الموضة تقهر السياسة والعولمة !!
الموضة تقهر السياسة والعولمة !!

إصدارات الدار :  موقع الإصدار نسخة   PDF  
فيسبوك فيسبوك
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
جلاء جاب الله
المشرف العام
مجاهد خلف
صحة وجمال
      صيدلانية: نقص الدواء سببه تعنت شركات الأدوية.. والتحكم فى السوق
كتبت - ماجدة عطية
 

أكدت د. ياسمين فاروق، صيدلانية ومرشح النقابة العامة للصيادلة عن منطقة القاهرة والجيزة، ان المواطن المصري يعانى منذ فترة طويلة من نقص عدد كبير من الأدوية ويضطر إلى رحلة بحث عن الدواء فى جميع الصيدليات حتى يجد علبة واحدة من الدواء المطلوب أو لا يجد على الإطلاق، وقد تضمنت النشرة الدورية الرسمية لنواقص الأدوية خلال شهر ديسمبر 2016 نقص 40 مستحضر صيدلى دون وجود أى مثيل بعضها لأمراض مزمنة مثل القلب و السكر والأمراض النفسية وكذلك نقص 221 مستحضر صيدلى يضطر المريض لاستخدام بدائل لها بعضها منقذ للحياة و بعضها علاج هرمونى و علاج للسرطان و أمراض الكبد و أيضا العديد من المضادات الحيوية.

أضافت ان من هو خارج الوسط الصيدلى عن أسباب الأزمة وقد يصل به الأمر لاتهام الصيادلة بإخفاء الأدوية رغبة في بيعها بسعر أعلى إنما فى حقيقة الأمر فالسبب الرئيسي فى الأزمة هو تعنت شركات الأدوية ورغبتها في التحكم فى سوق الدواء المصرى وفرض الأسعار التى تحقق لها الأرباح الطائلة وتتخذ فى سبيل ذلك كافة الوسائل من خفض إنتاجية الأدوية الهامة أو وقف إنتاجها تماما للضغط من أجل رفع الأسعار دون مراعاة للمريض المصري الذى قد يتسبب نقص الدواء فى تهديد حياته.

قالت: "من الغريب انه بالرغم من صدور قرار رئيس مجلس الوزراء فى مايو 2016 بتحريك أسعار بعض المستحضرات الصيدلية بهدف توفيرها و القضاء على أزمة نقص الأدوية إلا أن الأزمة استمرت و لم تكتفي الشركات بالزيادة التى تمت و ترغب فى المزيد على حساب المواطن وأيضا على حساب الصيدلى الذى يضطر إلى مواجهة المريض بعدم توافر الدواء المطلوب".

كما أن الصيدليات اصبحت شبه خاوية من الأدوية الهامة رغم محاولات الصيادلة مع شركات التوزيع للحصول على اى كمية و لكن دون جدوى مما يضطرهم أحيانا للجوء إلى السوق السوداء لشراء الدواء باضعاف سعره .

أشارت إلى أن الفترة الأخيرة تم تداول أنباء عن زيادة جديدة فى الأسعار طبقا لثلاث شرائح الشريحة الأولى تتضمن الأدوية التى يتراوح سعرها بين جنيه الى 50 جنيه ستزيد بنسبة 50% و الشريحة الثانية تتضمن الأدوية التي يتراوح سعرها بين 50 جنيه الى 100 جنيه ستزيد بنسبة 40% والشريحة الثالثة تتضمن الأدوية التى يزيد سعرها على 100 جنيه ستزيد بنسبة 30% مما يؤكد استمرار شركات الأدوية فى محاولات فرض سيطرتها على سوق الدواء دون مراعاة للأطراف الأخرى فى المنظومة الدوائية و مما يؤكد ذلك أن طلبها لزيادة الأسعار الذى يشمل جميع الأصناف يشكل تسعيرا عشوائيا حيث ان بعض الأصناف لا تستدعى الزيادة فى السعر .. مؤكده على أن الصيدلى هو مواطن مصرى يدرك تماما معاناة المريض و هو الأقرب والأكثر تعاملا معه و لا يرضيه الوضع الحالى فى سوق الدواء من زيادة ربحية شركات الأدوية على حساب المريض المصري.

 
      saturday 01/07/2017 20:33     مرات قراءة الموضوع: 580
اقرأ أيضا
 
إنطلاق مبادرة "دوس في الخير" للكشف المبكر عن سرطان الثدى..الأحد المقبل
 
وزيرالصحة : 108 مليون جنيه منحه لعلاج مرضى فيروس "سى" المنتكسين
 
"القومي للأورام" وشركة نقل يدعمان مرضى السرطان
 
سرطان الدم الميلودي من مرض قاتل لمرض قابل للشفاء
 
المصمم وليد عطا الله احلم بالتصميم لفيروز وانتظروا مجموعتي الجديدة
أخر الأخبار
 
نائب رئيس البرلمان الالمانى يزور المعالم الأثرية بالأقصر ويلتقى المحافظ
 
النيابة الإدارية تُوقف مسئولي مشتريات مستشفى بسيون بتهمة الاختلاس
 
النائب هشام مجدى: ندعم القيادة السياسية...واداء بعض المحافظين يحتاج لمراجعة
 
السيطرة على حريق محدود بسبب انفجار بلف بشركة مشتقات البترول غرب بورسعيد
 
إصابة 18 شخصا جراء سلسلة انفجارات بمصنع في التشيك
 
الرئيسية
 
سياسة
 
اقتصاد
 
رياضة
 
تعليم
 
الخدمات التعليمية
 
تكنولوجيا
 
حوادث
 
أوتو
 
سياحة
 
صحة وجمال
 
القراء
 
عين على الشارع
 
متغربين
 
الخط الساخن
 
فنون
جميع الحقوق محفوظة © دار التحرير للطبع و النشر - 2015 إدارة نظم المعلومات