و السرقة بسبب الزحام .

بلاضافة الى عدم التعاون حتى مع الشخصيات الاكثر احتياجا للجلوس مثل المريضات و الحوامل لا تجد من تقوم لاجلاسها، وتابعت لا يوجد اثر لكل هذا بالعربات المختلطة، حيث انه يحرص الرجال على اتراك مسافة بينهم وبين الاناث بل انه يوجد العديد من الشباب يقف لاجلاس الراكيبات و هذا الذي كثيرا مايحدث معي لذلك افضل الركوب بتلك العربات، وهناك الكثير من السيدات مثلي قائلة سأظل اركب عربة الرجال مادامت عربة السيدات بهذا الوضع المتدني .

وهذا ما أكدت عليه ايمان سعد 30 عام ربه منزل، و قالت "منذ ان انجبت طفلي الاول من عامين و انا لا اقتني سوى العربات الغير مخصصة للسيدات، فدائما اجد فيها من يقف لاجلاسي انا و رضيعي، الامر الذي تفتقر اليه عربة السيدات نظرا الى قناعة الانثى بان ظروفهم متقاربة انت معك رضيع انا حامل او معي اطفال مثلك، وتجد الفتيات الاصغر سنا يتحججون بالارهاق بسبب التعب في يومهم الدراسي او مشوارهم البعيد، لذلك من النادر انك تجد من تتعاون معك.. و ان حدث فيكن مبادرة من السيدات الاكبر عمرا.. و هذا من المؤكد انه وضع غير مرضي ان اتعب من في مقام والدتي"، مشيرة الى ان المناخ العام بعربة السيدات لا يصلح لطفلها نظرا الى الاختناق و التخبط الجسدي الناتج عن الزحام الدائم بها .

وتساءلت عن سبب تحويل عربة السيدات الى مختلطة بعد التاسعة مساءا، قائلا: مش فاهمة ليه ، فيه بنات و ستات كتير بتبقى لسه مروحتش . من جانبه أوضحت اسماء فارس 21 عام طالبة بالفرقة الرابعة كلية الحقوق، انه لا يعتبر الزحام فقط هو السبب الرئيسي في تهرب السيدات من عرباتهم بل ايضا هناك بعض السلوكيات الاستفزازية التي تصدر من راكيباتها لعبت دور كبير في انتشار ظاهرة تواجد السيدات بشكل مكثف بالعربات التقليدية، مثل (تغيير الحفاظات لطفلها ، تجديد بعض الفتايات لمساحيق التجميل (ميكاب )، وضع البعض الاخر لمشتروات السوق الخاصة بهم على مقعد بمساحته الكاملة).

الى جانب ذلك، تم استخدام بعض السيدات الى كراسي اليد التي تتسبب في اصابة البعض بكدامات او جروح نظرا الى خامته الحديدية التي يحتك بها الركيبات بسبب التدافع الناتج عن الزحام .

بنفس السياق اضافت يارا شريف 19 عام طالب الفرقة الثانية تجارة ان السرقة كانت احد الاسباب الاساسية لتفضيلها العربات السبع الاخرى بعد ان مرت بتجربة سرقة داخل أحد عربات السيدات ، ساردة قصتها قائلة.

افضل ارتداء شنطه الظهر اثناء ذهابي الى الجامعة لكن من الواضح انها كانت السبب لكي اكن ضحية مثل باقي ضحايا التي يتم سرقتهم داخل تلك العربات اثناء الزحام ، ولم اعرف انه قد جاء الدور علي الا بعد نزولي من المترو لالتفت اليه ثانيا على صوت احد الركيبات و هى تقول "الحقي يا انسة سوسته شنطتك مفتوحه " لاكتشف بعدها انه قد انتشل من حقيبتي جميع مابها و على رأسها جميع اموالي و كارنيهات و بطاقتي الشخصية، ومن ذلك الحين وانا استقل العربة المختلطة في حالة ان كانت غير مزدحمة .

هاجم محمد راضي 33 عام صاحب اعمال حره جموع الإناث التي يستقلون العربات التقليدية وخاصة المزدحمة بالرجال قائلا الاناث يحتاجون الى معاملة خاصة من خلال التباعد عنهم قدر الامكان اثناء الوقوف ، و عند الجلوس يتشرط بعضهن إفساح جميع الرجال الجالسون لكي تقعد هى في احد الاطراف مع ترك مساحة كافية بينها و بين الذي يجاورها و كل هذا حق يحترم لهن ، لكن ما يراه راضي غريبا هو ان يتمسكوا بتلك المعاملة في أوقات الزحام و في حالة تخطي احد الرجال و اقترب منهن حتى و ان كان بغير قصد يبدون انزعاجهن و بشدة قد تصل في بعض الاحيان الى الشجار دون مراعاه لعامل الازدحام و غيره من العوامل، مطالبا الإناث الالتزام بالعربات المخصصة لهن في حالة ان كانت باقي عربات المترو مزدحمة، كما انه طالب شركة ادارة و تشغيل المترو بتخصيص عربة للرجال فقط مبررا ذلك بقوله "البنات خنقونا " .

يرى مهندس الديكور اشرف عبد الصمد 47 عام ان الإناث هن نصف المجتمع و يحلهن الركوب باي مكان و في اي وقت، واضاف من الطبيعي ان يكون هناك تواجد للعنصر النسائي داخل العربات المشتركة فكثير من الرجال يصطحبون معهم زوجاتهم او اخواتهم او خطيبتهم،هذا بجانب اخفاق بعض الإناث و الركوب في تلك العربات عند العُجالة او استسهال و استقراب البعض الاخر لتلك العربات بدلا من السير حتى الوصول الى العربات المخصصة لهن ، وعلى الرجال تفهم ذلك .

وهذا ما أكدت عليه الأنسة سمر أدم 27 عام التي قالت دائما استقل المترو عند ذهابي و عودتي من العمل فهو الوسيلة الاسرع و الاقرب لي دون باقي المواصلات ، كذلك العربات المشتركة في المترو تكون اقرب لي عند ابواب الدخول و الخروج من والى محطة المترو . كما اعربت سمر انزعاجها من سلوكيات بعض الشباب الذي يتدخل في الاحاديث التي تجريها سواء ان كانت هاتيفية او مع من يصاحبها الركوب في المترو ، مطالبة الشباب التوقف عن تلك الافعال السخيفة على حد وصفها .

 
      wednesday 02/08/2017 18:40     مرات قراءة الموضوع: 547
اقرأ أيضا
 
إسقاط الجنسية عن 4 مصريين التحقوا بالخدمة العسكرية بدول أجنبية
 
جدل حول قرار الزند بنقل محاكمة ضابطى الأمن الوطنى
 
المتحدث العسكري ينشر تقريرا مصورا عن جهود عيون مصر الساهرة
 
في منتجع الدبلوماسية ..هل تنجح القمة الخليجية ـ الأميركية لكبح جماح الفرس ؟
 
ارتفاع أسعار الحلويات قبل رمضان.. قرار وزير وضرر للجماهير
أخر الأخبار
 
اتحاد الأمريكي للملاكمة يسمح لمسلمة بارتداء الحجاب خلال المباريات
 
روسيا: لن نتخلى عن سياسة تعويم سعر صرف العملة الوطنية
 
البابا تواضروس: المصريون متحدون منذ 14 قرنًا.. والإرهاب لن يكسرنا
 
قبلات واحضان المرغنى لاسراء بعد عقد القرآن
 
محافظ جنوب سيناء السابق: مصر إعترفت بإسرائيل كدولة.. وعلاقات سياسية تربطهما
 
الرئيسية
 
سياسة
 
اقتصاد
 
رياضة
 
تعليم
 
الخدمات التعليمية
 
تكنولوجيا
 
حوادث
 
أوتو
 
سياحة
 
صحة وجمال
 
القراء
 
عين على الشارع
 
متغربين
 
الخط الساخن
 
فنون
جميع الحقوق محفوظة © دار التحرير للطبع و النشر - 2015 إدارة نظم المعلومات