الموضة تقهر السياسة والعولمة !!
الموضة تقهر السياسة والعولمة !!

إصدارات الدار :  موقع الإصدار نسخة   PDF  
فيسبوك فيسبوك
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
جلاء جاب الله
المشرف العام
مجاهد خلف
الخط الساخن 139
      اخطاء الأطباء .... عرض مستمر
سامح سيد
 

اصبحت اخطاء الاطباء عرض مستمر حيث من النادر أن يمر يوم وبرامج التوك الشو والصحف تخلو من خبر عن خطاء طبيب اودى بحياة ضحية او تسبب في اصابة احدى الضحايا بإعاقه ويتساءل المواطن عن دور وزارة الصحة في الرقابة على المستشفيات والمراكز الطبية وفي نفس الوقت يؤكد الاطباء ان هذه الاخطاء غير متعمدة وانهم يعانون من مشاكل كثيرة بسبب نقص الامكانيات
عماد عبده – عامل باليومية – والدي رحمه الله كان احدى ضحايا الاهمال بمستشفي التأمين الصحي بمدينة نصر حيث اصيب بمياه بيضاء على عينه اليسرى وقرر الاطباء اجراء جراحه له وبعد اجراء الجراحه اكتشفنا الكارثة ان الطبيب قام باجراء الجراحه له في العين اليمنى السليمه وظل ابي حتى وفاته شبه كفيف
وتحكي ايمان حسن – ربه منزل- مأساة طفلها محمد عام ونصف حيث اصيب الطفل بارتفاع شديد في درجة الحرارة وذهبت به الى احد اطباء الاطفال المشهورين بمنطقة عين شمس وقام بكتابة مضادات حيوية وخافض للحرارة ولكن كانت حالة الطفل في تأخر وذهبت به لطبيب اخر طلب مني الذهاب لطبيب مخ واعصاب وبالفعل ذهبت به واكد الطبيب اصابة الطفل بالتهاب في خلايا المخ ونظرا للعلاج الخاطئ الذي تناوله زادت الحالة سوء وسيظل يعاني من هذا المرض لمدة طويلة
ويتساءل حسن حامد – موظف – عن دور وزارة الصحة في الرقابة على المستشفيات الحكومية والخاصة والمراكز المنتشرة في المناطق الشعبية والذي يلجاء اليها الاهالي نظرا لانخفاض سعر الكشف فيها مقارنة بعيادات الاطباء وتعاني هذه المراكز من اهمال شديد بداية من النظافة وعدم وجود اجهزة تعقيم ومعظم الاطباء بهم خبرتهم قليلة
د/ عبدالرؤوف سامي - طبيب باطنه بمستشفي الحسين الجامعي – يؤكد ان مشكلة الصحة في مصر هي قلة الامكانيات فنحن نضظر لتأجيل العديد من العمليات نظرا لعدم توافر بعض الاحتياجات الهامة وفي بعض الاحيان يضطر المريض ان ينام على الارض نظرا لعدم وجود مكان له وبالنسبة لاخطاء الاطباء يؤكد ان الاطباء مثلهم مثل اي فئة من فئات المجتمع قد يقعون في بعض الاخطاء ولكنها اخطاء غير متعمدة
ويشاركه الرأي د/ محمد عبدالفتاح طبيب اسنان بمستشفى الزهراء – من المشكلات التى يواجهها الاطباء ايضا ضعف الرواتب مما تجعل الطبيب يعمل فترات طويلة وفي اكثر من مكان مما يجعله في حالة اجهاد مستمر ويقلل من تركيزه ويؤدي لوقوع بعض الاخطاء وايضا عدم معرفة المريض واقاربه بما يسمى الاعراض الجانبية والتى ممن الممكن ان تصيب المريض بالرغم من اخذ جميع الاحتياطات مما يجعلهم يتهمون الطبيب بالاهمال عند وقوعها وليس للطبيب ذنب فيها

 
      tuesday 07/04/2015 00:05     مرات قراءة الموضوع: 2012
اقرأ أيضا
 
"رأس الافعي" يسيطر علي باعة 26 يوليو
 
صرف المعاشات من مكاتب البريد بatm في محافظتي بورسعيد والاسماعيليه
 
خطط موسعة لتطوير ميدان العتبة
 
الإخوان المسلمون تخترق الصمت الانتخابي
 
رفعت حسن :صرف باقي الحوالات الصفراء ومستحقات ليبيا
أخر الأخبار
 
مصرع وإصابة 11 شخص في حادث انقلاب سيارة ربع نقل جنوب بورسعيد .
 
النائب هشام مجدى: ندعم القيادة السياسية...واداء بعض المحافظين يحتاج لمراجعة
 
السيطرة على حريق محدود بسبب انفجار بلف بشركة مشتقات البترول غرب بورسعيد
 
إصابة 18 شخصا جراء سلسلة انفجارات بمصنع في التشيك
 
إغلاق كوبرى أكتوبر يومين لإصلاح الفواصل
 
الرئيسية
 
سياسة
 
اقتصاد
 
رياضة
 
تعليم
 
الخدمات التعليمية
 
تكنولوجيا
 
حوادث
 
أوتو
 
سياحة
 
صحة وجمال
 
القراء
 
عين على الشارع
 
متغربين
 
الخط الساخن
 
فنون
جميع الحقوق محفوظة © دار التحرير للطبع و النشر - 2015 إدارة نظم المعلومات