الدبلوماسية المصرية تهزم المليارات القطرية ؟!

إصدارات الدار :  موقع الإصدار نسخة   PDF  
الصفحة الرئيسية فيسبوك
رئيس مجلس الإدارة
سعد سليــــــم
رئيس التحرير
عبد النبي الشحات
7- تقارير
      د.عصام خليل في حوار اللحظات الصعبة: "المصريين الاحرار" حزب النظام والدولة "1 - 2 "
حوار: صفوت عمران و ياسر السنجهاوي .. تصوير: احمد علاء
 

د.عصام خليل:
د.عصام خليل في حوار اللحظات الصعبة:
"المصريين الاحرار" حزب النظام والدولة
صفحة ساويرس اغلقت .. اهلا بالقضاء .. ولسنا شركة تدار باليرموت كونترول
لا تهزنا الاستقالات الوهمية .. ونحن أكبر حزب في مصر بالأرقام
لم نتحالف سرا مع "دعم مصر" .. "الوفد" حزب عريق .. "النور" غير دستوري
نشكل ائتلاف جديد في البرلمان .. وانتهي عصر " موافقون .. موافقة"



مركز تحميل الصور


يقود "المصريين الاحرار" اكبر الاحزاب المصرية بحكم نتائجه في اخر انتخابات برلمانية، الا انه شخصية مثيرة للجدل، خاصة بعد اتهامه بالانقلاب علي المهندس نجيب ساويرس الذي قدمه لعالم السياسية ودعمه حتي أصبح في موقعه الحالي، تحدث معنا بمنتهي الصراحة والوضوح عن حزبه، وما يدور في الكواليس، وعلاقاته بالجميع، مؤكدا بمنتهي الصراحة انه ابن الدولة ولا يخاف من ان يعلن تأييده للنظام الحالي، كشف ادق الاسرار، وتنوال تفاصيل لم تنشر بعد في حوار اللحظات الصعبة والمنعطف الخطير والتحول الكبير انه د.عصام خليل في اول حوار له بعد الازمة الاخيرة يفتح قلبه وعقله لـ  "الجمهورية أونلاين"
•وصف البعض ما حدث في المؤتمر العام الأخير للحزب بأنه إنقلاب علي مؤسس الحزب ومموله الاكبر نجيب ساويرس، ما ردكم علي ذلك؟

من الخطأ ان نصور الأمر علي انه شخصي، فالمؤتمر العام لم يعقد من اجل ساويرس او غيره، وانما كان هناك رفض من اعضاء المؤتمر العام لوجود مجلس الامناء بالحزب وكانوا يطلقون علية مجلس الوصاية، فرغم ان المجلس وفق اللائحة  القديمة، للمشورة فقط دون ان يكون لاعضائه مناصب قيادية او تنفيذية، الا انه استحوذ علي لجنة الانضباط العليا، ولجنة التظلمات، وهو ما جعله وصيا علي الحزب واعضائه فيما يشبه مكتب إرشاد الاخوان أو مجلس صيانة الدستور الايراني، وهو ما أستفذ اعضاء الحزب وطالبوا بضرورة الغاؤه، علاوة علي اننا فوجئنا بان مجلس الامناء أرسل بريد إلكتروني للأعضاء قبل المؤتمر العام بيومين  يطالب بتأجيله، وهي توصية من حقي كرئيس للحزب أن ارفضها، وهو ما فعلته ودعوت للمؤتمر، إلا انهم سربوا ذلك للإعلام مما أحدث حالة من البلبلة، وهل سيعقد المؤتمر أم يتم تأجيله، ولماذا يفعلون ذلك، إلا انني اكدت ان المؤتمر في موعده، وبالتالي تم إتهامهم بمخالفة لائحة الحزب التي تمنع تسريب أي مهلومات عن الاجتماعات الداخلية، للأعضاء غير الحاضرين أو وسائل الاعلام والا يتم إحالة من يقوم بذلك للجنة الانضباط، وتلقيت طلبا موقعا من 250 عضوا يطالبون بإلغاء مجلس الامناء من اللائحة، وهو ما قوبل بفرحة غامرة من الاعضاء وتم الغاء المجلس.
•هل هذا القرار موجه ضد المهندس نجيب ساويرس شخصيا؟
اطلاقا .. هو موجه ضد كيان مجلس الامناء وليس ساويرس، بدليل ان اعضاء المجلس مازلوا اعضاء في المؤتمر العام للحزب، ولم يتم فصلهم، رغم ان السبعة اعضاء في مجلس الامناء لا يسدد الاشتراك منهم الا اثنين، بينما 5 لم يسددوا الاشتراكات لمدة 4 سنوات، وهو ما يجعلنا نسأل كيف يطالبون بقيادة الحزب بينما هم غير ملتزمين تنظيميا، ويسربون قرارات الحزب بالمخالفة للائحة، أليس ذلك أمر غير مقبول؟.
•ما هي علاقتك بـ "ساويرس" خاصة أنه كان من أكبر الداعين لتصعيدك في الحزب من عضو ثم أمين عام ثم رئيس للحزب .. وكنت توصف بأنك رجله الأمين؟
لا أريد الحديث في امور شخصية .. لا تعليق 
•اذن لماذا انقلبت علي من صنع وجودك السياسي؟
هذه قرارات المؤتمر العام للحزب وليس قراري الخصي، وبصفتي رئيس الحزب فأنني مُلزم بتطبيق كل ما يصدر عن المؤتمر العام، وإذا طلب المؤتمر العام إبعادي شخصيا في أي وقت وقالوا "مش عايزينك" سوف أترك الحزب فورا، فهو أعلي سلطة في الحزب وقراراته يجب ان تسري علي الجميع  وأولهم عصام خليل.
•البعض يري ان "ساويرس" كان المسيطر علي الحزب ويحركه وفقا لإرادته الشخصية؟
لا تعليق .. ما سبق إنتهي .. وأغلقت صفحته بعد الساعة عصر الجمعة 30 ديسمبر الماضي، صفحة وانتهت.
•لكن "ساويرس" قال أنه سوف يلجأ للقضاء ضد القرارات الأخيرة؟
اهلا وسهلا .. نحن سعداء بذلك الاجراء ومستعدين له، ونحترم احكام القضاء ونقبلها مهما كانت.
•هل تحول المصريين الاحرار من حزب ربما كان متوازن مع السلطة الي حزب مؤيد للنظام؟
نسير علي خط واحد لم ولن يتغير، وفقا لأهداف ومبادئ الحزب، فلسنا حزبا مؤيدا، ولسنا حزبا معارضا، الا اننا نقوم بدورنا تجاه الوطن، وعندما نعارض نلجأ بالمعارضة الايجابية، التي تقدم الحلول لما نعترض علية، وليست معارضة لمجرد المعارضة كما يفعل الكثير من الاحزاب والقوي السياسية، فعند مناقشة بيان الحكومة في الموازنة العامة للدولة اعترضنا علي 14 نقطة، وأجتمع علاء عابد رئيس الهيئة البرلمانية مع المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء، الذي وافق علي الأخذ بكل ملاحظاتنا بعين الإعتبار وتم تنفيذها، مما جعلنا نوافق علي الموازنة العامة، وفيما يتعلق بقانون القيمة المضافة اعترضنا علي بعض النقاط وجلسنا مع وزير المالية وتقبل بعضها وقال البعض الاخر غير مناسب وإقتنعنا بذلك بعد نقاش صحي ووطني، لذا أعلنا دعمنا للقانون، هذه هي الممارسة السياسية، فلست معارض علي طول الخط، ولست مؤيد علي طول الخط، وهذا موقفنا الدائم ولن نغيره.
•الا ان الحزب متهم بتبني المواقف الضبابية حيث يبدأ معارض وينتهي مؤيدا؟
مواقفنا تحددها طبيعة القضايا المعروضة، وليست ضبابية، حيث نحدد ملاحظاتنا علي أي قضية وعندما يأخذ بها نوافق علي تمريرها، ونعتقد ان تعاطي الحكومة مع مطالبنا شيئا ايجابيا، بغض النظر عن تحفظاتنا علي أداء بعض الوزراء، لذا نحتاج الي وضع سياسيات جديدة لمختلف الوزارات فالازمة ليست في أشخاص الوزراء فقط لكن في السياسيات التي يعملون من خلالها، ولن نحقق شئ لو غيرنا الوزراء وابقينا نفس السياسات كما هي، لان نفس المعوقات سوف تظل موجودة، وعلينا إدراك ان مصر تمر بفترة صعبة جدا، تتطالب تكاتف الجميع ونبذ الخلافات حتي لا نخرج جميعاً خاسرون.
•هناك حديث عن تخلص الحزب من "ساويرس" للتحالف مع النظام، وأنه تم عقد جلسات بين بعض قيادات الحزب مع أفراد من النظام؟
المصريين الاحرار كحزب سياسي يمتلك أكبر كتلة برلمانية حزبية في البرلمان، نتواصل مع الجميع، وأي حزيب سياسي لابد ان يتواصل مع الحكومة والسلطة التنفيذية بكل مستوياتها، وإلا نكون مجرد غرف للبيانات الإعلامية، وعندما تحتاجنا الدولة لابد ان نقف معها، وهذا عن قناعة وليس مجرد تأييد للتأييد.
•هل يمكن القول ان "المصريين الاحرار" أصبح حزب الدولة؟
جميع الاحزاب بما فيها المصريين الاحرار يجب ان تكون "حزب الوطن المصري" فجميع الاحزاب الموجودة هي احزاب للدولة والوطن، ونحن مع الدولة المصرية، وأقولها بصراحة "المصريين الاحرار" حزب الدولة ويؤيد النظام الحالي، وهذا أمر لا ننفيه، فالشعب يؤيد النظام ونحن مع الشعب.
•رفضتهم في بداية انعقاد البرلمان الإنضمام لإئتلاف "دعم مصر" ثم ظهرت مؤخرا مؤشرات وجود تحالف بينكم في الكثير من المواقف .. ما ردك؟
نتفق مع "دعم مصر" بعض الأمور ونختلف معهم في أشياء أخري، وإلا كنا دخلنا معهم تحت مظلة الائتلاف، وهذا الامر ينطبق علي موقفنا من باقي الاحزاب مثل الوفد، والمؤتمر، لذا الحديث عن تحالف سري أمر ليس حقيقي، ونتفق ونختلف من أجل مصر.

•هل توجد نية لإنضمامكم لإئتلاف "دعم مصر"؟
لن ندخل معهم في أي إئتلاف.
•لماذا تعثر تشكيل إئتلاف "المصريين الاحرار"؟
مازلنا نتحرك فية، لكن لا نستعجل تحقيق ذلك، فقد اعددنا الاستمارات ووضعنا اللائحة، الا اننا ننتظر رصد الاداء السياسي للاعضاء من خارج الحزب حتي لا نشكله ثم نختلف معهم، فيخرجون ثم يقال انهم تركوا الائتلاف، والحزب بنحو 62 نائبا لدية قوة تأثير كبيرة في البرلمان، من خلال علاقات النواب والقدرة علي التربيط السياسي والاقناع والمناقشة، فمثلا فشل إئتلاف "دعم مصر" في تمؤرير قانون الخدمة المدنية في المرة الاولي، لعدم قدرته علي الاقناع،  كما يجب ان يعلم الجميع اننا لا نتعامل مع نواب الحزب بمنطق "يمين يمين .. شمال شمال" وإنما نتفاهم ونتناقش قبل أي مواقف، فنظام الحزب الوطني "موافقون موافقة" إنتهي إلي غير رجعة.
•بالمناسبة، ما تقييمك لاداء ائتلاف "دعم مصر" في البرلمان؟ز
لا اقيم المنافسين .. إلا ان "دعم مصر" في المرحلة الأخيرة أكثر تماسكاً وأكثر تنظيماً عن ذي قبل لانه لم يكن وليد حزب ولكنه الوقت والممارسة بدأ يتطور.
•قبل ثورة 25 يناير كان الحديث عن برلمانات "موافقون موافقة" كيف تصف برلمان 2015؟
برلمان مختلف .. فقد رفض نوابه قانون الخدمة المدنية عند مناقشته أول مرة رغم ان الدولة كانت تريد تمريره، وكنا وقتها في "المصريين الاحرار" مع القانون، وهناك اصوات مختلفة تحت قبة البرلمان، ويبذل مجهود لإقناع النواب، فالقوانيين تمرر بالإقناع وليس الأمر كما كان يحدث من قبل.
•ما هو سر الخصومة السياسية بين "المصريين الاحرار" وحزب الوفد؟
علي المستوي الشخصي لا يوجد أي عداء لحزب الوفد، فهو حزب عريق وقديم وله مكانة، ولا يوجد عداء، والتقي د.السيد البدوي وحسام الخولي وعلاقتي بهم جيدة، وشباب الحزبين علي توافق جيد، الا اننا قد نختلف في مواقف كثيرة مع الوفد وهذا طبيعي في الحياة السياسية، الا ان الاختلاف لا يعني العداء او القطيعة، فالحوار والجلوس معا يمكنه حل كل الخلافات، ونفس الأمر بالنسبة لعلاقتنا بحزب مستقبل وطن، ففي الاخر جميعنا مصريون، ونحن لا نريد تقسيم مصر علي اساس ديني او سياسي او عمري او جنسي، وهو ما يجعلنا نؤكد اننا جميعا شركاء في الوطن، وايضا ننصح الشباب بضرورة الاستفادة من خبرات الاجيال السابقة، فمحاولة تقسيمنا الي فرق وقبائل خطر كبير علي الوطن.

 
      saturday 01/07/2017 01:34
اقرأ أيضا
 
إسقاط الجنسية عن 4 مصريين التحقوا بالخدمة العسكرية بدول أجنبية
 
جدل حول قرار الزند بنقل محاكمة ضابطى الأمن الوطنى
 
المتحدث العسكري ينشر تقريرا مصورا عن جهود عيون مصر الساهرة
 
في منتجع الدبلوماسية ..هل تنجح القمة الخليجية ـ الأميركية لكبح جماح الفرس ؟
 
ارتفاع أسعار الحلويات قبل رمضان.. قرار وزير وضرر للجماهير
أخر الأخبار
 
ليمونيس : قدمنا كل مانستطيع أمام أفضل فريق في العالم
 
زى انهاردة.. الزمالك يفوز بصعوبة علي الترجى التونسى بهدف نظيف
 
مرور الجيزة تحرر 367 مخالفة متنوعة بمدينة أكتوبر
 
مبادرات شخصية لمحاربة الغلاء فى العاشر من رمضان
 
وزيرة التخطيط تتفقد اماكن انشاء فندق 5 نجوم و قاعة للمؤتمرات بقنا
 
الرئيسية
 
سياسة
 
اقتصاد
 
رياضة
 
تعليم
 
الخدمات التعليمية
 
تكنولوجيا
 
حوادث
 
أوتو
 
سياحة
 
صحة وجمال
 
القراء
 
عين على الشارع
 
متغربين
 
الخط الساخن
 
فنون
جميع الحقوق محفوظة © دار التحرير للطبع و النشر - 2015 إدارة نظم المعلومات