الموضة تقهر السياسة والعولمة !!
الموضة تقهر السياسة والعولمة !!

إصدارات الدار :  موقع الإصدار نسخة   PDF  
فيسبوك فيسبوك
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
جلاء جاب الله
المشرف العام
مجاهد خلف
الخط الساخن 139
      هجانة المعصرة مقلب قمامة
      الأهالى : مستعدون لتحمل تكاليف النظافة وبناء السور ورئيس الحى يرد : " ابقوا قدموا طلب "
كتبت : شيماء جاد
 

اصبحت ارض الهجانة بالمعصرة مصدرً للحشرات والكلاب الضالة بعد ان تحولت الى مقلب كبير للقمامة ورغم تقدم الاهالى بالعديد من الشكاوى الى الحى وابدوا استعدادهم لتحمل نفقات نقل القمامة وبناء سور حول الارض ليرد رئيس الحى " ابقوا قدموا طلب " لتبقى المعاناة كما هى .

هذا ما يؤكده اسامه محمد – عامل – قائلاً : نعانى من تراكم القمامة بقطعة ارض فضاء ملك للدولة بمنطقة الهجانة حيث اصبحت مصدرً للحشرات الزاحفة والضالة والروائح الكريهة مما تسبب فى انتشار الامراض بين اهالى المنطقة.
روائح كريهة
تضيف ام على – ربة منزل – أسكن بالمنطقة منذ 10 سنوات ولم ارى عامل لرفع القمامة سواء من الشقق او الشوارع مما يضطر الاهالى لإلقاءها بالأرض المهجورة لتزداد يوماً وراء الاخر .

يؤكد محمد على - موظف - على الرغم من وجود مستوصف طبى امام الارض المهجورة الا ان الحى لم يتحرك لرفع القمامة مما تسبب فى انتشار الروائح الكريهة التى تضر بالمرضى بخلاف تحول تلك الارض الى مآوى للبلطجية ومتعاطى المخدرات ليلاً .

يشير سيد ابراهيم – أحد سكان المنطقة – الى ان تراكم القمامة بالأرض يؤدى الى نشوب الحرائق يومياً مما يسبب حالة من الذعر للأهالى بخلاف الأدخنة الناتجة من الحريق التى تسبب مرض حساسية الصدر المزمنة وخاصة للاطفال .

يطالب محمد على – جزار – الحى بسرعة نقل القمامة وبناء سور حول الارض لمنع الاهالى من القاء القمامة مرة اخرى لتفادى الحرائق التى تحدث بشكل يومى حيث لا تستطيع سيارات الاطفاء الدخول الى الارض مما يتسبب فى وصول النيران الى المنازل .

حسن الشوادفى – محاسب – يقول قام شباب المنطقة بنظافة الارض منذ عامين وتشجيرها وعمل سور حتى اصبحت ارض خضراء ينتفع بها الاهالى ولكن لم يستمر الامر طويلاً فعادت القمامة تتراكم مرة اخرى والحيوانات النافقه .

يضيف مصطفى ابو خالد – موظف – للاسف دائماً ما يتجاهل المسئولين اهالى العشوائيات قتلك المساحة الشاسعة من الممكن ان يتم استثمارها فى العديد من المشاريع لصالح البلد واهالى المنطقة ولكن الروتين اصبح هو سيد الموقف.

يؤكد امجد نجيب - مدرس – تقدمنا بالعديد من الطلبات والشكاوى للحى ليرحمنا من القمامة كما اكدنا استعدادنا بتحمل كل تكاليف نقل القمامة وبناء سور حول اللارض وتشجيرها لعمل مركز شباب يخدم اهالى المنطقه ولكننا لم نتلقى اى رد من المسئولين .

يرى طارق سيد - محامى - ان غياب الوعى الثقافى للاهالى سبب رئيسى وراء تفاقم مشكلة القمامة بالشوارع لذلك من الضرورة تكاتف جميع الاطراف سواء المحليات أوهيئة النظافة وضع حلول مناسبة للقضاء على هذه الظاهرة .

حلمى عبد اللطيف - سكرتير عام حى المعصرة – اكد ان السيد رئيس الحى يشترط تقديم طلب من الأهالى من خلال مركز التكنولوجيا بالحى مصحوب بصور للارض ومحيطها للموافقة على إزالة القمامة وبناء السور اوعمل اى مشاريع عليها حتى لو على نفقتهم الخاصه وسيتم تحويل الطلب الى المحافظه ليعرض على السيد المحافظ ليبدى رأيه فى تحديد كيفية تنفيذ المشروع ومدى أحتياج المنطقة له وفى حالة الموافقه سيتم أخبار المواطنين ليقوموا بأعمال النظافه والبناء.


 
      tuesday 03/03/2015 12:33     مرات قراءة الموضوع: 3088
اقرأ أيضا
 
"رأس الافعي" يسيطر علي باعة 26 يوليو
 
صرف المعاشات من مكاتب البريد بatm في محافظتي بورسعيد والاسماعيليه
 
خطط موسعة لتطوير ميدان العتبة
 
الإخوان المسلمون تخترق الصمت الانتخابي
 
رفعت حسن :صرف باقي الحوالات الصفراء ومستحقات ليبيا
أخر الأخبار
 
مصرع وإصابة 11 شخص في حادث انقلاب سيارة ربع نقل جنوب بورسعيد .
 
النائب هشام مجدى: ندعم القيادة السياسية...واداء بعض المحافظين يحتاج لمراجعة
 
السيطرة على حريق محدود بسبب انفجار بلف بشركة مشتقات البترول غرب بورسعيد
 
إصابة 18 شخصا جراء سلسلة انفجارات بمصنع في التشيك
 
إغلاق كوبرى أكتوبر يومين لإصلاح الفواصل
 
الرئيسية
 
سياسة
 
اقتصاد
 
رياضة
 
تعليم
 
الخدمات التعليمية
 
تكنولوجيا
 
حوادث
 
أوتو
 
سياحة
 
صحة وجمال
 
القراء
 
عين على الشارع
 
متغربين
 
الخط الساخن
 
فنون
جميع الحقوق محفوظة © دار التحرير للطبع و النشر - 2015 إدارة نظم المعلومات