اكاديمية جماهير الأهلي
أخرجوهم!!
 عندما تنتصر لغة الجسد على السياسة!
أخرجوهم!!
 عندما تنتصر لغة الجسد على السياسة!

إصدارات الدار :  موقع الإصدار نسخة   PDF  
الصفحة الرئيسية فيسبوك
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
جلاء جاب الله
المشرف العام
مجاهد خلف
فتاوى و مقالات
      ما حكم اللجوء إلى الدجالين والمشعوذين؟
كتبت- نوران صلاح
 

يلجأ الكثيرون إلى الاستنجاد بالدجل والشعوذة لتصريف أمور حياتهم ولتحقيق أهداف بعينها،الأمر الذى بات محل جدل بين العلماء والفقهاء هل هو مشروع أم محرم شرعاً.

فى هذا الشأن أفادت دار الإفتاء المصرية بأن اللجوء إلى الدجالين والمشعوذين والاعتماد عليهم في جلب الخير أو دفع الشر نهى عنه الشرع؛ فعن عمران بن حصين رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: «لَيْسَ مِنَّا مَنْ تَطَيَّرَ أَوْ تُطُيِّرَ لَهُ أَوْ تَكَهَّنَ أَوْ تُكُهِّنَ لَهُ أَوْ سَحَرَ أَوْ سُحِرَ لَهُ، وَمَنْ أَتَى كَاهِنًا فَصَدَّقَهُ بِمَا يَقُولُ فَقَدْ كَفَرَ بِمَا أُنْزِلَ عَلَى مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ» رواه البزار من حديث عمران بن حصين رضي الله عنه بإسناد حسن، وجعل النبي صلى الله عليه وآله وسلم إتيانَ هؤلاء وتصديقَهم مانعًا من قبول العمل فقال: «مَنْ أَتَى عَرَّافًا فَسَأَلَهُ عَنْ شَيْءٍ فَصَدَّقَهُ لَمْ تُقْبَلْ لَهُ صَلَاةٌ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً» رواه مسلم عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وآله وسلم.

 
      monday 18/07/2016 14:25     مرات قراءة الموضوع: 771
اقرأ أيضا
 
نصائح إفتائية لبناء أسرة سعيدة وزواج صحيح
 
من سنن "الرسول" عليه السلام عند دفن الميت والأدعية الواردة فى ذلك
 
الإفتاء:التسبيح وذكر الله بدون طهور..جائز
 
ما هي الأفعال التي يفعلها المسلم لتوسعة الرزق والعطاء؟
 
الإفتاء: التصدق على الميت بالذبح..جائز شرعاً
أخر الأخبار
 
شرطة كفر الدوار توزع كراتين رمضان على الأهالى
 
الجيش اللبنانى: القبض على "حسين الحسن" لإنتمائه إلى تنظيم داعش
 
نور فخري تنتهي من تصوير "طاقة القدر"
 
بالصور .. توزيع جوائز مهرجان ديفا للأفلام القصيرة
 
دبلوماسي كويتي: نأمل فى تطوير قدراتنا الدفاعية خلال زيارة بوتين المرتقبة
 
الرئيسية
 
سياسة
 
اقتصاد
 
رياضة
 
تعليم
 
الخدمات التعليمية
 
تكنولوجيا
 
حوادث
 
أوتو
 
سياحة
 
صحة وجمال
 
القراء
 
عين على الشارع
 
متغربين
 
الخط الساخن
 
فنون
جميع الحقوق محفوظة © دار التحرير للطبع و النشر - 2015 إدارة نظم المعلومات