كريمة مختار .. ورسالة لن تموت !

إصدارات الدار :  موقع الإصدار نسخة   PDF  
فيسبوك فيسبوك
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
جلاء جاب الله
المشرف العام
مجاهد خلف
فعاليات
      الأعلى للثقافة يحتفى بالمناضل والمفكر الراحل د. فخرى لبيب
كتب - صدام كمال الدين
 

أقام المجلس الأعلى للثقافة ندوة لتكريم اسم المناضل والمفكر الراحل د. فخرى لبيب ، شارك فيها د.أنور مغيث مدير المركز القومى للترجمة ، الناقد شعبان يوسف الذى أدار الندوة ، حلمى شعراوى ، م. أحمد بهاء الدين شعبان ، د. جودة عبد الخالق ، د. منى مينا ، د.نبيل صبحى ، وغيرهم من محبى وأصدقاء د. قخرى لبيب.

ترجم د. قخرى لبيب العديد من الأبحاث بالإضافة لرواية رباعية الإسكندرية للورانس داريل ، التى ترجمها بمحبة شديدة نتيجة معايشته لها ، وكذلك ترجم رواية « عريان بين ذئاب » لبرونوابيتز الألمانى ، وتحمل كل العذبات فى سبيل ما اختار ، وخاض نضالات وطنية وطبقية فى ظل أوضاع متغيرة ومتميزة, اّمن بوطنه وحقوق وطنه عليه .

وأشار شعبان يوسف الى أن مشوار فخرى ، الذى قطعه - نضالاً- منذ عقد الأربعينات ، حتى الاّن ، هو عبارة عن تاريخ ومشوار وكفاح مصر ، فرحلة لبيب بدأت من مكان ناءِ فى جنوب مصر ، ثم الفيوم ، ثم أسوان ، حتى تصل به الى القاهرة ، رحلة مضيئة من البيت ، الى المدرسة، الى الجامعة ، الى فضاء مصر ، نستطيع أن نتعرف على هذا الوطن وحكاياته المذهلة من خلال ذاكرة نشطة ، فمنذ انتقال والده – معاون المحطة بالسكك الحديدية- من بلد الى بلد ودخول الأخوة للمدرسة ورفض لبيب أن يذعن لقرار المدرسة بعدم قبوله ، فظل يذهب كل يوم مع أخوته ، ويقف على باب المدرسة ، حتى أدهش ناظر المدرسة الذى استدعاه وتعرف عليه بعد حوار مكثف ، فألحقه بالمدرسة التى تعلم من مدرسيها أشياء كثيرة ، فأثمرت الكلمات لتصبح أشجاراً وارفة .

كما أشار شعبان بأنه رافق لبيب وتجادل معه ما يزيد عن ربع قرن من خلال العمل المشترك فى ورشة الزيتون ، لقد عانى لبيب من نشر أعماله كثيراً منها « الشيوعيون وعبد الناصر » ، كتب القصة والرواية منها: الجبل وأنا ، الأيدى الخضراء ، ومجموعته القصصية « كنز الدخان ».

تناول حلمى شعراوى رئيس مركز البحوث العربية والأفريقية معرفته بالراحل فخرى لبيب سواء فى حزب التجمع الوطنى التفدمى أو فى سكرتارية تضامن الشعوب الأفريقية والأسيوية أو فى لجنة توثيق الحركة الشيوعية فى مصر بمركز البحوث العربية والأفريقية أى منذ 25 عاماً.

وقال شعراوى ، عرفت فيه الشخص التوحيدى للحركات المختلفة وساهم فى إنشاء لجنة التوثيق لأعادة كتابة تاريخ الحركة من أصحابها مباشرة ، بالإضافة لإيمانه واندماجه فى حركة التحرر الوطنى الديمقراطى " حدتو" جعلوه يساهم بروح التحرر الوطنى الديمقراطى سواء فى حزب التجمع أو إيمانه بحركة تضامن الشعوب الأفريقية الأسيوية.

وأضاف شعراوى بأنه شارك معه فى دفعه لترجمة كتاب « المسلم الصالح والمسلم الطالح » لمحمود مندانى ، رغم تحفظ البعض على أنه قبظى يترجم كتاب المسلم الصالح والمسلم الظالح ، ولكننا صممنا معاً على رمزية العمل, كما اشتركنا فى تقديم أعمال مؤتمر تم فى مصر لنقد محاولات العولمة بإسم التجارة العالمية .

كما أكد سعيد الكفراوى بأن فخرى واحد ممن يمثلون ألفة الوطن ، وهو رجل عبر السنوات الماضية,حياته خط يتوازى ويتقاطع مع تاريخ اليسار المصرى ، وكان دائماً ما يذكره ويختلط عليه مع نجيب محفوظ ، الأثنين كهنة من الكهنة القديمة من حيث إمتلاك الإرادة والفعل والقدرة على التخيل والعمل على الذات ، سيرته الذاتية تمثل حضوره الدائم وتجميع اليسار فى رجل واحد ومعنى وفعل واحد ، د. فخرى يتجلى أمامى فى 3 رؤى ، المترجم الذى شكل وعينا فى رباعية الإسكندرية الذى لخص الإسكندرية وحولها لعاصمة العالم ، لم يكف عن العمل والإكتشافات ومحبة البشر والوطن ، هو المثقف الذى كونها تاريخ مصر ، كان واحداً من كهنة مصر الحديثة ، اّخر تجلياته فى ورشة الزيتون كان مع الصغار والكبار والفتيات والنساء ، كان يفتح الطريق أمام المواهب الصغبر .

وفال جودة عبد الخالق أن معرفته به مخلصاً وبناءً فى إطار حزب التجمع الوطنى .

واستعرضت منى مينا حياتها معه بإعتباره والدها الذى لم ينجبها ، كما تطرقت لأعماله الكثيرة من خلال كُتبه فى مختلف المجالات ومعاناته الكثيرة بالنسبة للنشر والوظيفة .

كما استعرض م. احمد بهاء الدين شعبان كتاب« المشوار » بإعتباره نموذج وأديب ومفكر ومناضل ، وقال بهاء الدين شعبان لو كان بيدى لكنت عممت هذا الكتاب على المدارس ، لأن هذه الروح تنكسر عليها التعصب .

وتحدث نبيل زكى عن تجربة فخرى فى تطوير حزب التجمع وحضورة السياسي ، أما نبيل صبحى تحدث عن فخرى البناء فى حباة الشيوعيين سواء فى السجن أو خارجه ، وخاصة فى مجال المسجونين والتصدى لرجال الأمن عام 1960 .

 
      wednesday 11/01/2017 18:39     مرات قراءة الموضوع: 56
اقرأ أيضا
 
موائد الملك فاروق ... إفطار وقرآن كريم
 
للعام الثانى الثورة تقضى على موائد الفلول الرمضانية
 
أكثر من 3500 مائدة رحمن فى مصر
 
موائد الفنانين والراقصات .. خمسة نجوم فى الحوارى الشعبية
 
"وطن واحد ونسيج واحد " علي مائدة رمضانية
أخر الأخبار
 
البحث العلمي و الإنتاج الحربي من مرحلة التصنيع للطرح التجاري
 
وزير الري يفتتح دوره للتدريب علي حصاد الامطار في المناطق الجافة
 
اوقاف القليوبية تحيل 28 عاملا للتحقيق ونقل العاملين بمسجدين ببنها
 
وكيل تعليم القليوبية يكرم فريق التنورة المشارك في الليلة المحمدية
 
الاحصاء : بدء المرحلة الاولي لتعداد مصر 2017
 
الرئيسية
 
سياسة
 
اقتصاد
 
رياضة
 
تعليم
 
الخدمات التعليمية
 
تكنولوجيا
 
حوادث
 
أوتو
 
سياحة
 
صحة وجمال
 
القراء
 
عين على الشارع
 
متغربين
 
الخط الساخن
 
فنون
جميع الحقوق محفوظة © دار التحرير للطبع و النشر - 2015 إدارة نظم المعلومات