اكاديمية جماهير الأهلي
اسئلة السيسي في ليلة القدر .. والثورة المطلوبة !!
اسئلة السيسي في ليلة القدر .. والثورة المطلوبة !!

إصدارات الدار :  موقع الإصدار نسخة   PDF  
الصفحة الرئيسية فيسبوك
رئيس مجلس الإدارة
سعد سليــــــم
المشرف العام
مجاهد خلف
مصر- تقارير
      قمة الرهانات و"الفتـور" !!
      في منتجع الدبلوماسية ..هل تنجح القمة الخليجية ـ الأميركية لكبح جماح الفرس ؟
تقرير : محمد بسيوني
 

منتجع "كامب ديفيد" .. يقع في منطقة جبلية ذات مناظر خلابة محاطة بسياج أمني شديد الحراسة، وهو مغلق أمام الجمهور والزيارات العامة، ولا يشار إلى موقعه على خرائط متنزه جبل كاتوكتين لدواع أمنية، ويديره المكتب العسكري للبيت الأبيض.

وتأسس المنتجع بداية تحت اسم «مرحبا كاتوكتين» كنزل لعملاء الحكومة الاتحادية وعائلاتهم في عام 1935، وتم تحويله إلى منتجع رئاسي عام 1942 على يد الرئيس الأميركي السابق فرانكلين روزفلت الذي سماه «شانغريلا» تيمنا بالفردوس التبتي المذكور برواية الأفق المفقود للكاتب الإنجليزي جيمس هيلتون ، و استضاف رؤساء الولايات المتحدة السابقون الكثير من المؤتمرات الرئاسية رفيعة المستوى مع رؤساء الدول الأجنبية في المنتجع الدبلوماسي.

بدأت في واشنطن أعمال القمة الأمريكية الخليجية بوصول رؤساء وفود دول مجلس التعاون الخليجي المشاركين في القمة للبيت الأبيض للقاء أوباما ، بحضور زعيمين فقط من الخليج ووفود رسمية لمأدبة عشاء أقامها الرئيس الأمريكي في البيت الأبيض، قبل أن تستأنف المباحثات اليوم في منتجع الدبلوماسية الأمريكية في كامب ديفيد ، لبحث المجتمعون عدة قضايا في مقدمتها الملف الإيراني ومكافحة الإرهاب والوضع في اليمن ودول المنطقة.

تسعى دول الخليج للخروج من القمة بضمانات أمريكية تتعلق بإيران، كما يعول على أن تكون لقاءات القادة الخليجيين بالرئيس الأمريكي حاسمة في تحديد شكل العلاقات الأمريكية الخليجية في المستقبل.

من جانبه ، اعتبر موقع "ديبكا" الاستخباراتى عدم حضور العاهل السعودي "سلمان بن عبد العزيز" للقمة الخليجية المقامة فى كامب ديفيد التى يرأسها "باراك أوباما" بأنها صفعة لأمريكا ولسياساتها المتبعة في الشرق الأوسط.
وأضاف الموقع أن حاكم البحرين "حمد بن عيسى آل خليفة"، وولي عهد دولة الإمارات العربية المتحدة "الشيخ "محمد بن زايد آل نهيان" ألغوا مشاركتهم للقمة، رغم الجهود التى بذلتها الإدارة أوباما لإستضافتهم في القمة، مشيراً إلى أن هناك حاكمان فقط سيشاركون القمة حاكم قطر والكويت.

وأعلنت السعودية أن سلمان أناب عنه لحضور القمة ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن نايف" الذي يشغل أيضا منصب وزير الداخلية السعودي، حيث قالت مصادر في الرياض إن الملك سلمان يجب أن يبقى في الرياض للتصدي لوقف إطلاق النار الذي سيدخل حيز التنفيذ لمدة 5 أيام في اليمن.
وبحسب الموقع ، "من الواضح أن الملك السعودي ليس فقط لا يرغب فى حضور قمة في كامب ديفيد، لا يرغب أيضاً فى حضور الاجتماع المغلق الذى كان سيجمعه مع أوباما".

وتابع الموقع أن أحد أسباب رفض سلمان حضور القمة عدم وجود محتوى أو مادة لها، كذلك فشل وزير الخارجية الأمريكي "جون كيري" في محادثاته مع الرياض لإقناع سلمان بأن الترتيبات الأمنية التي تقدمها إدارة أوباما إلى دول الخليج، شملت إنشاء نظام دفاعي إقليمي ضد الصواريخ، الذى يعطى إمكانية باستخدامهم كرد أمريكا على البرنامج النووي ونزعات إيران التوسعية في المنطقة.

فمن الواضح أن هناك خلافات شديدة في الرأي بين واشنطن والرياض حول توقيع الاتفاق النووي بين إيران والرئيس الأمريكي باراك أوباما.
فيما قالت صحيفة 'واشنطن بوست' الأمريكية في افتتاحيتها أمس ، تعليقا علي القمة الخليجية الأمريكية التي تعقد في كامب ديفيد، إنه برغم إنكار البيت الأبيض، فإن غياب أبرز قادة دول الخليج عن القمة التي ينظمها الرئيس باراك أوباما لهم هذا الأسبوع، إشارة لا يخطئها أحد علي عدم الرضا من حليفتهم الولايات المتحد،. وصحيح أن العاهل السعودي الملك سلمان ليس علي وشك أن يحذو حذو رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في مهاجمته علنا للمفاوضات التي يجريها أوباما بشأن برنامج إيران النووي وتردده في مواجهة عدوانها في المنطقة.

إلا أن قرار الملك سلمان عدم حضور العشاء ويوم من المناقشات في كامب ديفيد بعدما أعلن البيت الأبيض بالفعل عن حضوره، إلي جانب غياب ثلاث من قادة الدول الخمس الأخري، يدل علي أن جهود الإدارة لطمأنة حلفائها القدامي في الشرق الأوسط لا تحقق مبتغاها.

وأضافت الصحيفة أنه من الصعب تحديد سبب عدم الرضا العربي، فبينما يصرعلي أنه مستعد لتعزيز دفاعاتهم وتهدئة مخاوفهم بشأن التقارب الأمريكي الإيراني الناشئ، إلا أن أوباما لم يقم سوي بخطوات متواضعة، وهي تكرار لتصريحات رئاسية سابقة يتعهد فيها بالدفاع عن دول الخليج ضد هجوم خارجي، وخطة لدمج النظم الدفاعية في المنطقة ومزيد من المناورات البحرية والجوية. لكن ما لم يقدمه هو ما يقول الأمراء والملوك إنهم يريدونه، ويشمل معاهدة دفاع رسمية، مبيعات لأسلحة ذات تقنية عالية مقل طائرات إف 35، ومزيد من الدعم الأمريكي للقوات التي تقاتل الإيرانيين ووكلائهم في اليمن وسوريا.

 
      thursday 14/05/2015 13:01     مرات قراءة الموضوع: 1336
اقرأ أيضا
 
إسقاط الجنسية عن 4 مصريين التحقوا بالخدمة العسكرية بدول أجنبية
 
جدل حول قرار الزند بنقل محاكمة ضابطى الأمن الوطنى
 
المتحدث العسكري ينشر تقريرا مصورا عن جهود عيون مصر الساهرة
 
ارتفاع أسعار الحلويات قبل رمضان.. قرار وزير وضرر للجماهير
 
المسح الصحى لعام 2014 يكشف انخفاض نسبة ختان الإناث
أخر الأخبار
 
الحكومة الفرنسية تُعد مشروعا لتعديل قانون العمل
 
"الإفتاء" ترد على القائلين بحرمة الزواج في شهر شوال
 
مسلحون يختطفون ضابطا بمحافظة أبين اليمنية
 
تموين الأقصر تعلن توريد 22264 طن قمح للشون والصوامع حتى الآن
 
اصابة 4 أشخاص فى حادث تصادم سيارتين أعلى طريق الواحات
 
الرئيسية
 
سياسة
 
اقتصاد
 
رياضة
 
تعليم
 
الخدمات التعليمية
 
تكنولوجيا
 
حوادث
 
أوتو
 
سياحة
 
صحة وجمال
 
القراء
 
عين على الشارع
 
متغربين
 
الخط الساخن
 
فنون
جميع الحقوق محفوظة © دار التحرير للطبع و النشر - 2015 إدارة نظم المعلومات